الإثنين, 24 سبتمبر 2018

مشاركة عمانية متألقة بالتأشيرة الإلكترونية والمطار الجديد ومحاكاة المريخ في بورصة السفر العالمية ببرلين

الأربعاء 07 مارس 2018 06:15 م بتوقيت مسقط

جناح السلطنة في معرض برلين السياحي 2018 (2)
جناح السلطنة في معرض برلين السياحي 2018 (4)
جناح السلطنة في معرض برلين السياحي 2018 (3)

المحرزي: مشاركتنا هذا العام مختلفة و40% زيادة السياح الألمان في عام 2017

مسقط – الرؤية
في ظل التحولات السياحية الكبرى التي يشهدها العالم في عام 2018، وفي ضوء زيادة عدد السياح في العالم في عام 2017 بنسبة 7% يطل علينا أكبر معرض سياحي يُحدد توجهات السياح في دول العالم في عام 2018 ولسلطنة عمان نصيب كبير من السياحة الأوربية بشكل عام والسياحة الألمانية بشكل خاص وتحرص وزارة السياحة على التواجد في هذا الحدث العالمي في نسخته رقم 52 والذي تشارك فيه أكثر من 184 دولة وأكثر من 10000 شركة ومؤسسة سياحية عالمية للترويج بقطاعي السفر والسياحة ومن المنتظر أن يزوره أكثر من 170 ألف زائر ويستمر المعرض إلى 11 من الشهر الجاري بالعاصمة الألمانية برلين وسط حضور عالمي من كافة أقطار العالم والمهتمين بقطاعي السفر والسياحة ووسائل الإعلام المختلفة، تشارك السلطنة بوفد كبير على رأسه معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة وبمعيتها 37 شركة ومؤسسة تعنى بالسفر والسياحة والطيران.

قال معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة إن مشاركة السلطنة في بورصة برلين للسفر تأتي استكمالا لخطة الترويج للسياحة العُمانية في دول العالم ضمن الاستراتيجية العمانية لقطاع السياحة 2040، وأوضح معاليه أن هنالك زيادة في أعداد السياح الألمان الزائرين للسلطنة بنسبة 40% ما بين عامي 2016 و2017، متعهدا بإطلاع العالم على التجربة العلمية غير المسبوقة ونتائجها عبر شاشات خاصة في جناح السلطنة المشارك في المعرض الدولي لإبراز مكانة السلطنة من خلال النموذج العلمي الذي أقيم على أرضها وباختيار علماء فضاء من هيئة منتدى الفضاء النمساوي حيث اختار المنتدى صحراء ظفار لتجربة محاكاة العيش على سطح المريخ وأقر العلماء بأنه المكان الوحيد في العالم الذي يشبه خصائص الكوكب الأحمر.

وأفاد معاليه بأن شهر مارس سيشهد حدثين هامين هما افتتاح مطار مسقط الدولي الجديد الذي سيغير الخريطة السياحية في السلطنة إضافة إلى إطلاق التأشيرة الإلكترونية التي من شأنها تسهيل الحصول على تأشيرة دخول السلطنة لغرض السياحة مما سيؤدي إلى زيادة تدفق عدد السياح القادمين للسلطنة. ويعتبر معرض برلين الدولي أول منصة عالمية تشهد إطلاق التأشيرة الإلكترونية ولفت معاليه إلى الجهد الكبير المبذول من قبل السفارة العمانية لإبراز المقومات السياحية العمانية والثراء الثقافي الذي تتميز به السلطنة من خلال اختيار أبرز مواقع العرض وتذليل العقبات للمشاركين والتواصل الدائم والمستمر لضمان المشاركة المميزة للسياحة العمانية بقطاعتها المختلفة. واختتم معاليه بأن مشاركة السلطنة في بورصة برلين هذا العام تختلف عن سابقتها من حيث عدد المشاركين وتنوع الحضور وتوقيع الاتفاقيات المختلفة وتبادل الزيارات بين وزارة السياحة ومثيلاتها من دول العالم.

وشهد جناح السلطنة في يومه الأول عددا من الزيارات، منها زيارة المير عمدة برلين والمسؤول عن قطاع السياحة في الحكومة الألمانية، حيث التقى مع معالي وزير السياحة بحضور سعادة ليوثا بنت سلطان المغيرية سفيرة السلطنة بالجمهورية الاتحادية الألمانية. ورحب معالي وزير السياحة بالضيف في جناح السلطنة وقدم هدية تذكارية إلى عمدة برلين وقد أبدى عمدة برلين شكره الكبير للقائمين على السياحة العمانية وما تنفرد به من مقومات سياحية تميزها عن بقية دول الإقليم. كما التقى معاليه وزيرة السياحة الأردنية لينا عناب وكذلك مهيب خوديه ممثل هيئة السياحة الإيرانية وسعادة أنطوني كوليو رئيس هيئة السياحة المالطية وعدد من المسؤولين وممثلي الشركات.

وفي إطار حرص معالي وزير السياحة على تشجيع الشركات والمؤسسات السياحية المشاركة في جناح السلطنة لهذا العام تجول معاليه في أركان هذه الشركات للالتقاء بممثليها والتعرف على العروض الترويجية.

وقد تصدر جناح السلطنة أبرز مواقع العرض في بورصة برلين والذي امتد على مساحة 330 مترا مربعا في الواجهة الرئيسية للقاعة رقم 22 المخصصة لأجنحة معارض الدول العربية وتوزع على طابقين حيث ضم الطابق الأرضي مراكز المعلومات السياحية الخاصة بوزارة السياحة وشاشات تلفزيونية لعروض الأفلام الترويجية السياحية واستعلامات توزيع المطبوعات والهدايا الترويجية إضافة إلى ركن الضيافة العمانية ومكاتب لممثلي المؤسسات والمنشآت السياحية العمانية المشاركة في المعرض والتي يبلغ عددها 37 شركة سفر وسياحة وفنادق ومؤسسات لها علاقة بالقطاع السياحي، فيما ضم الطابق العلوي قاعة الاجتماعات الرسمية ومكاتب اجتماعات موظفي وزارة السياحة ومكتب تمثيل الوزارة في برلين.

ويخدم مكتب التمثيل الخارجي لوزارة السياحة في برلين السوق السياحية في الدول الناطقة باللغة الألمانية وهي ألمانيا والنمسا وسويسرا، إضافة إلى الدول الإسكندنافية وهي السويد والنرويج والدنمارك وفنلندا حيث يقوم المكتب بالتمثيل والترويج السياحي للسلطنة في هذه الدول من خلال شبكة من منظمي مكاتب السفر والسياحة الذين يبلغ عددهم 120 في ألمانيا و30 في النمسا و30 أيضًا في سويسرا بالإضافة إلى 50 مثلهم في الدول الإسكندنافية.

وتشارك في بورصة سوق السفر العالمي في نسخته رقم 52 أكثر من 184 دولة وأكثر من 10000 شركة ومؤسسة سياحية عالمية للترويج لقطاعي السفر والسياحة ومن المنتظر أن يزوره أكثر من 170 ألف زائر ويستمر على مدى خمسة أيام ستكون الثلاثة الأيام الأولى مخصصة للقاءات والاجتماعات الرسمية للمختصين في قطاعي السفر والسياحة.