الخميس, 15 نوفمبر 2018

دمت لي كما أتمنى

الأحد 17 ديسمبر 2017 08:24 ص بتوقيت مسقط

دمت لي كما أتمنى

فاتنة الساعي - لبنان

 

آسفة
يا رجلا شق ضباب أيامي المغلفة بالحزن..
تناقصت أصابعي وهي تمسح النافذة ..
دبيب التعب سرى في أوصالي..
وأنا أنتظر مرور الوقت
ليحين موعدنا الذي انتظرت
تآكلت ملامحي
كنت أرممها كلما تذكرت
أنك قادم
تحمل زوادة الفرح
وكأس النبيذ..
كنت أبعد النعاس..
بقراءة رسائلك المغلفة بالحنين
كحبات الشوكولا أستسيغها.
وأنا عند نافذة الوقت
يباغتني النعاس
يلتهم أجفاني بصمت
انتظرت..
تعبت
غلبني النوم..
نمت..
وفي تلك اللحظة
وصلت أنت..
طرقت نوافذي كلها
لم أسمعك..
صمت آذاني ..
وعندما استيقظت..
وجدت بصماتك على نافذتي
ووردة..
كفرت بالنعاس الذي حجبني عنك
تعبت..
تعبت من تصفح التعب في أيامي
متى يتحرك هذا الحضيض الذي أعاني؟
وفي موعدنا الآتي..
أراك..