الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

خلود العلوي: وسائل التواصل الاجتماعي شريك أساسي في نجاح "كل الأسئلة"

الثلاثاء 08 أغسطس 2017 08:02 م بتوقيت مسقط

خلود العلوي: وسائل التواصل الاجتماعي شريك أساسي في نجاح "كل الأسئلة"

الرؤية - عائشة الريامية

أكدت خلود العلوي مديرة البرامج ومقدمة برنامج "كل الأسئلة" بإذاعة "هلا- اف -إم" إنّ هناك معايير يتم الالتزام بها في البرنامج حتى يخرج بالصورة المطلوبة وأن هذه المعايير يجب على كل من أراد النجاح لبرامجه أن يتبعها، وتتمثل في اختيار موضوع قد حظي باهتمام كبير في الإعلام وعلى شبكات التواصل الاجتماعي وأن يكون له تماس مباشر بحياة الناس سواء اقتصاديا أو محليا أو تربويا أو اجتماعياً.

وأشارت إلى وجود بعض الصعوبات في البرنامج منها صعوبة التواصل مع الأشخاص أو الجهة التي من الممكن أن تجيب عن السؤال، أو التأخر في الحصول على الأرقام والتواصل مع الأشخاص أو الجهات، وفي أحيان كثيرة يرفض الضيف التحدث للإذاعة أو يتحفظ تجاه موضوع معين.

وأضافت العلوية أنّ مثل هذه الصعوبات يستطيع الإنسان أن يتغلب عليها إذا كان هناك وقت كاف للإعداد، ولكن يزداد الأمر صعوبة إذا كان البرنامج يوميا.

وذكرت أن الأساسيات التي تحدد اختيار الضيف هي مدى اطلاعه على الموضوع إذا كان ذو علاقة مباشرة بالقضية أو يكون صاحب الشأن أو مسؤول، حيث يتم الاستعانة بالضيوف خارج الاستديو عن طريق الاتصالات الهاتفية ويحدث في بعض الأحيان ألا نجد ردا أو يكون الهاتف مغلقا أو أي ظروف خاصة عندها نحاول إيجاد بديل، وفي حالة عدم الحصول على البديل نعتذر للجمهور ونطلعهم على الصعوبات التي واجهتنا وتتم الإجابة عن السؤال في اليوم التالي.

وأشارت إلى أن الحلقة غالبا يتم إعدادها في اليوم السابق ونرى المواضيع الجديدة في اليوم التالي ما بين 4 إلى 5 ساعات إعداد الحلقة كاملة مع الأسئلة واختيار طريقة طرح الأسئلة.

 وأضافت: لا يمكن تقييم نجاح الحلقة فهذا الأمر يعتمد على الموضوع الذي يتم طرحه أو المواضيع التي يتم تداولها ومدى ارتباطها باهتمامات الناس.

وأشارت إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي تعد شريكا أساسيا ومهما لإيصال الفكرة، فمن لم يتمكن من الاستماع للحلقة في وقت بثها يمكنه أن يتابعها على مواقع التواصل الاجتماعي لمعرفة ما تحدث عنه الضيف فهي بالتاكيد مكملة لنا وأهم المصادر التي نستند إليها في تحديد وطرح مواضيع البرنامج، كما توجد لدينا خطة لعمل حلقات كاملة تركز على موضوع واحد ، كما حدث سابقاً في حلقة دار المسنين وأيضا أطباء الامتياز وجزر الحلانيات ومواضيع أخرى بحلقات كاملة، هذه هي الحلقات التي نضع لها خطة نمشي على أساسها. أما تلك التي تتضمن موضوعات مختلفة فلا توضع لها خطة يومية بل تكون ضمن خطة طويلة المدى.