السبت, 22 سبتمبر 2018

وزيرة التعليم العالي تناقش مع وفد جامعة بوردو الأمريكية تعزيز مجالات التعاون الأكاديمي وتطوير العملية التعليمية

السبت 25 فبراير 2017 10:07 م بتوقيت مسقط

وزيرة التعليم العالي تناقش مع وفد جامعة بوردو الأمريكية تعزيز مجالات التعاون الأكاديمي وتطوير العملية التعليمية

 

مسقط - الرؤية

التقت مَعَالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التَّعليم العالي مؤخرًا البروفيسور توماس كيون رئيس جامعة بوردو الأمريكية والوفد المُرافق له. تمَّ خلال اللقاء مُناقشة تعزيز مجالات التَّعاون بين الوزارة وجامعة بوردو، ومنها ما يتعلَّق بالارتباط الأكاديمي مع كل من كلية مزون وكلية البيان.

وأوضحت معاليها للوفد الزائر النمو الذي شهدته السلطنة خلال الفترة الماضية فيما يتعلَّق بمجال التعليم العالي المُتمثل في زيادة برامج الابتعاث الداخلية والخارجية، وما شهده قطاع التَّعليم العالي الخاص من نمو وتطور مشيرة معاليها للدعم الذي تُقدمه حكومة السلطنة للنهوض والرقي بمستوى وجودة التعليم بمؤسسات التعليم العالي الخاص والبرامج المطروحة بها، وما تمَّ من مشاريع في هذا النطاق منها مشروع قياس مؤشرات الأداء لتقييم جودة الخدمات والعملية التعليمية التي تُقدمها مؤسسات التَّعليم العالي، بالإضافة إلى مُقترح دمج بعض مؤسسات التعليم العالي الخاصة بالسلطنة بهدف تطوير جودة العملية التعليمية بهذه المؤسسات.

من جانبه، استعرض البروفيسور توماس كيون تجربة جامعة بوردو في استحداث برامج أكاديمية تربط بين بعض التخصصات الأكاديمية المتعارف عليها بهدف استحداث برامج أكثر مرونة ومواءمة لسوق العمل المُتغير والمتطلب للجديد من المهارات، حيث أوضح أنَّ لجامعة بوردو تجربة رائدة فيما يتعلق بدمج البرامج الأكاديمية كتخصصات التصميم والإعلام، الإدارة والإنشاءات الهندسية، الإدارة والتواصل، التكنولوجيا والهندسة، التكنولوجيا وصناعة التغليف، ما كان له الأثر في تزويد مُخرجات الجامعة في هذه القطاعات بمهارات متنوعة وفريدة تمنحهم فرصاً جيدة للتوظيف، مشيرًا إلى استعداد الجامعة الأمريكية لتعزيز التعاون مع مؤسسات التعليم العالي الخاصة بالسلطنة والتي لها ارتباط أكاديمي مع الجامعة الأمريكية.

وقد حضر اللقاء كلا من البروفيسور ريتشارد راب مُدير مركز الدارسات الدولية وأستاذ مساعد بقسم العلوم السياسية بجامعة بوردو، والدكتور جمعة الغيلاني رئيس مجلس إدارة كلية البيان، وأحمد بن خميس القطيطي مدير مساعد لدائرة التَّعاون الدولي بالندب، والسبع بن راشد المعمري أخصائي علاقات دولية بدائرة التعاون الدولي.

وقد تضمنت زيارة رئيس جامعة بوردو الالتقاء بعدد من مسؤولي الوزارة؛ حيث التقى بالدكتور عبد الله بن علي الشبلي مُدير عام المُديرية العامة لكليات العلوم التطبيقية، وجوخة بنت عبد الله الشكيلية المديرة العامة للمديرية العامة للجامعات والكليات الخاصة، ولارا عبيدات المديرة العامة للمديرية العامة للبعثات. وتم خلال اللقاء تقديم عرض مرئي عن التعليم العالي في السلطنة، تحدثت في بدايته عن الجهات التي تُشرف على قطاع التعليم العالي في السلطنة، ودور مجلس التعليم كونه المظل الأكبر لكافة مؤسسات التعليم العالي والوحدات والجهات الحكومية المعنية بالتعليم العالي في رسم السياسات العامة للتعليم بالسلطنة، ودور الوزارة في تطبيق السياسات التي يرسمها مجلس التعليم في مجال التعليم العالي، كما تُعنى بإدارة البعثات الداخلية والخارجية وكليات العلوم التطبيقية، والإشراف على الجامعات والكليات الخاصة بالسلطنة. وتمَّ الحديث عن مركز القبول الموحد باعتباره المركز الأساسي المسؤول عن قبول الطلاب في مختلف مؤسسات التعليم العالي داخل وخارج السلطنة، وفق الاشتراطات التي تضعها المؤسسات لكل برامجها المطروحة عبر نظام إلكتروني موحد بحيث تتحقق المساواة والشفافية في قبول الطلاب حسب معدلاتهم التنافسية.

كذلك تمَّ الحديث عن الدعم الكبير الذي تحظى به مؤسسات التعليم العالي الخاصة من قبل الحكومة والذي يتمثل في توفير البعثات الدراسية والأراضي الممنوحة لها حتى تتمكن من إنشاء حرمها الجامعي، إضافة إلى الدعم المالي، وتمّ التطرق إلى الاشتراطات التي تضعها الوزارة من أجل ترخيص هذه المؤسسات والتي من بينها ضرورة ارتباط هذه المؤسسات بمؤسسات تعليم عالٍ دولية عريقة لضمان جودة التعليم فيها.