الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

اليوم.. اختتام منافسات بطولة العالم لكرة الطاولة للأشبال والناشئين

السبت 10 فبراير 2018 09:36 م بتوقيت مسقط

AL MUTAWA Moayd (1)
LIU Xingchi 81) (2)
اللاعب أحمد الريامي في أحد لقاءات الفردي
عمر الغساني في احدى مواجهات الفردي

مسقط - الرؤية

تختتم، مساء اليوم الأحد، منافسات بطولة العالم لكرة الطاولة للأشبال والناشئين، والتي أشرفتْ على تنظيمها اللجنة العمانية لكرة الطاولة، بالتعاون مع الاتحاد الدولي لكرة الطاولة، خلال الفترة من 7 وحتى 11 من فرايرالجاري؛ وذلك بالصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، وسيرعى حفل ختام البطولة معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية، وبحضور سعادة خليل المهندي نائب رئيس الاتحاد الدولي ورئيس الاتحادين العربي والقطري لكرة الطاولة، وعبدالله بن محمد بامخالف رئيس اللجنة العمانية لكرة الطاولة ورئيس اللجنة المنظمة للبطولة، وعدد من المدعوين والمسؤولين بوزارة الشؤون الرياضية والجماهير.

وشهدتْ البطولة -طوال أيامها الخمس الماضية- منافسات قوية ومثيرة بين المشاركين؛ سواء على مستوى منافسات الفرق أو الفردي؛ حيث شارك بالبطولة 19 دولة؛ وهي: الصين والهند ومصر والتشيك واليونان وباكستان وإندونيسيا وايران والأردن والسعودية وقطر والسويد ولبنان وأسكتلندا وسوريا وتايلند واليمن والفلبين، إضافة إلى السلطنة، ومثل هذه المنتخبات نحو 114 لاعباً ولاعبة وأكثر من 50 مدربا وإداريا.

وسيشهد معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية المباراة النهائية للفردي، والمقرر إقامتها في تمام الساعة السادسة والنصف مساء، وسيسبق المباراة النهائية إقامة مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، أما في الفترة الصباحية، فسيتم إقامة مباريات الأدوار النهائية كمرحلة الربع النهائي والنصف النهائي.

وسيعقب المباراة النهائية إقامة مراسم التتويج؛ حيث سيقوم معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية بتكريم كافة اللاعبين الحائزين على المراكز الأولى في كافة الفئات الخاصة بالبطولة وللجنسين (ذكور وإناث)، كما سيقوم معاليه بتكريم الحكام المشاركين في إدارة المنافسات الخاصة بالبطولة، إلى جانب تكريم الجهات المساندة والداعمة لإنجاح البطولة.

ونجح لاعبو منتخبنا الوطني أحمد الريامي ومعاذ الشحي ومحمد المطوع في التأهل للدور الثاني؛ حيث جاء تأهل معاذ الشحي من فئة الناشئين، بعد فوزه على اللاعب القطري نواف المالكي بنتيجة 3/0، وفاز كذلك على اللبناني أليكس الدارزي بذات النتيجة؛ وذلك ضمن الجموعة العاشرة التي ضمت أيضا اللاعب السويدي جينس هولمفيست، والذي تأهل مع الشحي للدور التالي، أما اللاعب أحمد الريامي فقد خطف الأنظار بتواجده في الدور الثاني اثر تفوقه على اللاعب القطري يوسف علي 3/0، ضمن المجموعة الخامسة التي ضمت أيضا اللاعبين السعودي محمد السويلم واليمني عبدالحكيم جبران، فيما تأهل اللاعب محمد المطوع من المجموعة الأولى لفئة البراعم والتي ضمت اللاعبيْن: محمد سالم الأنصاري من قطر ومحمد أمين صمدي من إيران.

