الجمعة, 21 سبتمبر 2018

التداول على أسهم 39 شركة.. 14 رابحة و6 متراجعة

21 نقطة ترفع مؤشر سوق مسقط إلى مستوى 4454.. و38 مليون ريال زيادة بالقيمة السوقية

الأحد 09 سبتمبر 2018 10:00 م بتوقيت مسقط

21 نقطة ترفع مؤشر سوق مسقط إلى مستوى 4454.. و38 مليون ريال زيادة بالقيمة السوقية

 

الرؤية - نجلاء عبدالعال

ارتفع المؤشر العام لسوق مسقط للأوراق المالية 21 نقطة بنهاية أولى جلسات تداول الأسبوع الجاري، ليصل إلى مستوى 4454 نقطة؛ بما يُمثِّل زيادة نسبتها 0.47 في المئة، وجاء الدعم الرئيسي للمؤشر العام من الارتفاع الجيد لسهمي بنك مسقط وعمانتل بجانب عدد آخر من الأسهم في عينة المؤشر.

وشهدت قيمة التداولات ارتفاعا بنسبة 48 في المئة عمَّا كانت عليه في الجلسة السابقة؛ حيث وصلت إلى 2.26 مليون ريال، فيما سجلت في جلسة الخميس 1.53 مليون ريال، وكان من بين إجمالي التداولات 1.09 مليون ريال على سهم ظفار لتوليد الطاقة، ووصل عدد الصفقات التي أجريت خلال الجلسة إلى 680 صفقة، أمّا القيم السوقية للشركات المدرجة في السوق فقد ارتفعت إلى 17.706 مليار ريال تقريبًا وبزيادة 0.21 في المئة عما كانت عليه في الجلسة السابقة وبمكسب يزيد على 37 مليون ريال.

وتمَّ التداول على أسهم 39 شركة؛ خرج منها 14 سهمًا رابحاً، مع تراجع أسعار 6 أسهم أخرى، مع بقاء 19 سهمًا أخرى على أسعار إغلاقاتها السابقة.

وارتفعت إغلاقات القطاعات كلها، فأغلق المؤشر المالي عند 6908 نقاط صاعدًا من مستوى 6891 نقطة في آخر إغلاق وبنسبة زيادة 0.25 في المئة، وأغلق مؤشر قطاع الصناعة عند 5483 نقطة بزيادة نقطة واحدة فوق آخر مستوى إغلاق له، أما مؤشر قطاع الخدمات بأغلق بزيادة 13 نقطة مثلت 0.56 في المئة فوق آخر مستوى إغلاق ليصل إلى 2391 نقطة. وسجل مؤشر الأسهم الشرعية إغلاقا عند 613 نقطة تقريبا.

وصَعَد سهم المها للسيراميك إلى المركز الأول في قائمة الأوراق المالية الأعلى ربحًا حسب نسبة التغير في السعر وذلك مع ارتفاع السعر بمقدار 5 بيسات مثلت 2.6 في المئة زيادة عن سعره السابق ليصل إلى 0.195 ريال، أمّا قائمة الأسهم الأكثر تراجعًا بنسبة التغيير في السعر، فقد كان على رأسها سهم المتحدة للتمويل الذي فقد بيسة واحدة مثلت نسبة 1.18 في المئة أقل من اغلاقه السابق.

وفي قائمة الأسهم الأكثر تداولاً من حيث قيم التداول، حلَّ سهم ظفار لتوليد الكهرباء في المقدمة، مستحوذا على نحو 48 في المئة من إجمالي التداولات. ومن حيث جنسيات المستثمرين، كان الاستثمار المؤسسي العُماني الأكثر شراء، ومثلت مشتريات الاستثمار المؤسسي الوطني 72 في المئة من مجموع قيم الشراء بينما مثلت قيم البيوع نسبة 37 في المئة، واشترى الاستثمار غير العماني بإجمالي 60 ألف ريال وبنسبة 2.65 في المئة من قيم الشراء، فيما سجلت قيمة البيع 896 ألف ريال بنسبة 42.3 في المئة بصافي بيع 896 ألف ريال.