الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

بنك صحار يدعم "النور للمكفوفين" للعام الثالث على التوالي

الإثنين 03 يوليو 2017 06:33 م بتوقيت مسقط

بنك صحار يدعم "النور للمكفوفين" للعام الثالث على التوالي

مسقط – الرؤية

قدم بنك صحار دعمه للعام الثالث على التوالي لجمعية النور للمكفوفين فرع محافظة الداخلية. وجاءت المبادرة تحت مظلة حملته الجديدة التي أطلقها مؤخراً " صحار العطاء" التي تصب اهتمامها نحو تعزيز التنمية الاجتماعية وتمكين المجتمع ومساندته. وسيعمل الدعم على مساعدة الجمعية في شراء أجهزة برايل الخاصة بالمكفوفين وبتوفير التدريب لأعضاء الجمعية حول كيفية استخدام الهواتف النقالة التي ستساهم في إثراء حياتهم.

واستلم شيك التبرع حامد بن خلفان الراشدي، مدير مركزجمعية النور للمكفوفين فرع محافظة الداخلية، من مازن بن محمود الرئيسي، مساعد مدير عام أول ورئيس قسم التسويق وتجربة الزبائن في بنك صحار، بحضور جمعة بن مسعود الداودي، مدير أول لفرع نزوى- بنك صحار، وأعضاء الجمعية.

وقالت منيرة بنت عبد النبي مكي، مدير عام الموارد البشرية والإسناد ببنك صحار: منذ انطلاقة عملياته التشغيلية وبنك صحار يولي أهمية كبيرة لتنمية المجتمع، فأصبح يؤدي دوراً رائداً في إظهار دور القطاع الخاص من أجل دعم المبادرات والفعالية الاجتماعية الهادفة في المجتمع، ويعد دعمنا المتواصل لجمعية النور للمكفوفين على مدار السنوات الماضية هو أكبر مثال على مدى التزام البنك نحو تطوير وبناء المجتمع، ونود أن نعبّر عن دعمنا للجمعية ونثني على عملها في إثبات أن المكفوفين قادرون على المساهمة الإيجابية تجاه المجتمع كأي فرد آخر".

وقد واصل بنك صحار تقديم دعمه لجمعية النور للمكفوفين على مدى الأعوام الماضية، وفي السنوات الأخيرة وسّع هذا الدعم ليشمل أفرع الجمعية في مختلف المناطق مثل ولاية صحار، وصلالة، ومحافظة مسقط، ومحافظة الداخلية. ومن جانبه أعرب الفاضل محمد بن عديم الصبيحي، رئيس مجلس جمعية النور للمكفوفين فرع محافظة الداخلية عن شكره لمبادرة بنك صحار، قائلاً، "نحن نتوجه بالشكر لبنك صحار على دعمه ومساندته للجمعية خلال السنوات الماضية، فمساندته لنا مكنتنا من تحقيق فرق إيجابي في حياة أعضاء الجمعية المكفوفين، وساعدتنا في شراء نظام برايل للقراءة لأعضاء الجمعية في فرع محافظة الداخلية. بالإضافة إلى أنّ دعمهم المستمر سيساعدنا على تحقيق أهدافنا في توفير الخدمات الاجتماعية والتنموية التي ستوفرلأعضاء الجمعية الفرصة للاندماج في المجتمع بشكل فعّال. "

وأضاف الفاضل محمد بن عديم الصبيحي "تركز الجمعية جهودها على تقديم المساعدة التعليمية للمكفوفين، وتنظم برامج لتحسين مستويات المعيشة والتنسيق مع السلطات المسؤولة وتعمل على توفير فرص عمل للمكفوفين، ولذلك فإنّ دعم القطاع الخاص لمبادراتنا والمساعدات المالية من شأنها أن تساعدنا فيتحقيق أهدافنا".

ويعد هذا الدعم الثامن ضمن قافلة "صحار العطاء" في مجال أنشطة المسؤولية الاجتماعية للشركات لهذا العام، فبالإضافة لدعم جمعية النور للمكفوفين فرع محافظة الداخلية، قدم بنك صحار الدعم لجمعيه دار العطاء، لمركز التوحد لجمعية رعاية الأطفال المعوقين، جمعية التدخل المبكر للأطفال ذوي الإعاقة، وجمعية الأولمبياد الخاص العماني، والجمعية العمانية لأصدقاء المسنين (فرع شمال الشرقية)، وجمعيّة العمانية للمعوّقين (فرع صحار)، والجمعية العمانية لذوي الاعاقة السمعية. ويعمل البنك على العديد من المبادرات في الأشهر المقبلة ضمن برنامح المسؤولية الاجتماعية بهدف دعم وتطوير المجتمع.

ويعمل بنك صحار جاهداً على تخطيط وتقييم مساهماته بعناية شديدة لضمان تنوعها ووصولها إلى أكبر شريحة ممكنة من المجتمع، وبالأخص الشرائح الأكثر حاجة للمساعدة، بهدف إحداث التغيير الإيجابي في المجتمع. وخلال السنوات الماضية قدم بنك صحار ضمن برنامج المسؤولية الاجتماعية الدعم لأكثر من 30 جمعية في كافة أرجاء السلطنة وبشكل مستمر طوال السنوات الماضية، بما في ذلك مراكز العناية بالأطفال، وذوي الاحتياجات الخاصة، والسلامة المرورية على الطرق، والمؤسسات والجمعيات الأهلية التي تقدم الدعم إلى المحتاجين من مختلف شرائح المجتمع.

 

ممثلو الجمعية يتسلمون مبلغ الدعم