الإثنين, 19 نوفمبر 2018

الكليات المهنية تستقبل الطلاب الجدد بلقاءات تعريفية وعروض مرئية

الأربعاء 29 أغسطس 2018 07:05 م بتوقيت مسقط

٠٢
٠٣
٠٤
IMG-20180827-WA0004
٠١

مسقط - الرؤية


نظَّمتْ الكليات المهنية في السيب، وصحم، والبريمي، وعبري، وصور، وشناص، وصلالة، والكلية المهنية للعلوم البحرية بالخابورة، أسبوعا تعريفيًّا للطلاب الجدد الملتحقين للدراسة بالعام الأكاديمي 2018/2019، الذين تمَّ قبولهم للدراسة في الكليات المهنية عبر مركز القبول الموحد.
ويهدف الأسبوع إلى توضيح الأهداف والرؤية التي تنتهجها الكليات المهنية للطلاب الجدد، وتعريفهم بالبيئة الدراسية الجديدة ومتطلباتها، والبرامج والتخصصات المطروحة، وكذلك توضيح اللوائح وألأنظمة المتبعة ونظام الدراسة والساعات المعتمدة والامتحانات والتقييم والانضباط، كما تمَّ تنفيذ امتحانات تحديد المستوى في اللغة الإنجليزية، وتوزيعهم حسب المستويات المختلفة.
ومن المتوقَع زيادة أعداد الطلاب المنتسبين للكليات المهنية خلال العام الأكاديمي القادم 2019/2020م ما يقارب 5000 طالباً وطالبة لكافة المسارات، مُوزعين على الفصلين الأول والثاني والثالث من العام نفسه، وسيكون توزيع الطلاب على تخصص الهندسة بما نسبته 50% من إجمالي الدفعة المتوقعة؛ حيث تمَّ تجهيز المختبرات والقاعات الدراسية التي تناسب الدفعة الجديدة، كما أنَّه سيتم التعامل مع الطلاب الناجحين في البرنامج التأسيسي، وتوزيعهم على التخصصات المطروحة في الكليات؛ وذلك وفق اللائحة التنظيمية للكليات المهنية بالسلطنة.
ويبلُغ عدد الطلاب هذا العام 4458 طالبا وطالبة، مُوزَّعين على عدد من التخصصات المهنية، فيما بلغت نسبة النجاح في البرنامج التأسيسي ما نسبته 93.6%، وتؤكد النسبة المستوى التعليمي الذي تحظى به الكليات المهنية، والذي يعكس حِرص وزارة القوى العاملة على تقديم أفضل برامج التعليم المهني من خلال الكليات المهنية بالسلطنة؛ حيث تُسهم الكليات المهنية والكلية المهنية للعلوم البحرية في رفد سوق العمل العماني بمُخرجات التخصصات التي يتمُّ طرحها؛ باعتبارها واحدة من أهم مراكز التعليم والتدريب بالسلطنة التي تُعنى بتوفير احتياجات القطاع الخاص من القوى العاملة الوطنية المؤهلة والمدربة، وفق احدث أنظمة التعليم، والتي تُشرف عليها وزارة القوى العاملة. كما أن الكليات المهنية لها دور مهم في تفعيل مشاركة المجتمع المحلي، والتعريف بما تُمثله من دور في صقل القدرات التدريبية والمهنية، وإيجاد مكان مناسب لهذه القدرات المهنية في القطاعات الاقتصادية المتنوعة.
ورحَّب المهندس حارب بن حارث المحروقي مدير عام التدريب المهني بالطلاب الجدد، مؤكداً أهمية المرحلة التي وصلوا إليها في مسيرتهم العلمية، وضرورة حضورهم فعاليات الأسبوع التعريفي الذي يقدم لهم المعلومات والإرشادات المتعلقة بالدراسة، وقد تخرج في الكليات المهنية والكلية المهنية للعلوم البحرية  خلال السنتين الماضيتين 1200 خريج وخريجة، 60% منهم تم توظيفهم بشكل منتظم.
وقدَّم حُمود بن سالم الشكيلي مدير الكلية بالسيب التهنئة لجميع الطلاب والطالبات المقبولين للدراسة بالكلية المهنية بالسيب، متمنيًّا لهم عاما أكاديميا مليئا بالإنجازات والنجاح، ودعا جميع المقبولين لبذل قصارى جهدهم في التحصيل الدراسي ليكونوا فاعلين في بناء عمان المستقبل، تحت ظل القيادة الرشيدة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه.
وأكد سليمان الراجحي  مدير الكلية المهنية بعبري، أهمية المجلس الاستشاري الطلابي، مشيرا إلى حرص الكلية على إشراك الطلاب في العملية التعليمية، والاستماع إليهم، والأخذ بآرائهم ومقترحاتهم من خلال المجلس الاستشاري الطلابي؛ حيث تقوم الكليات المهنية الموزعة على مختلف مناطق السلطنة بدور مهم في  تدريب وتأهيل الشباب العماني في المجالات والتخصصات المهنية، وسد احتياجات برامج التنمية من الكوادر المتخصصة.
وقال مدير الكلية المهنية بشناص محمد بن عبدالله البلوشي: نسعد باستقبال الطلاب الجدد المقبولين بالكلية المهنية في شناص لصِقل مهاراتهم المهنية، وتعزز ثقتهم بأنفسهم وتوسع مداركهم العلمية، وأدعو جميع الطلاب لأن يستغلوا ما تقدمه إليهم الكلية من ورش ومختبرات بأحدث التجهيزات ليكونوا قادرين على الانخراط في سوق العمل بنجاح.