الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

وزير الصحة يدشن أول برنامج زمالة معتمد من "الاختصاصات الطبية"

الأحد 02 سبتمبر 2018 05:31 م بتوقيت مسقط

``
1
5
معالي الدكتور أحمد السعيدي (2)
الدكتور علي
معالي الدكتور أحمد السعيدي
`

مسقط - الرؤية


رَعَى مَعَالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة، صباح أمس، تدشين أول برنامج للزمالة بالسلطنة معتمد من قبل المجلس العُماني للاختصاصات الطبية، من إعداد وإدارة المركز الوطني لعلاج أمراض السكري والغدد الصماء بالمستشفى السلطاني، بحضور سعادة الدكتور هلال بن علي السبتي رئيس المجلس العماني للاختصاصات الطبية، والدكتور قاسم بن أحمد السالمي مدير عام المستشفى السلطاني، وبمشاركة الكوادر الصحية والإدارية من مختلف المؤسسات الصحية بالسلطنة؛ وذلك في قاعة المحاضرات بالمركز الوطني.
وألقى معالي الدكتور وزير الصحة، كلمة؛ قال فيها: نفخر في هذا اليوم بانطلاق أول برنامج زمالة بالسلطنة في "مجال أمراض السكري للكبار"، ويأتي اختيار هذا المجال لاعتبار أمراض السكري من أكثر الأمراض الشائعة؛ سواء على المستوى المحلي أو العالمي؛ لذلك يتجه المجتمع الدولي للارتقاء بالمنظومة الصحية والوقائية في هذا المجال، كما أعرب عن ثقته بنجاح هذا البرنامج الذي يشرف على كوادر متخصصة تمتلك الكفاءة والخبرة.
ويأتي تدشين أول برنامج الزمالة في مجال أمراض السكري، الذي اعتمد من قبل المجلس العماني للاختصاصات الطبية؛ بهدف رفد المؤسسات الصحية بالسلطنة بكوادر صحية متخصصة في مجال أمراض السكري والأمراض المرتبطة به، وتعزيز البرامج الأكاديمية والتأهيلية التي تستهدف الفئات الطبية، إضافة للمساهمة في الارتقاء بجوانب الرعاية الصحية التخصصية بالسلطنة.
وفي هذا الصدد، أوضح الدكتور علي المقبالي استشاري أمراض السكري بالمركز الوطني، أن "برنامج الزمالة في مجال أمراض السكري، يُعنى بتأهيل الكوادر الطبية في مجال أمراض السكري بصفة سنوية؛ وذلك تحت إشراف وإدارة المركز الوطني لأمراض السكري والغدد الصماء". وأشار إلى أن البرنامج روعي في إعداده أن يتوافق مع أحدث المعايير والمقاييس المستخدمة في برامج الزمالة الطبية المعتمدة دوليًّا، ويعد برنامجا أكاديميا وتأهيليا متكاملاً؛ إذ سيركز البرنامج على تأهيل المشاركين مجال أمراض السكري والأمراض المرتبطة به بصفة تطبيقية ونظرية لمدة 12 شهراً متواصلة؛ وذلك للاطلاع على أحدث الأساليب العلاجية والتشخيصية في مجال أمراض السكري، والتعرف على أسس وأساليب تقديم الرعاية الصحية في هذا المجال؛ استنادا للأسس الطبية المعتمدة، فضلاً عن صقل وتأهيل المشاركين لجعلهم أكثر إلماماً للتعامل مع مختلف أمراض السكري ومضاعفاته الجانبية. وأضاف: تم إجراء مقابلات مكثفة لأطباء طب الأسرة والمترشحين من مختلف محافظات السلطنة؛ حيث تم اختيار أربعة كوادر اجتازت المقابلات بنجاح، وإلحاقها بهذا البرنامج الأكاديمي الذي سيبدأ خلال شهر سبتمبر من هذا العام، مع العلم بأنَّ هذا البرنامج سيواصل تأهيل الأطباء بصفة سنوية مع السعي في تطوير البرنامج وزيادة أعداد الأطباء الملتحقين في هذا البرنامج في المرحلة المقبلة.
يُشار إلى أنَّ هنالك تناميا ملحوظا في معدلات الإصابة بأمراض السكري؛ سواء بالسلطنة والعالم؛ لذلك تتجه وزارة الصحة إلى تعزيز الرعاية الصحية الوقائية والعلاجية في هذا المجال، إلى جانب السعي برفد المؤسسات الصحية بالسلطنة بكوادر صحية متخصصة في مجال أمراض السكري، وهو بدوره يسهم في النهوض بمستوى المنظومة الصحية بالسلطنة ويلبي تطلعات المرضى والمراجعين.