الجمعة, 21 سبتمبر 2018

مركز سباكة المعادن بإزكي يدشن مرحلة صهر النحاس

الأربعاء 12 سبتمبر 2018 07:35 م بتوقيت مسقط

_SAM2304
10
13
IMG_6932
IMG_6933
SH0_2066

إزكي - الرؤية

تنفذ الهيئة العامة للصناعات الحرفية برنامجا لتأهيل عدد من الكوادر والطاقات الوطنية الشابة بمركز تدريب وإنتاج صهر وسباكة المعادن بولاية إزكي بمحافظة الداخلية ويعد المركز الأول من نوعه في صهر وسباكة المعادن على مستوى السلطنة ويدار بنسبة تعمين تبلغ (100%) ، ودشن المركز مؤخراً مرحلة صهر معدن النحاس حيث قامت الهيئة بتزويد المركز بأحدث الأجهزة والمعدات والآلات الحديثة المتخصصة في تطوير سباكة المعادن، ويأتي تنفيذ هذا البرنامج في إطار حرص الهيئة على توفير المعادن المستخدمة في مراكز التدريب والإنتاج الحرفي التابعة لها وتنمية القطاع الحرفي وإرفاده بأيدٍ وطنية من الشباب لتعلم معارف ومهارات الحرفة بهدف تنميتها محلياً وتدريب الحرفيين على التعامل مع المعدات والآلات المطورة في صناعتها مع الحرص على تطوير وابتكار منتجات حرفية تحمل الهوية الوطنية.

وتتضمن الخطة التدريبية للمركز بشقيها النظري والعملي العديد من المعارف والآليات التي تسهم في إتقان الحرفة وكفاءة تنفيذها حيث يشتمل الجانب النظري على تقديم نبذة تاريخية عن سباكة المعادن ونشأتها وكيفية الاستفادة منها والأدوات المستخدمة فيها وكيفية استخدامها بالإضافة إلى أنواع المعادن الموجودة في السلطنة المستخدمة للتشكيل ودراسة أسس وعناصر التصميم والحلول الزخرفية المتنوعة لمساحات سطح المشغولات المعدنية مما يتيح للحرفي الإلمام التام بالمعادن المختلفة والتفرقة بينها في التشكيل والنوع وعناصر التصميم وتوظيفها في إطار من التوافق والاتساق الشكلي، أما الجانب العملي فيتضمن التدريب على طرق النقش المعدني المباشر بطريقة التحديد أو النقش اليدوي وإثراء سطح المشغولات بالتأثيرات الملمسية المتنوعة، والتدريب على استخدام وتوظيف تقنية التفريغ لإحداث القيم الجمالية وتحقيق العلاقات الجمالية الناتجة بين المساحات الفراغية المختلفة والمفتوحة بالحدود الداخلية والخارجية لبنيتها إلى جانب التدريب على أساليب الفصل والقطع اليدوي للتعرف على الطرق المختلفة للقطع والفصل الكلي والجزئي للأسطح المعدنية.

كما يشمل الجانب العملي التدريب على طرق الوصل وتجميع الأشكال والأجزاء باستخدام الحرارة والوسيط المناسب للحصول على مجموعة من المستويات التشكيلية المتنوعة وتحويل المسطحات إلى هيئات وأشكال مجسمة تجسيما كاملاً، والتدريب على إنتاج مشغولات معدنية مجسمة بسيطة ومتوسطة وشديدة البروز وتوظيف طريقة الأكسدة اليدوية للأسطح المعدنية لإحداث تنغيمات لونية لها تجمع بين اللامع والمعتم والحصول على ألوان وقيم تشكيلية وجمالية لسطح المشغولة المعدنية .