الأحد, 19 نوفمبر 2017
19 °c

المعولي: المجلس يدرك حجم المسؤوليات والجهود لمواصلة مسيرة العمل الوطني

"الشورى" يبدأ الانعقاد الثالث بانتخاب الأعضاء المكملين لعضوية "المكتب" ورئاسة اللجان الدائمة

الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 05:52 م بتوقيت مسقط

DSC_0770
1
DSC_0772
DSC_0787
DSC_0788
1
2
3
4
5

◄ "مكتب الشورى" يناقش قوائم المرشحين لرئاسة اللجان

◄ اليوم.. المجلس يناقش مجموعة من الاتفاقيات المحالة من "الوزراء"

مسقط - الرؤية

افتتح مجلس الشورى صباح أمس الثلاثاء دور الانعقاد السنوي الثالث (2017-2018م) من الفترة الثامنة (2015-2019م) بناءً على الأوامر السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- وعملاً بأحكام ومبادئ النظام الأساسي للدولة. وقد ترأس الجلسة الأولى سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس المجلس وبحضور أصحاب السعادة أعضاء المجلس، وسعادة الشيخ علي بن ناصر المحروقي الأمين العام بالمجلس.

وبدأت الجلسة بكلمة سعادة الشيخ رئيس المجلس، الذي افتتح خلالها أعمال الجلسة الاعتيادية الأولى لدور الانعقاد السنوي الثالث، قائلًا: يسرنا بهذه المناسبة أن نُعرب عن بالغ الشكر و الامتنان للتوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم- أبقاه الله- بصرف مكرمة سامية لأسر الضمان الاجتماعي بمناسبة العيد الوطني السابع والأربعين المجيد، مع استمرار صرف مكرمتي عيد الفطر المبارك وعيد الأضحى المبارك، وتوجيه جلالته مجلس الوزراء الموقر بتخصيص بند في الموازنة العامة للدولة مبلغ 100 مائة مليون ريال عماني لدعم الفئات المستحقة نتيجة تحرير أسعار الوقود.

وأضاف سعادته: نبدأ أعمال دور الانعقاد السنوي الثالث من عمر الفترة الثامنة، وكلنا يعي حجم المسؤوليات والجهود التي تتطلبها مسيرة العمل الوطني، وتستوجب من المجلس أن يوليها جل اهتمامه، وأن تضعها لجانه وأجهزته المختلفة ضمن أولويات خططها وبرامجها السنوية، وأن يتم تناولها وبحثها في إطار النظام الأساسي للدولة، واللائحة الداخلية للمجلس، وعبر ملاحظات وتوصيات المجلس على مشروعات القوانين والميزانية العامة للدولة والاتفاقيات الاقتصادية والاجتماعية، وفي مناقشات المجلس مع أصحاب المعالي الوزراء خلال استضافته لهم لإلقاء بياناتهم الوزارية، لهي مسؤوليات تقتضي منا الأمانة والإخلاص لهذا الوطن ومجتمعه، وعلينا أن نؤديها على أفضل ما يكون الأداء، وأن نسعى إلى النهوض بأعمال المجلس وممارسة صلاحياته بما يسهم بفاعلية في العمل الوطني ويحقق مصالح الوطـن ويعزز مكانته.

واختتم سعادته برفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى المقام السامي لجلالة السلطان المُعظم -حفظه الله ورعاه-بمناسبة العيد الوطني السابع والأربعين المجيد، داعيًا الله سبحانه وتعالى أن يُسبغ على جلالته وافر نعمه وآلائه ويمتعه بالصحة والسعادة والعمر المديد، وأن يُعيد هذه الُمناسبة الوطنية وأمثالها أعوامًا عديدة وأزمنة مديدة، معاهدين جلالته على مواصلة مسيرة العمل الشوريّ بعزم وأمل مُتجدِدَيْن، يعززهما الصدق في القول والإخلاص في العمل، والوفاء لهذا الوطن الغالي.

واستهل المجلس أولى جلساته الاعتيادية بانتخاب الأعضاء الستة المكملين لعضوية مكتب المجلس عملًا بالمادة (48) من اللائحة الداخلية للمجلس والتي تنص على أن:" يشكل المكتب من الرئيس ونائبيه وستة أعضاء ينتخبهم المجلس بالأغلبية النسبية، لنصف فترته، في أول جلسة بعد افتتاح دور الانعقاد. وإذا خلا مكان أحد أعضاء المكتب لأي سبب من الأسباب يجري انتخاب من يحل محله بذات الطريقة، وذلك خلال أسبوعين من تاريخ الخلو".

وقد ترشح لعضوية مكتب المجلس 14 عضوا، وجرت عملية التصويت والتي أسفرت نتيجتها عن حصول سعادة عبد الله بن علي العمري على (62) صوتا، وسعادة محمد بن سليمان الكندي على (55) صوتًا، وسعادة أحمد بن سيف البرواني على (49) صوتًا، وسعادة محمد بن سعيد الحجري على (41) صوتًا، وسعادة سلطان بن ماجد العبري على (39) صوتًا، وسعادة طاهر بن مبخوت الجنيبي على (38) صوتًا.

وبذلك اكتملت عضوية مكتب مجلس الشورى برئاسة سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس المجلس، ونائبي الرئيس سعادة راشد بن أحمد الشامسي ومحمد بن أبوبكر الغساني، والأعضاء الستة الذين جرى انتخابهم.

بعدها عقد مكتب المجلس اجتماعه الدوري الأول لدور الانعقاد السنوي الثالث (2017-2018م) من الفترة الثامنة (2015-2019م) لمناقشة قوائم المترشحين لرئاسة اللجان ومنصب نواب رؤساء اللجان الدائمة بالمجلس وهي: اللجنة التشريعية والقانونية، واللجنة الاقتصادية والمالية، واللجنة الصحية والبيئية، ولجنة التربية والتعليم والبحث العلمي، ولجنة الخدمات والتنمية الاجتماعية، ولجنة الشباب والموارد البشرية، ولجنة الأمن الغذائي والمائي، ولجنة الإعلام والثقافة.

تجدر الإشارة إلى أن مكتب المجلس يتولى وضع خطة لنشاط المجلس ومعاونة لجانه على وضع القواعد المنظمة لإدارة أعمالها والتنسيق بين أوجه نشاطها طبقًا للأحكام الداخلية بالمجلس، إلى جانب الإشراف على نشاط المجلس ولجانه ومعاونة أعضاء المجلس في أداء مسؤولياتهم ومتابعة أعمال لجان المجلس وتقاريرها، بالإضافة إلى وضع جدول أعمال الجلسات مع مراعاة إدراج المسائل المحالة من جلالة السلطان، ومشروعات القوانين المقدمة من الحكومة التي انتهت اللجان المختصة من دراستها، وكذلك الموضوعات الهامة الجارية، وغيرها.

هذا وسيعقد المجلس غدًا جلسته الاعتيادية الثانية لدور الانعقاد السنوي الثالث، والتي سيناقش خلالها مجموعة من الاتفاقيات المحالة إليه من مجلس الوزراء، بالإضافة إلى جملة من الردود الوزارية حول عدد من الأسئلة البرلمانية المقدمة من أصحاب السعادة أعضاء المجلس.