الإثنين, 24 سبتمبر 2018

الوزير الإيراني يشيد بالدور البناء للمقام السامي في مواجهة التحديات بالمنطقة

جلالة السلطان يستعرض مع جواد ظريف أوجه التعاون القائم بين السلطنة وإيران

الإثنين 02 أكتوبر 2017 06:30 م بتوقيت مسقط

DSC_0121b
DSC_0125a
DSC_0132a
DSC_1436a
DSC_0125a

 

منح - العمانية

استقبل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- بحصن الشموخ بولاية منح، مساء أمس، معالي الدكتور محمد جواد ظريف وزير الخارجية بالجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وتم خلال المقابلة استعراض أوجه التعاون القائم بين السلطنة والجمهورية الإسلامية الإيرانية في مختلف المجالات؛ بما يحقق المصالح المشتركة للشعبين العماني والإيراني الصديقين، إضافة لبحث عدد من الأمور في ضوء مُستجدات الأحداث والتطورات الجارية على الساحتين: الإقليمية، والدولية. حضر المقابلة معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية، والوفد المرافق لمعالي الضيف.

وفي وقت سابق، استقبل معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية، أمس، بديوان عام وزارة الخارجية، معالي محمد جواد ظريف وزير الخارجية بالجمهورية الإسلامية الإيرانية الصديقة، في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها للسلطنة. وتم خلال المقابلة، بحث أوجه العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها والتطورات الجارية في المنطقة والقضايا الإقليمية والدولية. حضر المقابلة عدد من كبار المسؤولين بوزارة الخارجية، وسعادة السفير الإيراني المعتمد لدى السلطنة، والوفد الرسمي المرافق لمعالي الوزير الضيف.

من جهته، أشاد معالي الدكتور محمد جواد ظريف وزير الخارجية بالجمهورية الإسلامية الإيرانية، بالسياسة الحكيمة التي تتبعها السلطنة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- ودور جلالته البناء في المنطقة التي تشهد بعض التحديات. وأكد معاليه أن البلدين تربطهما علاقات جيدة، ويسعيان لتوسيع هذه العلاقات في مختلف المجالات، وبشكل خاص التعاون في مجالات الاقتصاد والطاقة والعبور.. مشيرا إلى أن زيارته تأتي في إطار التشاور المستمر مع السلطنة حول عدد من الأمور التي تهم المنطقة.