الخميس, 13 ديسمبر 2018

"جمعية المحامين" تتعرف على التجربة القانونية في سنغافورة

السبت 25 أغسطس 2018 10:44 م بتوقيت مسقط

"جمعية المحامين" تتعرف على التجربة القانونية في سنغافورة

مسقط - خميس العبري

 

تقوم جمعية المحامين العمانية برحلة قانونية إلى جمهورية سنغافورة الصديقة، تعقبها زيارة سياحية إلى ماليزيا، خلال الفترة من 25 أغسطس الجاري، وحتى الأول من سبتمبر المقبل، من خلال وفد يتكون من 25 محاميا، يترأسه سعادة الدكتور محمد بن إبراهيم الزدجالي رئيس مجلس إدارة الجمعية؛ بهدف الاطلاع على التجربة القضائية والقانونية والإدارية بجمهورية سنغافورة، وإكساب المشاركين الاطلاع عن قرب على هذه التجربة الفريدة والمميزة في مجالات القضاء والمحاماة والعلاقة الوثيقة بينهما، ودراسة المقارنات المعيارية وأفضل الممارسات في مجال العمل القضائي، ويضمُّ الوفد محامين من ذوي الخبرة الطويلة في مجال المحاماة، خاصة في التحكيم وإدارة المكاتب، وتأتي هذه الزيارة في إطار تعزيز دور جمعية المحامين العمانية في التعاون القضائي الدولي؛ تحقيقاً لفعالية أعلى للمحامين المشاركين في مجال الاتفاقيات والتعاون القضائي الدولي لتطوير قاعدة معلوماتية قانونية قضائية على مُستوى مكاتب المحاماة؛ نظرا لثراء التجربة السنغافورية، وامتداد تجربتها القانونية بالتزامن من النهضة الاقتصادية المتطورة.

وأشار سعادة الدكتور محمد بن إبراهيم الزدجالي رئيس مجلس إدارة الجمعية، إلى نجاح الرحلات القانونية لجمعية المحامين العمانية خلال الفترة الماضية، والتي شملت عددًا من أمهات المدن الأوروبية، والتي لها باع عريق في النظام القضائي والقانوني؛ مثل: باريس ولندن وبراغ، والعديد من الدول العربية العريقة في مجال المحاماة كالمغرب ومصر والكويت والبحرين...وغيرها الكثير، التي أدت إلى إثراء المدارك القانونية للمحامين المشاركين، وانعكسَ ذلك على جودة عمل المكاتب في السلطنة؛ من خلال توقيع اتفاقيات عديدة مع مكاتب عالمية في مجالات شتى؛ منها: التعاون في صياغة العقود التجارية، والتحكيم، وتبادل الخبرات الفنية، كما أن تلك الزيارات القانونية والمشاركات الواسعة التي نفذتها الجمعية كان من شأنها تفعيل دعم المشاركات في القضايا والقوانين والتشريعات والاتفاقيات الدولية، إضافة للإسهام المنظم بين أعضاء الجمعية للمشاركات في مجال التعاون القضائي الدولي وبين نقابات وجمعيات المحامين في تلك الدول، وتعزيز التواصل المحلي والإقليمي والعالمي.

وأضاف سعادته إنَّ برنامج الرحلة القانونية سيشمل زيارة كلٍّ من: محكمة التجارة الدولية بسنغافورة، ومركز التحكيم الدولي، ومركز الوساطة الدولية، وجمعية المحامين السنغافورية، إضافة لزيارة أحد مكاتب المحاماة العريقة، كما تقيم الجمعية أمسية قانونية تشتمل على عدد من أوراق العمل؛ تتحدث عن تجربة السلطنة في مجالات التشريع، ومسيرة العمل القضائي والقانوني، ومراحل تطورهما منذ بزوغ فجر النهضة المباركة، سيُدعى لها عدد من المسؤولين في المجالين القضائي والقانوني، إضافة لأصحاب مكاتب المحاماة بجمهورية سنغافورة الصديقة والمحامين المشاركين من السلطنة.