الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

اكتشاف فصيلة جديدة من النمل الانتحاري

الثلاثاء 01 مايو 2018 06:51 م بتوقيت مسقط

اكتشاف فصيلة جديدة من النمل الانتحاري

اكتشف العلماء فصيلة جديدة من النمل، تفجر نفسها حين تغضب من أعدائها، وتطلي أجسادهم بمادة لزجة.

تم العثور على النملة الانتحارية في غابة كانوبي، في جزيرة بورينو، فعندما تواجه تهديدا من حشرات أخري، تقوم بتمزيق جسدها، من خلال الضغط على عضلات البطن بعنف حتى تنفجر.

يتسبب التفجير في الموت الفوري للنمل، وإطلاق سائل لزج، سام، أصفر اللون ينتج من الغدد المتضخمة خلف الفك، ويقول العلماء أن السائل له رائحة مميزة تشبه رائحة الكاري، يمكنه قتل وإصابة الأعداء.

تعد تلك الفصيلة واحدة من 15 نوعا انتحاريا آخر، ويصف العلماء تلك الأفعال بأنها تضحية بالنفس، وهي سلوكيات نادرة جدا في عالم الحيوان، فبعض أنواع النمل الأبيض تنفجر أيضا لكن في سبيل الدفاع عن تلالها، فيما يقوم فريق من النمل باستخدام رؤؤسهم الكبيرة حائطا للصد ضد المتسللين.

والأمر المختلف في سلوك هذا النوع، هو إتمام عملية التفجير بعيدا عن الخلايا.