الجمعة, 16 نوفمبر 2018

محطات وحكايات عبدالله بن حمد الإذاعية في "فانوس الخير"

الإثنين 11 يونيو 2018 06:45 م بتوقيت مسقط

IMG-20180611-WA0005
IMG-20180611-WA0007

 

 

  • قصة 15 يومًا غيرت حياة ضيف البرنامج وتركت أثرها على الإذاعة
  • الإذاعة في مقرها الأول كانت بقوة كيلوواط واحد وفي منطقة محاطة بالجبال

 

استضاف برنامج فانوس الخير على إذاعة صوت الرؤية الإذاعي عبدالله بن حمد آل علي الذي رحب بتواجده في البرنامج، وروى كيف كان الوضع مع العمل الإذاعي قبل بزوغ النهضة المباركة وماذا جرى منذ التأسيس وبدء البث عام 1970، حيث سميت الإذاعة في البداية بيت الفلج، وهي منطقة صحراوية غير سكنية، نسبة إلى الفلج الموجود في معكسر بيت الفلج، والى الآن لازال الفلج موجودا وينبض بالحيوية والنشاط، وأي معلم موجود في تلك المنطقة ينسب لبيت الفلج، وكان هناك مطار يسمى مطار بيت الفلج، وفي 1971، تم إنشاء أول فندق وسمي فندق بيت الفلج، بالنسبة للإذاعة موجودة في منطقة تسمى الوشل.

وقال: عندما حضرت للمكان لأول مرة كان مهيئاً بأستوديو بسيط، وبدأت الاستعدادات سريعاً وتم إحضار شخص من دولة الإمارات يدعى أحمد المنصوري وهو أول من جاء لسلطنة عمان ليعمل في الإذاعة.

ويكمل: عدت إلى عمان قبل أسبوعين من التغيير وكنت قد أنهيت الثانوية العامة بالكويت، في سنة 70 وجئت لمقابلة أسرتي وقضاء بعض الوقت معها ثم العودة إلى الجامعة، وفي   أسبوعين حدثت تغييرات، حيث قمت بالمشاركة في الاحتفالات المقامة بمناسبة وصول مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه - من صلالة إلى مسقط، وكان لي دور كبير في كثير من الأناشيد والشعر وقد تم ترشيحي من بعض الجهات وإقناعي بألا أسافر وأبقى، كونهم بحاجة إلى مجموعة من العناصر العمانية وعلى أساسها غيرت خطتي كاملة، فالتحقت بالإذاعة في ذلك الوقت.

أضاف لفانوس الخير: الالتحاق بالعمل كان مفتوحاً لمن يرغب في مختلف المجالات خاصة إن كان متعلما ويمكنه إضافة شيء، وكان التحاقي بالإذاعة في 18 أغسطس.

وحول المجال المسرحي قال: أسست مسرح الشباب في عام 1980، لم يكن هناك اختيار بموضوع التنقل الوظيفي وإنما كل جهة هي من تطلب الانتقال إليها، لم أطلب في يوم من الأيام منذ بداية عملي وحتى تقاعدي أن اختار مكان عمل وإنما كان بطلب نقل، مسرح الشباب جزء من نشاطي كمدير عام الشباب، مسرح الشباب وأيضا مرسم الشباب، والإذاعة أكبر مشكلاتها في البداية هي الدراما، لأنها كانت تحتاج إلى كُتاب ومواضيع، كانت لدينا مواضيع كثيرة ولكن من يكتب عن الدراما..؟ وأحضرنا كاتبا دراميا يدعى منصور مكاوي، وأول عرض مسرحي كان في ساحة الإنتركونتيننتال، وفي اعتقادي أن نجاحي يكمن في معرفتي باحتياجات المجال.

وحول انتقال الإذاعة من بيت الفلج إلى مطرح قال: في مقرها الأول كانت بقوة كيلوواط واحد فقط، وفي منطقة محاطة بالجبال، لكن هذا لا يعني أنها لاتسمع حتى في دول الخليج كانت تسمع، لكن المشكلة بعد مضي فترة من الزمن كان هناك حاجة لتطوير الإذاعة، المقر الثاني كانت قوة الإرسال 10 كيلوواط وضاعفت الإرسال وأيضا أصبحت مساهمة الناس أكثر لأنهم كانوا يستمعون إلى إذاعتهم، خاصة وأنه في الماضي كان عدد معين من الناس من يمتلكون جهاز مذياع، وكان شراء المذياع منقطع النظير، وقد تنوعت برامجنا حيث كان لدينا برنامج خاص بالمرأة تميزت فيه الإعلامية منى بنت محفوظ، وبرامج ثقافية وأطفال وبرامج القوات المسلحة والمدارس والأندية الرياضية. والإذاعة كانت لدينا البيت والوطن.

فانوس الخير برنامج تقدمه مريم الفارسية كسهرة رمضانية على إذاعة صوت الرؤية من الساعة 9 إلى 11 وهو أيضا بث مشترك مع الرؤية TV  ويعنى البرنامج  باستضافة مجموعة من الشخصيات التي ساهمت في تحقيق الإنجازات على الصعيد الشخصي والمجتمعي، ويركز فانوس الخير على أهمية الشهر الفضيل في تحقيق نقاط التغيير الإيجابية للضيف على المستوى الاجتماعي والنفسي والمهني، كما يناقش خلفيات الأعمال التي قدمت طوال مسيرة الضيف من خلال انتقالات متنوعة على مدار ساعتين.