الأحد, 18 نوفمبر 2018

بمشاركة واسعة من الكوادر الطبية داخل وخارج السلطنة

افتتاح المؤتمر الدولي الخامس لرابطة طب النساء والولادة

الجمعة 17 نوفمبر 2017 07:02 م بتوقيت مسقط

``
`
````
1
2`
3`
4
5`
6
7 (2)
7
8
9
DSC_3126
IMG_20171117_113902
IMG_20171117_113941

 

مسقط - الرؤية

افتتحت، صباح أمس الجمعة، فعاليات المؤتمر الدولي الخامس للرابطة العمانية لطب النساء والولادة، بالتعاون مع المجموعة العربية لخبراء طب الأجنة، والمستشفى السلطاني، ومستشفى جامعة السلطان قابوس، وعدد من المستشفيات الحكومية والخاصة بالسلطنة.

رعى حفل افتتاح المؤتمر صاحبة السمو السيدة الدكتورة منى بنت فهد بن محمود آل سعيد مساعـدة رئيس جامعة السلطان قابوس للتعاون الدولي، وبحضور معالي الدكتور أحمد بن محمد السعـيدي وزير الصحة، وعدد من المسؤولين بوزارة الصحة والرابطة العمانية لطب النساء والولادة؛ وذلك بفندق كراون بلازا - القرم.

المؤتمر -الذي ستُختتم جلساته اليوم- شارك في فعالياته أكثر من 300 من الكوادر الطبية المتخصصة في مجال طب النساء والولادة، وتضمن تقديم 12 ورقة عمل، توزعت على جميع التخصصات الدقيقة في طب النساء والولادة، وحاضر فيه 35 محاضرا محلياً ودولياً من 7 دول؛ منها: السلطنة، والمملكة العربية السعودية، ومصر، ولبنان، وفرنسا، والبرتغال، والمملكة المتحدة.

في بداية المؤتمر، ألقت الدكتورة تميمة بنت راشد الدغيشية رئيسة الرابطة العمانية لطب النساء والولادة، كلمة؛ رحبت فيها بصاحبة السمو السيدة الدكتورة منى بنت فهد بن محمود آل سعيد مساعدة رئيس جامعة السلطان قابوس للتعاون الدولي، راعية المناسبة، وبالحضور، وأشارت إلى أن الرابطة العمانية لطب النساء والولادة عملت منذ تأسيسها في العام 2013 على توفير المنصة المثالية والبيئة العلمية الجيدة لكافة العاملين في هذا التخصص من الفئات الطبية والطبية المساعدة من المؤسسات الصحية الحكومية والخاصة في مختلف محافظات السلطنة.

وأضافت بأن الرابطة حريصة كل الحرص على إقامة مثل هذه المؤتمرات الدولية التي تتواجد فيها نخبة من الكوادر الطبية من السلطنة ومن مختلف دول العالم؛ حيث أشارت إلى أن الرابطة سبق لها أن نظمت أربعة مؤتمرات دولية في السلطنة، وها هي اليوم تنطم المؤتمر الدولي الخامس، كما سبق ونظمت في السنوات الماضية خمسة عشر مؤتمرا محلياً، إضافة لإقامتها عددا من حلقات العمل بالتعاون مع عدد من المستشفيات الحكومية؛ منها: مستشفيات صحار وصور وعبري ونزوى وإبراء وسمائل.

وأضافت بأن المؤتمر هدف لتبادل الخبرات الفنية بين الكوادر الطبية المشاركة بالمؤتمر، وإلى تحديث المعلومات لتحسين الخدمات الطبية المقدمة للمرضى، وإلى تزويد الكوادر الطبية بالتقنيات الطبية الحديثة؛ بهدف تطوير مهاراتهم الفنية في هذا الجانب، ومناقشة آخر المستجدات في مختلف التخصصات الفرعية؛ مثل: طب الأم والجنين، وطب الحمل عالي الخطورة، والإخصاب والمناظير النسائية.

بعدها ألقت الدكتورة سلطانة خان استشارية أولى ورئيسة قسم النساء والولادة بمستشفى خولة، كلمة؛ تحدثت فيها عن الخدمات الصحية التي قدمت للمرضى في مختلف مستشفيات السلطنة في السنوات الماضية، وعن التطور الكبير الذي شهدته من خلال ارتفاع الزيادة في معدل نسبة نساء الحوامل في السلطنة، واللاتي يحرصن على متابعة حالتهن في المراكز الصحية بشكل منتظم أثناء الحمل؛ مما يخفف عنها الآثار الجانبية والمضاعفات اثناء الحمل وخلال مرحلة الولادة، كما تحدثت الدكتورة سلطانة خان عن الخطط والأساليب والإمكانيات الفنية...وغيرها المتاحة حالياً لتطويرها بشكل مستمر بالسنوات المقبلة.

هذا.. وقد صاحب المؤتمر معرض علمي، تضمن مجموعة من البوسترات في طب النساء والولادة بشكل عام، وقامت راعية المناسبة بجولة في أركان المعرض.

وكان قد سبق افتتاح المؤتمر إقامة عدة جلسات عمل نقاشية، انطلقت من يوم الأربعاء الماضي؛ تركزت حول أنماط تخطيط قلب الجنيين أثناء الولادة...وغيرها من الأنماط الأخرى التي تعلقت بطب النساء والولادة، إضافة لتنفيذ تطبيق عملي للمشاركين بالمؤتمر في مجال أشعة الأجنة والتوليد بالطرق الحديثة.