الأربعاء, 19 يونيو 2019
47 °c

البروفيسور هيروشي أمانو الفائز بجائزة نوبل يلقي محاضرة في جيوتك

السبت 06 يناير 2018 08:33 م بتوقيت مسقط

البروفيسور هيروشي أمانو الفائز بجائزة نوبل يلقي محاضرة في جيوتك

 مسقط - الرؤية

استضافت الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان البروفيسور هيروشي أمانو، الفائز بجائزة نوبل في الفيزياء لعام 2014 الذي قدَّم محاضرة عامة بعنوان "عالم أكثر إشراقًا وحياة مستدامة مع مصابيح ال اي دي الزرقاء والإلكترونيات التحويلية" وذلك بحضور سعادة سيجي ماريموتو، السفير الياباني السابق لدى السلطنة. ويقوم البروفيسور هيروشي أمانو حالياً بزيارة إلى السلطنة، وهو حاصل على جائزة نوبل في الفيزياء مع البروفيسور الدكتور أسامو أكاساكي والبروفيسور شوجي ناكامورا.

وحصل العلماء الثلاثة على جائزة نوبل لاختراعهم الثنائيات الثنائية الزرقاء الباعثة للضوء التي مكنت من توفير مصابيح ال اي دي وهي مصادر الضوء البيضاء الموفرة للطاقة.

ويحمل البروفيسور هيروشي أمانو شهادة الدكتوراه في الهندسة وهو مدير مركز البحوث المتكاملة للإلكترونيات المستقبلية (أورف) في معهد المواد والنظم للاستدامة (إماس)، كما أنه مدير مركز أبحاث أكاساكي في جامعة ناغويا (اليابان). وقد درس البروفيسور أمانو في البداية الهندسة الكهربائية في جامعة ناغويا، التي منحته الدكتوراه في عام 1989م. وفي عام 2002م أصبح أستاذًا في جامعة ميجو في ناغويا وانتقل بعد ذلك إلى جامعة ناغويا.

وقال البروفيسور مايكل موديجيل، رئيس الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان: "يشرفنا أن نُرحب بالبروفيسور هيروشي أمانو في جامعتنا"، مؤكداً على أنَّ هناك تحديات يتعين على الباحثين التعامل معها "كالفضول، والعفوية، والتفكير الإبداعي والرغبة في تحمل المخاطر والفشل وهي سمات مهمة البحث الناجحة".

وتلعب الإضاءة دوراً هاماً في حياتنا اليومية. وقد أدى تطوير الصمام الثنائي الباعث للضوء (ال اي دي) إلى زيادة كفاءة مصادر الضوء. ويتطلب توليد الضوء الأبيض الذي يمكن استخدامه للإضاءة مزيجاً من الضوء الأحمر والأخضر والأزرق. وقد أثبتت المصابيح الزرقاء أنها أكثر صعوبة من توليد الثنائيات الحمراء والخضراء. وخلال الثمانينيات والتسعينيات، استخدم البروفيسور إيسامو أكاساكي، والبروفيسور هيروشي أمانو، والبروفيسور شوجي ناكامورا بنجاح شبه الموصل من نيتريد الغاليوم من أجل إيجاد مصابيح ال اي دي الزرقاء والفعالة. ووفقاً للبروفيسور أمانو فقد خفضت اليابان باستخدام أضواء ال اي دي استهلاك الكهرباء السنوي بنسبة 7٪. ونتيجة لذلك، تسهم مصابيح ال اي دي الموفرة للطاقة في الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والاحتباس الحراري. وفي العام الماضي زار البروفيسور أمانو منغوليا. وقال: "كنت سعيداً لاكتشاف أن مصابيح ال اي دي تستخدم في الخيام المنغولية التقليدية".

وقبل بضع سنوات، كوّن البروفيسور أمانو شبكة من العلماء الذين يعملون على "إنترنت الطاقة"، ما يسمى بـ "شبكة نقل الطاقة اللاسلكية في المستقبل"، وهي منصة الابتكار المفتوح التي تطور حلول مستدامة وذكية بشأن تحديات الطاقة المستقبلية لمجتمعاتنا. وتحدث عن الطائرات بدون طيار السريعة، والتاكسي الهوائي. وقال: "في المستقبل سوف نكون قادرين على الاتصال في أي وقت وأي مكان". وأخيرا، أكد أن الطلاب المهتمين يجب أن يساهموا بمعرفتهم وأفكارهم: "إذا كنت ترغب في المساهمة في تطوير الأفكار، يجب أن تلعب دوراً رائداً".

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية