السبت, 22 سبتمبر 2018

مقال : يتجدد العطاء بأيادٍ بيضاء

الإثنين 30 يوليو 2018 06:24 م بتوقيت مسقط

 

ناصر العبري

شهدت مبادرات جريدة الرؤية تطورا ملموسا وزيادة في مجالات المشاركة وحظيت بإشادات واسعة من قبل الشباب والمجتمع داخل وخارج السلطنة حيث إنها تعتبر خارطة الطريق للمبتكرين من الشباب والشابات وتسعى جريدة الرؤية منذ انطلاقها وحسب الطريق المرسوم لها من قبل المكرم حاتم بن حمد الطائي عضو مجلس الدولة ومدير عام مؤسسة الرؤية للصحافة والنشر إلى خلق تنافس شريف بين الشباب من خلال جائزة الرؤية لمبادرات الشباب. كما إن هناك مبادرات أخرى عديدة منها الجائزة الاقتصادية ومكتبة السندباد المتنقلة للأطفال التي تجوب محافظات وولايات السلطنة وتشارك سنويا في مهرجان خريف صلالة السياحي وعقد المؤتمرات والندوات والملتقيات الاقتصادية والبيئية والابتكارية.

مبادرات جريدة الرؤية مستمرة على مدار العام منها اليومية والشهرية والسنوية وحظيت محافظة الظاهرة بالعديد منها. هناك مبادرات لم نعلن عنها من قبل بناء على رغبة المكرم ولكن أرى أن المجتمع لابد أن يعرف عنها وعمّا يقوم به ويقدمه المكرم حاتم الطائي صاحب الأيادي البيضاء تجاه مجتمعنا وأذكر منها البعض حيث يتم تسيير رحلة سنوية إلى الديار المقدسة لأداء مناسك العمرة خاصة للمعسرين والأيتام وترميم عدد من المنازل للأسر المحتاجة بعد دراسة الحالة والحقيبة المدرسية وتبني مجموعة من المعسرين في عدد من المدارس وكسوة العيدين هذه بعض من المبادرات التي ظلت مخفية طيلة سنوات؛ بناء على رغبة المكرم ولكن ارتأيت أن أسلط الضوء على هذه الجهود الوطنية المخلصة التي يبادر بها الطائي تجاه أبناء وطنه.

ومن خلال لقاءاتي مع المكرم حاتم الطائي دائما يوجهني إلى خلق مبادرات جديدة ومفيدة للشباب والمجتمع ككل والاهتمام بطلبة المدارس والمميزين والعمل على الوقوف جنبهم وتشجيعهم من خلال تقديم الهدايا لهم والحرص على حثهم بتنمية قدراتهم التي يتميزون بها كلٌ في اختصاصه. ونحرص دائما على أن تكون جريدة الرؤية قريبة من المجتمع لأنها منهم وإليهم. وفي الآونة الأخيرة أقامت الرؤية مخيمها الصيفي للعام 2018 الإعلامي الصغير بمدرسة اليسر الشريك التربوي الاستراتيجي. كما دعمت جريدة الرؤية برنامج مائة مبتكر الذي يشرف عليه مركز الاستكشاف العلمي لصقل مهارات الشباب من مختلف المحافظات ليظل يتجدد العطاء بأيادٍ بيضاء مخلصة للوطن ومولانا المعظم والشباب العماني الطموح.