الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

السلطنة تشارك في المؤتمر العربي للتطوير الإداري بأبوظبي

الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 08:04 م بتوقيت مسقط

مسقط - الرؤية

شاركت السلطنة -ممثلة في وزارة الخدمة المدنية- في المؤتمر العربي الرابع للتطوير الإداري والتنمية، الذي حمل عنوان "الإدارة بين القطاعين الحكومي والخاص في التميز المؤسسي"، وتنظمه المنظمة العربية للتنمية الإدارية بأبوظبي  بدولة الإمارات العربية المتحدة، واختتم أمس الثلاثاء.

مثل الوزارة في المؤتمر: سعادة الشيخ أحمد بن محمد بن ناصر الندابي وكيل الوزارة لشؤون الخدمة المدنية، وأحمد بن إسماعيل  بن علي السويد  مدير عام التطوير وضمان الجودة.

واستهدف المؤتمر القيادات الإدارية والقانونية ونوابهم في القطاع الحكومي والخاص، ومديري إدارات الموارد البشرية والتخطيط والتطوير الإداري والتدريب بالمؤسسات العربية. وهدف المؤتمر إلى بحث مسيرة التطوير في الإدارة الحكومية، وتقديم الخدمات الحكومية العامة في كافة مراحل تطوير الإدارة العامة -بدءًا من مرحلة الاصلاح، مروراً بمرحلة التطوير، وانتهاءً بمرحلة التحديث- وذلك في ضوء تلاشي الفروق بين الإدارة العامة وإدارة المشروعات الخاصة ووحدة الأولويات؛ بهدف تحقيق الكفاءة والفعالية.

كما هدف المؤتمر إلى استعراض العديد من الممارسات العالمية والعربية التي تركز على الشراكة والتعلم المتبادل والمتكامل في الإدارة بين أساليب وأدوات الادارة الحكومية، وأساليب وأدوات إدارة القطاع الخاص، وبحث كيفية تطبيق برامج مسرعات التنمية وتحويل الأفكار الإبداعية إلى مشروعات ذات قيمة اقتصادية، فضلاً عن إيجاد حلول مبتكرة لأهم التحديات التي تواجه الإدارة العامة في القرن الحادي والعشرين؛ بما يسهم في إحداث تغيير حقيقي في نمط الحياة في المجتمعات الإنسانية، والانتقال من مرحلة رضا المستفيدين إلى مرحلة الرفاهية والسعادة.

وناقش المؤتمر محاور عدة؛ منها: إدارة الدولة بين أساليب وأدوات القطاع الحكومي وأساليب وأدوات القطاع الخاص، والحكومة الإلكترونية وذلك من خلال مناقشة تحديات تقديم الخدمات الإلكترونية في الوطن العربي والحلول المقترحة، ودراسة جدوى الخدمات الإلكترونية، ودور الادارة الإلكترونية في ترشيد تكاليف الخدمات العامة وتعزيز العلاقة بين الإدارة والمواطن، وبحث دورها في تحديث منظومة البيانات والمعلومات ورشادة صنع القرار الحكومي، ودور القطاع الخاص في تمويل وتجربة وتطبيق تكنولوجيا المستقبل.

كما تناول المؤتمر التميز المؤسسي ومعاييره الإقليمية والعالمية، ونموذج الجيل الرابع للتميز الحكومي، واستشراف وصناعة المستقبل، وتحقيق الريادة والتميز في الممارسات الإدارية، وجوائز التميز الإداري، وعرض الممارسات العربية والعالمية الناجحة في مجال استشراف وصناعة المستقبل، وتطبيق مفهوم مبتكر للشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص.

وتضمن المؤتمر عرض بعض التجارب الناجحة للتنمية والتطوير الإداري بالدول العربية، وبعض الممارسات الإقليمية في مجال التطوير الإداري وقوانين ونظم الخدمة المدنية في مجال الخدمات وقنوات تقديم الخدمة الخاصة بالحكومة الإلكترونية.