الخميس, 22 نوفمبر 2018

"الأرجان تاول" راعٍ بلاتيني لمؤتمر عمان العقاري في دورته الثالثة

السبت 20 مايو 2017 08:11 م بتوقيت مسقط

"الأرجان تاول" راعٍ بلاتيني لمؤتمر عمان العقاري في دورته الثالثة

 

مسقط - الرؤية

شاركت الأرجان تاول للاستثمار- الشركة الرائدة في مجال التطوير العقاري بالسلطنة- كراعٍ بلاتيني في مؤتمر عمان العقاري في دورته الثالثة، والذي نظمته الجمعية العقارية العمانية خلال الفترة من 15-16 مايو في فندق جراند ميلينيوم مسقط.

وشارك في المؤتمر الذي استعرض الفرص المتاحة في القطاع العقاري في السلطنة، والحلول للتحديات التي تواجه القطاع مجموعة من كبار المسؤولين من الوزارات المعنية ومؤسسات القطاعين العام والخاص، إضافة إلى الخبراء والمعنيين بشؤون القطاع. وشاركت الأرجان تاول للاستثمار في المؤتمر بورقة عمل قدمها المهندس هشام موسى الرئيس التنفيذي للشركة، إلى جانب مشاركته في حلقة نقاشية ضمن جدول الأعمال وفي مجموعة عمل تحضيرية للمؤتمر تضمنت كافة الجهات الحكومية ذات الصلة بالمنظومة العقارية، وذلك بالإضافة إلى مشاركة الشركة في المعرض المصاحب للمؤتمر. وحول أهمية المشاركة في مثل هذه المؤتمرات والمعارض، قال المهندس هشام موسى: "يعد المؤتمر العقاري الذي تنظمه الجمعية العقارية العمانية للمرة الثالثة واحداً من أبرز الفعاليات التي يشهدها قطاع العقارات في السلطنة هذا العام؛ وذلك بمشاركة فاعلة لمديرية التطوير العقاري ومسؤولي كافة الجهات الحكومية ذات الصلة بقطاع العقارات في السلطنة، وأيضا بمشاركة متميزة لنخبة من الخبراء المختصين في الشأن العقاري من داخل وخارج السلطنة، فضلا عن الأهمية الكبيرة للمحاور التي تطرق لها المشاركون، إضافة إلى التوصيات المهمة التي خرج بها المؤتمر والتي ستساهم بكل تأكيد في تطوير القطاع العقاري بشكل كبير".

وكان المشاركون في مؤتمر عمان العقاري قد خرجوا بعدة توصيات مهمة من الممكن أن تساهم في تعزيز ثقة المستثمرين في القطاع العقاري وتطوير أداء القطاع والعاملين فيه، ودعوا إلى تحديد رؤية واضحة لمواجهة الطلب المتنامي على السكن.

ومن خلال ورقة العمل التي قدمها في المؤتمر والتي حملت عنوان "عمان التفاؤل" تطرق المهندس هشام موسى إلى مجموعة من المحاور المهمة والتي من أبرزها المناخ العام للاستثمار في السلطنة، والذي أشار فيه إلى امتلاك السلطنة للمقومات المطلوبة لجذب الاستثمار الأجنبي مثل الاستقرار السياسي والاجتماعي، وتوفر جملة من العوامل الإيجابية المتمثلة في التوجه العام للسلطنة للتنويع الاقتصادي واستمرار الالتزام الحكومي بالإنفاق على مشاريع البنية التحتية الكبرى وغيرها من المقومات الأخرى. وفي محور آخر تطرق المهندس هشام إلى النمو السكاني وأثره الإيجابي على دفع عجلة الاقتصاد، فضلًا عن تأثيره على زيادة الطلب على العقار. لينتقل إلى محور آخر أشار فيه إلى الارتباط الوثيق بين التوسع العام في النشاط السياحي وزيادة النشاط في مجموعة من القطاعات الأخرى وعلى رأسها القطاع العقاري؛ مبينًا أن العلاقة بين القطاعين علاقة طردية.