الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

مقال : بطولة أمريكا للتنس.. الأعلى جائزةً

الأحد 13 أغسطس 2017 08:39 م بتوقيت مسقط

 

مجيد بن عبدالله العصفور

تعد بطولة أمريكا المفتوحة للتنس آخر بطولات الجراند سلام الأربعة، وتقام سنويا في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية على الأراضي الصلبة، وهي الأعلى من حيث قيمة الجوائز المالية، كما أنّها تعد ثاني أقدم بطولات لعبة كرة المضرب حيث بدأت قبل 126 عامًا (في شهر أغسطس من عام 1881).

وتستمر فعالياتها لمدة أسبوعين، ويتنافس فيها كل من فئات الفردي والزوجي للرجال والسيدات والزوجي المختلط وجدول المباريات يتيح لمشاركة 124 لاعبًا في فردي الرجال (من نادي المائة وعشرين المصنفين الأوائل)، بينما الزوجي للرجال ٦٤ لاعبا..

وكذلك الحال لفردي وزوجي السيدات.

يشارك بها هذا العام نجم نجوم التنس البريطاني أندي موراي وهو المصنف الأول عالميا وتم تصنيفه كمصنف أول أيضا في البطولة، ويطمح اللاعب البريطاني للظفر باللقب حتى يضمن بقاءه في هرم التصنيف العالمي، وذلك بعد نتائجه المتواضعة في بطولات الجراند سلام لهذا الموسم. بينما يأتي اللاعب الإسباني رفائيل نادال المصنف الثاني عالميا وأيضاً في البطولة من ضمن المنافسين المرشحين للمنافسة على اللقب، وفي حال حصوله على كأس البطولة سينتزع قمة التصنيف العالمي.

وعلى صعيد آخر فهناك المايسترو السويسري روجر فيدرر وهو المصنف ثالث عالميا وأيضا في البطولة والذي يعد المرشح الأبرز لتحقيق اللقب حيث يقدم اللاعب السويسري موسمًا فريدًا من نوعه في حصد الألقاب جاءت آخرها بتتويجه ببطولة ويمبلدون ويعد روجر أكبر لاعب يحقق بطولة جراند سلام وهو في عمر الـ٣٧.

وفي تقديرنا أن فيدرر إذا فاز بها سيستعيد التربع على قمة التصنيف العالمي وتكون هذه البطولة هي البطولة الـ 20 للجراند سلام، وسيعد إنجازًا بما يشبه الإعجاز، وسيعلن بعدها اعتزاله للتنس وهو يتربع على القمة وكأكثر اللاعبين فوزا بهذه البطولة مشاركة مع أسطورة التنس الأمريكي المعتزل "بيت سامبرس" 5 مرات لكل منهما.

كما يعد روجر الأكثر دخلاً في التنس على مر التاريخ، في حين أن إصابة اللاعب السويسري ستان فافركينا في ركبته اليمني حيث من المقرر أن يجري عملية جراحية خلال الأيام القادمة وستحرمه هذا الإصابة من المشاركة في بطولة أمريكا المفتوحة والدفاع عن لقبه.

اللاعب الصربي والمصنف الرابع عالميا ديكوفيتش وصيف النسخة الماضية من بطولة أمريكا المفتوحة صرح عن عدم مشاركته في البطولة وذلك لتعرضه لإصابة في مرفق يده اليمني ستبعده عن الملاعب حتى نهاية موسم ٢٠١٧.

الجدير بالذكر أنّ اللاعب العربي الوحيد الذي سيشارك في البطولة هو اللاعب التونسي مالك الجزيري الذي يبلغ تصنيفه 73 بـ 667 نقطة.

كما وأن هناك احتمالاً كبيرًا في مشاركة النجمة العربية الوحيدة في البطولة التونسية المتألقة آنس جابر الذي يبلغ تصنيفها الدولي 99 بـ 614 نقطة.

وبلغ إجمالي الجوائز المالية لبطولة أمريكا المفتوحة للتنس آخر البطولات الأربع الكبرى لهذا الموسم رقمًا قياسيا جديدا في الجوائز المالية بزيادة نسبة 9 بالمئة عن قيمة الجوائز الإجمالية العام الماضي حيث يبلغ إجمالي الجوائز المالية٥٠ مليون دولار لتصبح بذلك الأعلى قيمة للجوائز المالية في رياضة لعبة التنس.

ويحصل الفائز على لقب الفردي في فئتي الرجال والسيدات على 3.7 مليون دولار بزيادة قدرها 7.5 بالمئة عن النسخ الماضية. فيما تصل المكافآت المالية لأدوار التصفيات وحدها إلى 2.9 مليون دولار.

تُرى لمن ستبتسم البطولة هذا العام؟ هل للمصنف الأول عالميا البريطاني موراي؟

أم للمايسترو "الاسطورة" الذي استرجع "زهرة شبابه" هذا الموسم وذكر جميع المتابعين بأمجاده؟ أم سيعوض راقص الفلامنكو الإسباني نادال إخفاقه في ويمبلدون ويثأر لنفسه ويرتقي قمة التصنيف العالمي من جديد؟ هذا ما ستفصح عنه هذه البطولة التي ستنطلق في آخر يوم إثنين من شهر أغسطس الجاري!