السبت, 18 أغسطس 2018

المشاورات السياسية بين السلطنة وهولندا تؤكد ضرورة الحل السلمي لقضايا المنطقة والعالم

الإثنين 12 فبراير 2018 11:03 م بتوقيت مسقط

المشاورات السياسية بين السلطنة وهولندا تؤكد ضرورة الحل السلمي لقضايا المنطقة والعالم

مسقط - العُمانية

استقبل معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بمكتبه أمس سعادة جوهانا ماري جيرتري براندت الأمينة العامة لوزارة الخارجية الهولندية، والتي تزور السلطنة حالياً في إطار المشاورات السياسية المنتظمة بين البلدين.

وتم خلال المقابلة التأكيد على العلاقات التاريخية المتينة وأهمية التعاون والشراكة القائمة بين البلدين والشعبين الصديقين. كما تم خلال المقابلة التطرق إلى بعض القضايا السياسية ذات الاهتمام المشترك.

من جانب آخر، عقدت بديوان عام وزارة الخارجية الجولة الـ25 للمشاورات السياسية؛ حيث ترأس الجانب العماني معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية ومن الجانب الهولندي ترأس الجلسة سعادة جوهانا ماري جيرتري براندت الأمينة العامة لوزارة الخارجية. وتناول الجانبان خلال الجلسة آفاق توطيد العلاقات الثنائية وتعزيز التعاون في مختلف المجالات الواعدة ذات المنافع المتبادلة؛ وخاصة في الجوانب الاقتصادية والتجارية والاستثمارية ودعم الشراكة على المستوى التجاري والقطاع الخاص. وأكد الجانبان على اهتمامهما بدفع فرص التعاون في مجالات إدارة المياه والنقل اللوجستي والطاقة النظيفة. وعلى الصعيد الدبلوماسي والسياسي تم تبادل وجهات النظر حول عدد من التحديات والقضايا الإقليمية والدولية الراهنة والجهود المبذولة للمساهمة في حلها بالطرق السلمية وعبر الحوار والمفاوضات السياسية. حضر المشاورات عدد من المسؤولين بالوزارة كما حضرها من الجانب الهولندي سعادة لياتيتيا فان اسش سفيرة مملكة هولندا المعينة لدى السلطنة والوفد المرافق للضيفة.