وتأهل إلى الدور الثاني من فئة الأشبال (ذكور) كلٌّ من: الأسكتلندي بورني ومعاذ الشحي من السلطنة، والصيني لي هاوتينج، والسويدي اليس سجوجرين، والهندي آميت اسراني، والإيراني أمين صمدي، واليمني عبدالحكيم جبران، والسوري عبيد عزت، والهندي إيدريانتو يوروان، والمصري زياد الشوا، والسويدي لينس كيرينين، والقطري سلطان الكواري، والمصري علي الدرويشي، والأردني رائد الدميسي، والسعودي خالد الشريف، والهندي ماينك نيستالا، والصيني مين يانج سيوج، والصيني تاو يوشانج، والقطري رواد الناصر، والهندي إميت مودي، والسويدي لوف أورسون، والهندي هيريش مالاتورا، والمصري عمر العلم.

وخاض باقي لاعبي منتخبنا الوطني مواجهات صعبة بعد أن أوقعتهم القرعة بجوار اللاعبين المصنفين والدوليين؛ حيث لعب نجما منتخبنا الوطني عبدالله البلوشي ومشعل الشحي ضمن منافسات الفردي للناشئين في المجموعة السادسة بجوار اللاعبين حسن الهوراني من الأردن، وسعد نديم من باكستان، بينما لعب اللاعب محمد البلوشي في المجموعة السابعة بجوار اللاعبي رادين خيام من إيران، ولينوس كيرانين من السويد، وأليكس بوستاني من لبنان، وخاض اللاعب المنذر الغساني مواجهاته في الفردي بالمجموعة الثامنة بجوار اللاعبين عبدالعزيز الحجاجي من قطر، والصيني يانينج ليانج والايراني أكبر علي.

وأثبت حكام السلطنة، وكذلك الحكام الدوليون من خارج السلطنة المشاركون بالبطولة، كفاءتهم العالية في إدارة منافسات بطولة العالم لكرة الطاولة للأشبال والناشئين.

وأوضحت الحكمة عزة الحبسية أن مشاركتها في بطولة العالم لكرة الطاولة للأشبال والناشئين تعد إنجازا لها، خصوصا وأنها تطمح في المرحلة المقبلة للحصول على الشارة الدولية عبر خوضها للاختبار الدولي في شهر مارس المقبل. وأشارت إلى أن هذه البطولة فتحت لها آفاقا واسعة في مجال التحكيم ومن ضمنها إشرافها على لجنة فحص المضارب، موضحة أنه ومن ضمن إجراءات البطولة يتم فحص المضارب ومدى قانونيتها عبر ثلاثة اختبارات مختلفة.

ومن جانبه، أشار الحكم حمود الحجري إلى أن تواجده في البطولة إلى جانب الحكام الدوليين حقق له العديد من المكاسب الفنية المتنوعة، لافتا إلى أن الدورة التحكيمية التي سبقت البطولة كانت مفيدة لنا كحكام، خصوصا وأن الغالبية منا سيخوض الاختبار الدولي لنيل الشارة الدولية في شهر مارس المقبل.

وقال وائل السنوسي المحلل والناقد العربي لكرة الطاولة: إن انطلاقة منافسات الفردي على مستوى كافة الفئات جاءت قوية، وأثنى السنوسي على الأداء الجيد لكافة اللاعبين، وهو ما رفع من المستوى الفني للبطولة، وذكر أنه قام بالتعليق على 15 مباراة على الهواء مباشرة، وهذا يعد إنجازا جيدا للقناة الرياضية بأن يتم نقل هذا الكم الكبير من المباريات. وأوضح السنوسي أن اللاعبين العمانيين لديهم مستقبل واعد، ولكن بحاجة للمشاركة بشكل أكثر في البطولات والمعسكرات الدولية في الفترات القادمة حتى تكتمل المنظومة، حيث لا يمكن صنع البطل من بطولة واحدة.

وقد نجحت القناة الرياضية في تغطية بطولة العالم لكرة الطاولة للأشبال والناشئين، عبر بثها للمنافسات يوميا، وتم مساء يوم الجمعة الماضي بث أكثر من 15 مباراة لفئة الاشبال والناشئين عبر الطاولة رقم 1 والمخصصة للنقل التليفزيوني؛ مما يعد نقلة نوعية للقناة في تغطيتها المثالية لمنافسات البطولة، ويتواجد في الصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي طاقم متكامل من المهندسين وفني الإضاءة والصوت، إلى جانب المعلقين والمشرفين بالقناة الرياضية.