الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

منى آل سعيد: الدعم يكتب النجاح للشركات في المستقبل

إعلان الفائزين ببرنامج تحويل مشاريع التخرج التقنية إلى شركات ناشئة

الأربعاء 05 سبتمبر 2018 08:19 م بتوقيت مسقط

05092018_164323_0
05092018_164323_1
05092018_164323_7
05092018_164323_8
التكريم
05092018_164323_9

الرؤية - مريم البادية

 

أكدت صاحبة السمو السيدة الدكتورة منى بنت فهد آل سعيد مساعدة رئيس جامعة السلطان قابوس للتعاون الدولي أن برنامج تحويل مشاريع التخرج في قطاع الاتصالات ونظم المعلومات إلى شركات ناشئة "Upgrade" ينطوي على أهمية كبيرة، لما من شأنه أن يكتب النجاح لهذه الشركات في المستقبل، حتى وإن واجهت بعض التحديات في البداية.
وخلال رعايتها أمس لحفل إعلان المشاريع الفائزة بالدعم من قبل البرنامج، عبرت سموها- في تصريحات خاصة لـ"الرؤية"- عن فخرها واعتزازها بهذه المشاريع الفائزة، وقالت: "نأمل مع توفير الدعم لهذه المشاريع أن نراهم بعد خمس سنوات من الآن في طليعة الشركات الناجحة بالسلطنة، حتى وإن لم يوفقوا في البداية، فهذا لا يعني توقفهم عن المثابرة، بل يجب عليهم أن يستمروا حتى يحققوا النجاح المأمول".
وأعلنَ شركاء برنامج تحويل مشاريع التخرج في قطاع الاتصالات ونظم المعلومات إلى شركات ناشئة (Upgrade)، مساء أمس الأربعاء، أسماءَ المشاريع الثلاثة الفائزة بالدعم من قبل البرنامج، بحضور عدد من أصحاب السعادة والمسؤولين، والأفاضل ممثلي شركاء البرنامج والمدعوين والطلاب المشاركين في البرنامج، وضيوف حفل الختام من المملكة العربية السعودية.
وتمَّ الإعلان عن أفضل ثلاثة مشاريع (بدون ترتيب)، وهي: تطبيق "ويرفيو" للواقع الافتراضي للباحثين عن عمل، المقدَّم من الطالبات زينب البلوشية وهلايل المياحية ومها البدرية من كلية التربية بالرستاق، ومشروع "الروبوت الذكي لمعالجة تسربات النفط"، المقدم من الطلاب وليد المعولي وعمر الزكواني وأحمد الناعبي وإبراهيم الجهوري وموسى المسعودي من جامعة السلطان قابوس، ومشروع "تطبيق الابتكار البيومتري" المقدم من الطلاب نعمة السيابية ونجلاء السيابية وإسماعيل السيابي من كلية الشرق الأوسط.
وسيدعم البرنامج المشاريع الثلاثة الفائزة بكلِّ المساعدات الممكنة لتحويل الفكرة من مشروع تخرج إلى شركة ناشئة، وذلك عبر حاضنات ريادة الأعمال، وتوفير التمويل التأسيسي اللازم، وإكساب فريق المشروع المهارات التجارية والمالية، وتقديم الاستشارات الفنية، إضافة لفرصة تدريبية في إحدى الشركات العالمية ذات الصلة بالمشروع، في حين تكون إدارة العمل بتلك الشركات من اختصاص أصحاب المشروع أنفسهم، وسيكون لهم الرأي لتسجيل وحفظ ملكيتهم الفكرية.
وتضمنت فقرات الحفل تقديم عرض حول ملخص النسخة الثانية لبرنامج تحويل مشاريع التخرج للدكتور علي بن عامر الشيذاني من مجلس البحث العلمي. وألقى الدكتور غالب بن سيف الحوسني الرئيس التنفيذي للموارد البشرية بشركة عمانتل، كلمة؛ قال فيها: إن جائزة برنامج Upgrade ليست سوى اللبنة الأولى نحو مزيد من النجاح والتميز للطلاب المشاركين، الذين سطع بريقهم في ختام هذا البرنامج، مؤكدا استمرار عمانتل في توفير الدعم الكافي للمشاريع الفائزة وتأهيلهم ليؤسسوا مؤسسات وشركات قادرة على تحقيق أهدافها.
وقدم الدكتور فواز سعد أستاذ مشارك بجامعة أم القرى، ومؤسس لعدد من الشركات الناشئة، نبذة عن تجربة وادي مكة للتقنية بالمملكة العربية السعودية؛ استعرض خلالها تجربة تأسيس وادي مكة للتقنية، الواحة الممكنة والمحفزة للإبداع والابتكار.
من جانب آخر، تضمنت فعالية حفل ختام البرنامج معرضا لفرق مشاريع التخرج الثمانية المتأهلة للمرحلة الثالثة والنهائية لبرنامج تحويل مشاريع التخرج التقنية في قطاع الاتصالات ونظم المعلومات إلى شركات ناشئة؛ حيث بلغ إجمالي مشاريع التخرج المشاركة في المرحلة الأولى من البرنامج 68 مشروع تخرج من مشاريع مرحلة البكالوريوس في ست مجالات؛ هي: إنترنت الأشياء، وأمن المعلومات، والبلوكتشين، والمدن الذكية، والذكاء الاصطناعي، والبيانات الضخمة. وفي المرحلة الثانية تأهل 54 مشروعا، فيما تأهلت 8 مشاريع للمرحلة الثالثة والنهائية، والتي جرت تصفياتها الأسبوع الماضي.