الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

اختتام دورة التخطيط الإستراتيجي لمديري القطاع الحكومي والخاص والمجتمع المدني بظفار

الأحد 17 سبتمبر 2017 09:02 م بتوقيت مسقط

اختتام دورة التخطيط الإستراتيجي لمديري القطاع الحكومي والخاص والمجتمع المدني بظفار

صلالة - الرُّؤية

اختُتِمتْ بالمديرية العامة للإعلام بمحافظة ظفار أعمالُ الدورة التدريبية "التخطيط الإستراتيجي باستخدام بطاقات الأداء المتوازن"، والتي نظَّمتها وزارة الإعلام بالتعاون مع مركز الرؤية للتدريب، واستمرَّت 5 أيام.

استهدفت الدورة مديري الإدارات المختلفة في القطاع الحكومي والخاص ومنظمات المجتمع المدنيـ ورؤساء الأقسام المختلفة، والمهتمين بالتخطيط الإستراتيجي وتقييم الأداء وبطاقة الأداء المتوازن.

من جانبه، قال الدكتور أياد الطحان مدير عام مركز الرؤية لخدمات التدريب: إنَّ الدورة اشتملتْ على العديد من المحاور حول أهمية التخطيط الإستراتيجي وعناصره، والأدوات اللازمة لإعداد خطة العمل، والسمات اللازم توافرها في الأهداف، ومؤشرات قياس الأداء التي يتم من خلالها تقييم الخطة الإستراتيجية، إضافة لمفهوم بطاقات الأداء المتوازن وتطوير الأداء وأهمية تحديد مؤشرات قياس الأداء، وتعريف المشاركين بمفهوم وأهمية مهارة التخطيط والتخطيط الإستراتيجي وعناصره وأبعاده المختلفة باستخدام بطاقات الأداء المتوازن. بجانب إطلاع المشاركين على عناصر ومكونات ونماذج التخطيط الإستراتيجي، وتمكين المشاركين من التخطيط لأعمالهم الاعتيادية في العمل، وإعداد الخطط الإستراتيجية المتعلقة بمنظمتهم، وإتقان استخدام أدوات التخطيط الإستراتيجي، وتمكين المشاركين من قياس فعالية الخطة الإستراتيجية من خلال قياس مؤشرات الأداء KPI وممارسة خطوات التخطيط الإستراتيجي باستخدام بطاقات الأداء المتوازن. وأشار إلى أنَّ الدورة تهدف لتعريف المشاركين بمهارات التخطيط الإستراتيجي، وأهمية تطبيق الإدارة الإستراتيجية، والتعرُّف على كيفية استخدام منهج بطاقات الأداء المتوازن في تقييم العمل وفق معايير عالمية.

وقام سالم بن عوض النجار مدير عام ‏المديرية العامة للإعلام بمحافظة ظفار، بتوزيع الشهادات ‏على المشاركين في الدورة.

وذكر النجار أنَّ دورة التخطيط الإستراتيجي باستخدام بطاقة الأداء المتوازن كانت مكثفة وغنية بموضوعها ومضمونها الذي يهدف للإرتقاء بأداء القيادات الإعلامية في مجال التخطيط؛ بهدف الوصول للأهداف والغايات. وأشاد بالمحاضر الذي استطاع أن يخلق قدرا كبيرا من التفاعل بينه وبين المتدربين من خلال مجموعات العمل التي كوَّنها داخل الدورة بتقديم مشروعات تطبيقية تعكس مدى استيعابهم للمادة العلمية وترجمتها لواقع عملي افتراضي يُقدِّر من خلاله مستويات المتدربين ومدى استيعابهم وتفاعلهم مع الدورة.

من جانبه، قال الدكتور محمد الشعشعي مدير دائرة المطبوعات بالمديرية العامة للإعلام بمحافظة ظفار، إنَّ الدورة تضمنت 25 ساعة تدريبية في 5 أيام في التخطيط الإستراتيجي؛ وذلك لوضع خطة متكاملة للمؤسسة أو الوحدة وفق متطلبات العصر الحديث، وما يتطلبه من تنظيم للحياة العملية لتوفير الموارد المادية والمعنوية وتحقيق أفضل النتائج. وأضاف الشعشعي: استفدنا منهجيا من سياسات التخطيط الإستراتيجي من حيث وضع الرُّؤية والرسالة والأهداف التي تسعى المؤسسة لتحقيقها وفق مؤشرات قياسية عالمية لضمان الحصول على أفضل النتائج.

من جانب آخر، قالت حنان بنت عبدالكيم كليب رئيسة قسم المتابعة والتنسيق بالإنابة بالمديرية العامة للاعلام بمحافظة ظفار، إنَّ التخطيط الإستراتيجي له أهمية كبيرة في نجاح أي مؤسسة؛ سواء كانت عامة أو خاصة؛ وذلك من خلال تحديد أهداف المؤسسة؛ انطلاقا من رؤيتها ورسالتها تجاه المجتمع، وتوفير خدماتها للنهوض به. وأكدت أنَّ المشاركة في مثل هذه الورش والدورات تُسهم بشكل كبير في رفع وصقل مهارات الموظفين؛ مما يؤدي للمشاركة في صنع القرارات على مستوى جميع الإدارات بالمؤسسة، ومثل هذه الدورات تضع أمام الموظف الكثير من المعارف والوسائل التي تمكنه من المساهمة في تحمل مسؤوليته تجاه مجتمعه. وعلى المستوى الشخصي، فإنَّ الاستفادة كانت من خلال عدة نواحي؛ منها: اكتساب معارف جديدة، وتطبيق جميع المعارف في عمل خطة إستراتيجية واضحة، والإلمام بمفهومي البطاقات ومؤشرات الأداء المؤسسي وأهميتهما القصوى في أي مؤسسة تعمل على تقييم أدائها بهدف تحديد ومعالجة نقاط القوة والضعف واقتناص الفرص المتاحة لديها نحو تحقيق أهدافها.