الأحد, 23 سبتمبر 2018

"إثراء" تطلع وفدا يابانيا على فرص الاستثمار بالسلطنة

الأحد 02 سبتمبر 2018 08:06 م بتوقيت مسقط

3
4
5
6
7
8
9
1

مسقط - الرؤية


نظَّمت الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات "إثراء" اجتماعَ الأعمال العماني-الياباني، بالتنسيق مع وزارة الخارجية، على هامش الزيارة التي يقوم بها معالي كنتارو سونورا المستشار الخاص لدولة رئيس وزراء اليابان، خلال يومي 2 و3 سبتمبر، بمعية ممثلي عدد من الجهات الرسمية لدى إمبراطورية اليابان.
واستُهل الاجتماع -الذي تم تنظيمه، أمس، بفندق جراند حياة- بورقة عمل حول الخدمات التي تقدمها إثراء في مجالي الترويج للاستثمار وتنمية الصادرات العمانية غير النفطية، والتعريف بالمناخ الاستثماري والفرص المتاحة للاستثمار في عدد من القطاعات المستهدفة بالسلطنة في مختلف مناطقها الاقتصادية.
وبحث الجانبان -خلال الاجتماعات- فرصَ التعاون والاستثمار في قطاعات السياحة والنفط والغاز والطاقة والقطاع اللوجستي والطيران، بمشاركة عددٍ من الجهات المعنية لدى القطاعين العام والخاص بالسلطنة، وفي مقدمتها: وزارة السياحة، ووزارة النقل والاتصالات، والمؤسسة العامة للمناطق الصناعية، والهيئة العامة للكهرباء والمياه، وهيئة تنظيم الكهرباء، والشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه، ومنطقة صحار الحرة، وشركة مسقط الوطنية للتطوير والاستثمار "أساس". وشارك في اللقاءات من الجانب الياباني 28 ممثلا عن القطاعين العام والخاص، في مجالات: السياحة، والموارد الطبيعية، والطاقة، والبنية الأساسية، والنقل، إضافة إلى ممثلي أحد البنوك التجارية اليابانية.
وقال طالب بن سيف المخمري مدير عام التسويق والإعلام في "إثراء": يأتي اللقاء استكمالاً لجهود الترويج للفرص وحوافز الاستثمار المتاحة بالسلطنة؛ حيث تربط السلطنة علاقات تاريخية وثيقة باليابان؛ والتي يعد اقتصادها ثالث أكبر اقتصاد في العالم؛ وبالتالي من المهم جدًّا بالنسبة إلينا الترويج للسلطنة ومناخها الاستثماري في مثل هذه اللقاءات. وحرصنا على تعريف الوفد الياباني بأهم القطاعات التي نستهدفها خلال المرحلة المقبلة في مختلف مناطق السلطنة، إضافة إلى توضيح أهم الميزات التنافسية المتعلقة بتأسيس المشاريع التجارية وما تقدمه إثراء من خدمات سواء في مجال الاستثمار أو التصدير.
ويعدُّ اقتصاد اليابان موطنا لمنتجي أكثر الآلات تطورًا كالسيارات والإلكترونيات وآلات التشغيل ومختلف أشكال التكنولوجيا بوجه عام، ولا يزال الاقتصاد الياباني يتمتع بالحيوية بعد عامين من التوسع؛ حيث يتوقع الاقتصاديون نمواً بنسبة 1.3% مقارنة بالعام 2017 وتوقعات بفترة انتعاش بحوالي  1.5% خلال فترة العام 2019م.