الأربعاء, 22 مايو 2019
37 °c

الصقور الشبابية بلا أجنحة أمام الهلال السعودي

السبت 29 سبتمبر 2018 09:26 م بتوقيت مسقط

الصقور الشبابية بلا أجنحة أمام الهلال السعودي

 

الرؤية-أحمد السلماني

تصوير/عبد الله البريكي

كرر الهلال زعيم الأندية السعودية فوزه عندما تفوق إيابا على الصقور الشبابية ومنعها من التحليق بهدف مهاجمه إدواردو الذي جاء في الدقيقة 61 وذلك في المباراة التي استضافها الأخير باستاد السيب الرياضي لحساب الدور ال32 من بطولة كأس زايد للأندية الأبطال والتي حضرها 1521 متفرج فقط.

الشوط الأول شَهد سيطرة مطلقة للضيوف عطفا على الأسماء الكبيرة التي تعج بها تشكيلة الهلال إذ تنوعت الهجمات من العمق والأطراف ،و شكلت التمريرات العرضية خطورة حقيقية على مرمى السناني لكنها لم تجد المتابعة في المقابل ،انتظرنا 25 دقيقة حتى نشاهد التهديد الأول للشباب من تسديدة لمحمد السيابي وجدت العملاق الحبسي الذي تصدى للكرة على دفعتين من قوتها عدا ذلك لم يسفر الشوط الاول عن شيء يستحق لينتهي  سلبي النتيجة والأداء.

بدأ جيسوس مدرب الهلال بتشكيلة مكونة من الدولي العماني علي الحبسي في المرمى وفي الدفاع بوتيا والشهراني والبليهي وفي الوسط الدوسري وكانو وكوريلو والفرج وفي الهجوم إدواردو وخربين.

في المقابل لعب الوطني مصبح السعدي بسعيد السناني في المرمى وفي الدفاع شوقي واحمد البريكي وجنيات وفي الوسط محمد السيابي وأرنست ومنذر الصبحي وسامح الحسني وفي الهجوم مصعب الشرقي ومحمد تقي .

الشوط الثاني بدأه الهلال ضاغطاً ومع ذلك شهدنا تحرر لاعبي الشباب ومحاولتهم مجاراة لاعبي الهلال وهو ما استثمره الضيوف في الدقيقة 61 بإحرازهم هدفاً ملعوباً ومن تمريرات بينية متقنة ومع ربكة الدفاعات الشباب اقتنصها ادواردو في الشباك البرتقالية معلناً التقدم للهلال السعودي.

وكاد نفس اللاعب ان يضيف الهدف الثاني بعد تلقيه كرة في العمق توغل بالكرة ولكنها جانبت المرمى بقليل.

وانحصر اللعب في ملعب الشباب بعد أن تأكد للاعبي الهلال عدم قدرة الصقور الشبابية على التحليق واكتفاء لاعبيه للدفاع مع تألق لافت للحارس سعيد السناني والذي تصدى للعديد من  فرص مهاجمي الهلال والذي اكتفى بهدف مكرراً فوزه ذهابا بنفس النتيجة ليتأهل للدور ال16 من البطولة.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية