الخميس, 15 نوفمبر 2018

مورينيو محبط رغم الفوز على ليستر سيتي في افتتاح الدوري

السبت 11 أغسطس 2018 09:21 م بتوقيت مسقط

مورينيو محبط رغم الفوز على ليستر سيتي في افتتاح الدوري

لندن - رويترز

 

قال جوزيه مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد إنّه يشعر بالإحباط من فترة انتقالات مخيبة للنادي، ولم يفوّت الفرصة لتأكيد ذلك عقب الفوز 2-1 على ليستر سيتي، في افتتاح مباريات الفريقين في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم أمس الأول.

وأعلن مورينيو خيبة أمله من عدم قدرته على تعزيز صفوف الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية

وذكرت وسائل إعلام بريطانية أن إد وودورد، الرئيس التنفيذي للنادي رفض بعض اقتراحات مورينيو بخصوص بعض اللاعبين، واختلفت وجهتي نظرهما حول سياسة التعاقدات.

وقال المدرب السابق لتشيلسي وريال مدريد: "سيكون موسما صعبا للجميع وليس لنا فقط. كانت لديّ خطط لعدة أشهر ووجدت نفسي في موقف لم أتوقع أن أكون فيه مع نهاية فترة الانتقالات".

وتابع: "هذه مهنة تدريب كرة القدم. أعتقد أن كرة القدم تتغير ويجب تغيير مسمى المدير الفني إلى مدرب، نحن مدربون أكثر من مديرين".

وبدأت العديد من الأندية، بينها آرسنال، في استخدام منصب المدير الفني بدلا من المدرب التقليدي في انعكاس للتغيير في الهيكل الإداري للأندية والدور المتزايد لمديري الكرة وللمسؤولين عن التعاقدات والرئيس التنفيذي.

ورغم سعادة مورينيو بالمجهود الذي بذله فريقه أمام ليستر فإنّه رفض التأكيد على أن يونايتد سينافس على لقب الدوري هذا الموسم، بعدما احتل المركز الثاني متأخرًا بفارق 19 نقطة عن مانشستر سيتي بطل الموسم الماضي. وأضاف المدرب البرتغالي: "يجب علينا الانتظار حتى نهاية نوفمبر للتأكد من قدرتنا على المنافسة على اللقب". وبدا إحباط مورينيو، من سوق الانتقالات واضحا مرة أخرى عندما تحدث عن الأداء أمام ليستر.

وقال: "واجهنا فريقا أنفق أكثر منا على التعاقدات الجديدة. لذلك في الدوري الممتاز يجب أن نعتاد على مواجهة أندية تملك لاعبين لهم نفس كفاءة لاعبينا". وختم: "يجب عليك نسيان اسم وتاريخ وقميص الفريق لأنّ كل مباراة باتت صعبة. أعتقد أنّ هذه آخر مرة سنتحدث عن ذلك لأنّ سوق الانتقالات انتهى ولا حديث آخر بهذا الشأن".

وفي سياق ذي صلة يشعر الفرنسي كلود بويل، المدير الفني لليستر سيتي، بخيبة أمل، بسبب الخسارة قائلا "إنه أمر مخيب لآمال اللاعبين لأنهم قدموا أفضل ما لديهم".

وأضاف "بالطبع استقبال هدف بعد ثواني من بداية المباراة أمر سيء، علينا تصحيح ذلك".

وتابع: "بدايتنا لم تكن جيدة، الشوط الأول ضغطنا بشكل جيّد، وأتيحت لنا الكثير من الفرص، وكنا بحاجة للتسجيل".

وزاد "سيطرنا بشكل كبير في الشوط الأول، لعبنا أمام فريق كان يتمركز في عمق الملعب، كان الأمر صعبًا من دون مساحات، وواصل: "إنّها خيبة أمل. إنّها ليست نتيجة جيدة بالنسبة لي. ويرى بويل أن فريقه سيطر على الكثير من لحظات المباراة، وأنه كان يستحق الحصول على نقطة في النهاية.

وأكمل: "في بعض الأحيان لم نكن محظوظين في التسجيل. أنا سعيد بالأداء الذي قدمناه ولكن كان من الأفضل الفوز أو التعادل من أجل مشجعينا".