الجمعة, 21 سبتمبر 2018

"دبي للطاقة" تطلق 8 عقود خام ومنتجات نفطية جديدة

الأربعاء 05 سبتمبر 2018 07:14 م بتوقيت مسقط

"دبي للطاقة" تطلق 8 عقود خام ومنتجات نفطية جديدة

مسقط - الرؤية


أدرجتْ بُورصة دبي للطاقة (DME) -أول بورصة دولية في منطقة الشرق الأوسط لعقود الطاقة الآجلة والسلع- 8 عقود خام ومنتجات نفطية جديدة، بعد موافقة السلطة الرقابية.
ومن بين المنتجات الجديدة التي تُقدمها بورصة دبي للطاقة: عقد متوسط سعري العقد الآجل لخام نفط عُمان من بورصة دبي للطاقة وخام دبي من بلاتس، والذي يُساعد العملاء في عملية التحوط عند شراء النفط الخام السعودي، إذ تُعد المملكة العربية السعودية أكبر مصدّر للنفط الخام في العالم.
وقد أعلنت شركة أرامكو السعودية، مؤخراً، تغيير آلية احتساب سعر البيع الرسمي لديها؛ اعتباراً من 1 أكتوبر 2018، والذي سيحسب المتوسط الشهري لخام عمان وبلاتس دبي؛ الأمر الذي يوفر مقياساً يجمع بين أهم معيارين للتسعير في آسيا.
وقال أحمد شرف رئيس مجلس إدارة بورصة دبي للطاقة: تُعد العقود الجديدة الخطوة التالية من مرحلة التطور الطبيعية لبورصة دبي للطاقة والمنتجات المتداولة فيها عبر الأسواق الآسيوية، وستساعد العملاء على التحوط حول الأسعار الفعلية للنفط الخام ومنتجاته.
وبهدف تعزيز آلية تحوط النفط الخام الجديدة، ستُدرج بورصة دبي للطاقة عقد عُمان/دبي كعقد تداول مقابل عقود آجلة لنفط خام برنت ومنتجات نفط مكرر من آسيا. وستزيد العقود الجديدة من فرص استكشاف أسعار النفط الخام وإدارة المخاطر في الأسواق الآسيوية، إلى جانب العقود الحالية، والتي تشمل عقد خام عمان الرائد وعقود دبي وبرنت/دبي الآجلة.
وتهدفُ بورصة دبي للطاقة -وهي أول بورصة دولية في منطقة الشرق الأوسط لعقود الطاقة الآجلة والسلع- إلى تزويد شركات إنتاج النفط والمتداولين والعملاء المهتمين بالأسواق التي تقع شرق السويس بأسعار تتسم بالشفافية للنفط الخام.
وقد نمت البورصة سريعاً منذ افتتاحها في العام 2007، حتى صارت إحدى البورصات المتخصصة على مستوى العالم، وأصبح عقدها الرئيسي، وهو العقد الآجل لخام عمان، المعيار الأكثر موثوقية للنفط الخام المتجه إلى السوق التي تشهد نمواً سريعاً شرق السويس. ويُعد العقد الآجل لخام عمان، وهو الأداة التي تعكس اقتصادات المنطقة الآسيوية بصورة متفردة وأكبر عقد من نوعه في العالم من حيث التسليم الفعلي، ثالث معيار سعري للنفط الخام في العالم والمعيار الوحيد للنفط الخام الذي يتم تصديره من عمان ودبي.
وتستخدم بورصة دبي للطاقة في كافة أعمالها أرقى الأنظمة الإلكترونية التي يمكن الوصول إليها، انطلاقاً من أكثر من 20 منطقة؛ منها: المراكز المالية الرئيسية في آسيا وأوروبا والولايات المتحدة. وتقع البورصة داخل مركز دبي المالي العالمي، وهو منطقة مالية حرة تم إنشاؤها لتعزيز الخدمات المالية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتخضع إلى قوانين سلطة دبي للخدمات المالية، كما تتم مقاصة وضمان جميع التداولات من خلال CME Clearing التابعة لمجموعة بورصة شيكاغو التجارية.