الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

زيادة الدعم المقدم للشركات إلى 12 ألف ريال عماني في النسخة الثانية

تدشين برنامج تحويل مشاريع التخرج التقنية إلى شركات ناشئة

الأحد 29 أكتوبر 2017 08:04 م بتوقيت مسقط

0D1A6229
0D1A6237
النقاشات
جلسة نقاشية
حمود العيسائي يقدم عناوين
د.علي الشيذاني

مسقط – الرؤية

رعت سعادة الدكتورة منى بنت سالم الجردانية، وكيلة وزارة القوى العاملة للتعليم التقني والتدريب المهني وبحضور سعادة الدكتور هلال بن علي الهنائي، أمين عام مجلس البحث العلمي حفل تدشين النسخة الثانية من برنامج تحويل مشاريع التخرج التقنية إلى شركات ناشئة في قطاع الاتصالات ونظم المعلومات، وذلك بمسرح الكلية التقنية العليا بالخوير بحضور شركاء البرنامج من مُختلف الجهات الحكومية والخاصة وهي مجلس البحث العلمي، والشركة العمانية للاتصالات - عمانتل، ومركز ساس لريادة الأعمال بهيئة تقنية المعلومات، والهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة-ريادة، والصندوق العُماني للتكنولوجيا، واللجنة الوطنية للشباب كشريك معرفي.

وقدم الدكتور علي بن عامر الشيذاني، مدير المراكز البحثية بمجلس البحث العلمي عرضا مرئيا عن برنامج تحويل مشاريع التخرج التقنية إلى شركات ناشئة تخلله عرض فيديو عن إنجازات البرنامج، وأوضح الدكتور الشيذاني أن الجديد في النسخة الثانية هو زيادة الدعم المُقدم للشركات لمبلغ 12 ألف ريال عماني، وإقامة وتنظيم عشر حلقات عمل عن تحويل مشاريع التخرج في عشر مؤسسات تعليمية داخل السلطنة، والتي ستنطلق في بداية شهر نوفمبر القادم في مختلف محافظات السلطنة، ودخول شريكين جديدين وهما الصندوق العماني للتكنولوجيا، واللجنة الوطنية للشباب، وكذلك سيوفر البرنامج باقة متكاملة من الاحتضان والدعم والتطوير، وتدريب في تطوير الشركات الناشئة خارج السلطنة.

وشهد الحفل استعراض تجربة مشروع عناوين وهو أحد المشاريع الفائزة في البرنامج في الدورة الأولى، حيث قدم حمود العيسائي الشريك المؤسس لتطبيق عناوين تجربة تحويل مشروع تخرجهم إلى شركة ناشئة، وتضمن الحفل إقامة جلسة نقاشية مفتوحة عن دور شركاء البرنامج، وبعد استراحة بسيطة تم تنظيم ورشة عمل للطلاب الراغبين في المشاركة في برنامج تحويل مشاريع التخرج التقنية إلى شركات ناشئة في قطاع الاتصالات ونظم المعلومات.
وتأتي النسخة الثانية لبرنامج Upgrade بشراكات متجددة بين كل من مجلس البحث العلمي الذي يتولى تنظيم وإدارة البرنامج، والشركة العمانية للاتصالات (عمانتل) التي تتولى تغطية التكاليف المادية للبرنامج من حيث الدعم التأسيسي للشركات الفائزة، وتغطية الجوانب اللوجستية للبرنامج، إضافة إلى مركز ساس لريادة الأعمال التابع لهيئة تقنية المعلومات، الذي يتولى احتضان وتطوير الشركات الناشئة المُنبثقة عن مشاريع التخرج لمدة قد تصل لثلاث سنوات، إلى جانب الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة "ريادة" التي تهتم بالتوجيه التجاري والتسويقي والمالي لهذه الشركات، والأخذ بيدها في طريق التحول إلى مؤسسات صغيرة ومتوسطة، وفي هذه النسخة من البرنامج انضم للبرنامج الصندوق العُماني للتكنولوجيا كشريك إستراتيجي يُعنى بالتدريب الخارجي للفرق الفائزة وتهيئتها للاستثمار، وانضمت كذلك اللجنة الوطنية للشباب كشريك معرفي، حيث تتولى عملية توفير برامج مخصصة لتطوير القدرات المهنية والقيادية لأعضاء الفرق الفائزة، والتطوير المهني والقيادي للفرق الفائزة.

وتتضمن قائمة المواضيع التي يتبناها البرنامج لهذه النسخة مواضيع مهمة وهي: إنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي، والمدن الذكية، وأمن المعلومات، والبلوك تشين، ويبدأ البرنامج استقبال طلبات الترشح في شهر مارس 2018م، حيث يفتح باب التسجيل ولمدة شهرين، ويشرف مجلس البحث العلمي على آلية التسجيل من خلال الموقع الإلكتروني للبرنامج، وبعد غلق باب التسجيل في شهر مايو2018م، تبدأ عمليات التصفية، التي تنقسم إلى ثلاث مراحل؛ حيث يتخلل المرحلة الأولى التأكد من مطابقة المواضيع المطروحة من قبل المشاركين مع مواضيع البرنامج مع التأكد أن المشروع كان مشروع تخرج.

أما المرحلة الثانية فهي عبارة عن عروض يقدمها المتأهلون من المرحلة الأولى، ثم تليها المرحلة الأخيرة في التصفيات حيث يعلن عن ثلاثة فرق فائزة بعد انتهاء مرحلة المقابلات الشخصية، ويشترك كل شركاء البرنامج في التصفيات في شهر يوليو 2108، حيث سيتم اختيار ثلاثة مشاريع لتبدأ رحلة الاحتضان في مركز ساس لريادة الأعمال، يرافقها دعم تأسيسي لتكوين الشركة الناشئة من قبل عمانتل، وبعد الاحتضان سوف تبدأ الشركة في التحول من شركة ناشئة إلى شركة متوسطة أو صغيرة ليبدأ دور (ريادة) في تقديم التوجيه المالي والتسويقي، وسيقوم الصندوق العماني للتكنولوجيا بتوفير التدريب الدولي للفائزين، فيما تقوم اللجنة الوطنية للشباب بتهيئة الفرق الفائزة من الناحية المهنية والقيادية.