الإثنين, 10 ديسمبر 2018

دعوة إلى تحفيز المؤسسات على مواكبة الثورة الصناعية الرابعة

"مؤتمر الاستدامة" يضع أسس تعزيز تنافسية السلطنة في الذكاء الاصطناعي

الأربعاء 29 أغسطس 2018 09:49 م بتوقيت مسقط

"مؤتمر الاستدامة" يضع أسس تعزيز تنافسية السلطنة في الذكاء الاصطناعي

صلالة - الرؤية


سَعَى المؤتمر الأول للاستدامة الذكية إلى رسم خريطة التطوُّر التقني بالسلطنة عبر أدوات الذكاء الاصطناعي؛ من خلال إبراز 7 خطوات عملية تضمن مواكبة السلطنة لهذه التقنيات الحديثة.
ورَعَى مَعَالي مُحمَّد بن سالم التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية، افتتاحَ المؤتمر، الذي تنظمه شركة إرث المتكاملة (Impact)، بالتعاون مع عدد من الشركات الناشئة؛ ومنها شركتا إنفوسبارك وتساهيل، وبمشاركة 150 مختصا يُمثلون عددًا من المؤسسات الحكومية والخاصة في السلطنة، والتي تبدي اهتمامًا بالتعرُّف على أحدث تقنيات الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي. وقال خالد بن الصافي الحريبي المدير التنفيذي لشركة إرث المتكاملة: إنَّ المؤتمر لا يقدم افتراضات عن أهمية التنسيق والتعاون، بل يُطلع المشاركين على خطوات عملية لتحقيق نتائج ملموسة تعزز تنافسية المؤسسات في السلطنة؛ ومنها: القيادة المتناغمة في وجود القيادات والمؤسسات المعنية في القطاعات الثلاث الحكومية والخاصة والمجتمع المدني المتفقة على الاستثمار في حلول ذات قيمة محلية مضافة تُسهم في خلق فرص للمجتمعات. وأضاف أن الخطوة الثانية "نحو استدامة ذكية" تتضمن تحليل البيانات؛ بما يُسهم في اتخاذ القيادات للقرارات المناسبة. وتابع الحريبي إنَّ الخطوة الثالثة تركز على الإسهام بقدرات الإنسان والقدرات الرقمية التخصصية في مجالات تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، بينما أشار إلى الخطوة الرابعة والتي تتمثل في تنفيذ برنامج وطني لتشجيع المؤسسات التي تستخدم الذكاء الاصطناعي، وتخصيص حوافز مالية وعينية للمؤسسات التي تستخدم الذكاء الاصطناعي في الحفاظ على البيئة.