الخميس, 16 أغسطس 2018

افتتاح المعرض الوثائقي بصلالة.. والوثائق تروي مسيرة عمان عبر التاريخ

الأربعاء 08 أغسطس 2018 08:47 م بتوقيت مسقط

افتتاح المعرض الوثائقي بصلالة.. والوثائق تروي مسيرة عمان عبر التاريخ

 

مسقط - الرؤية

افتتح مساء أمس بمركز البلدية الترفيهي بصلالة المعرض الوثائقي الذي تنظمه هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية ضمن فعاليات مهرجان صلالة السياحي 2018، ورعى الافتتاح سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان صلالة السياحي، بحضور سعادة الدكتور حمد بن محمد الضوياني رئيس الهيئة، وعدد من أصحاب السعادة والمسؤولين والمشايخ وزوار المهرجان.

ويحتوي المعرض الوثائقي على أكثر من 200 وثيقة ومخطوط، إلى جانب المجلات والقصاصات الورقية، ويضم المعرض أركان مختلفة أبرزها: المراسلات السلطانية، عمان عبر التاريخ، عمان في الصحافة العالمية، المعاهدات والاتفاقيات، الخرائط والخطب والتمائم وغيرها من المواضيع المتنوعة. ويضم المعرض ركنا خاصا بالوثائق الخاصة متمثلا بفريق العمل الذي يسعى لتوثيق تاريخ السلطنة المشرق؛ حيث إنّ فريق العمل بالوثائق الخاصة سيكون متواجد بالمعرض الوثائقي من أجل حث وتشجيع المواطنين بمحافظة ظفار على تسجيل وثائقهم الخاصة في الهيئة، لتضاف لرصيد السلطنة الوثائقي. ويستمر المعرض لمدة ثمانية أيام من 8 وحتى 15 من أغسطس الجاري في قاعة اللبان "4"، ويفتح المعرض أبوابه للزوار في الفترة المسائية من الساعة الخامسة مساءً إلى الحادية عشرة مساءً.

من جانبه، قال سعادة الدكتور حمد بن محمد الضوياني رئيس هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية إن قطاع المعارض يسهم بدور محوري في توطين المعرفة من خلال إكساب الكفاءات الوطنية بالمعارف والعلوم والخبرات، كما تعد المعارض بيئة خصبة لمشاركة المجتمع، وبالأخص تنمية التواصل والترابط بالمجتمع المحلي، والمجتمعات ذات المصالح المشتركة، إضافةً إلى ذلك، تعد المعارض وسيلة لإشغال أوقات فراغ أفراد المجتمع بجميع فئاته بما هو مفيد له من النواحي التعليمية والتدريبية، وأضاف سعادته بأنّ المعرض الوثائقي يهدف إلى التعريف بالحضارة العُمانية وإبراز الجوانب الحضارية والتراثية والتاريخية المشرقة لها.

وقال الدكتور جمعة بن خليفة البوسعيدي مدير عام المديرية العامة للبحث وتداول الوثائق إن هذا المعرض جاء نتيجة لمعارض سابقة شاركت بها الهيئة، إلا أنّ القائمين ارتأوا في هذا العام توسيع دائرة محتوى المعرض وذلك من أجل إثراء هذا المعرض بالوثائق المختلفة، وليشكل لزوار المعرض فرصة أكبر للتعريف على الإرث الحضاري الكبير الذي تزخر به السلطنة على اختلاف الحقب الزمنية. وأوضح أنّ المتجول في أروقة المعرض يلمح تنوع المحتوى الوثائقي وغنى الوثائق المعروضة.

من جانبها، قالت حنان بنت محمود مديرة دائرة المعارض الوثائقية إنّ المعرض الوثائقي في مهرجان خريف صلالة السياحي في الفترة 8-15 أغسطس 2018 يؤكد أهميّة ترسيخ الذاكرة الوطنية في مثل هذه المحافل وابراز هذا الكنز التاريخي والحضاري للأجيال التي لم تعايش الحدث وتحقيق المعرفة والوعي عن هذا الإرث الثمين، لذلك ارتأت هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية استمرارية هذا المعرض في نسخته السابعة إيمانا منها لأهمية نشر الوعي الثقافي في مجال الوثائق والمحفوظات للمواطنين ولجميع الوفود الزائرة لمحافظة ظفار. وأشارت إلى أنّ مهرجان صلالة السياحي يستقطب العديد من السياح من خارج السلطة ومن داخلها أيضا وهذا ما أكدته الإحصائيات في الأعوام الماضية، ونظرًا لزيادة الطلب لعرض مواضيع مختلفة تتحدث عن تاريخ سلطنة عمان وامتدادها الجغرافي فقد حرصنا في هذا العام التنوع في المحتويات وعرض ما يزيد عن 200 وثيقة و12 مخطوطًا، وإضافة لعرض وثائق المواطنين وتحديدا من محافظة ظفار تكريما لهم لما قدّموه ومبادراتهم لتسجيل وثائقهم لدى الهيئة وهذا يدل على حرصهم ووعيهم التام لأهمية المحافظة على الوثائق وإدراكهم لدور هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية لحفظ الذاكرة الوطنية، كما ركزنا في هذا العام لعرض تاريخ الأرشفة وأساليب التوثيق من العصور الحجرية لإعطاء زوار المعرض والمهرجان لمحة عن نشأة التوثيق في سلطنة عمان وأساليبها سابقا في التوثيق كالرسم والنقش على الصخور وانتهاء في الكتابة والتوثيق.