السبت, 24 أغسطس 2019
43 °c

تنظمها مؤسسة الزبير ضمن مبادرة "لأجلهم"

"الزبير" تنظم دورة تدريبية لتأهيل أولياء أمور أطفال التوحد

الإثنين 14 نوفمبر 2016 07:56 م بتوقيت مسقط

"الزبير" تنظم دورة تدريبية لتأهيل أولياء أمور أطفال التوحد

 

صلالة - الرُّؤية

أقامتْ لجنة التواصل الاجتماعي بمؤسسة الزبير الدورة التدريبية الخامسة من برنامج مبادرة "لأجلهم"، والتي تختصُّ بتدريب وتأهيل أولياء أمور أطفال التوحد؛ حيث كانت محافظة ظفار المحطة الخامسة للمبادرة التي استمرت يومين على التوالي. وتهدف المبادرة إلى تدريب وتأهيل الآباء والأمهات بطرق وأساليب التعامل مع الأطفال الذين يعانون من التوحد، إضافة إلى توعية مجتمعنا العُماني بحاجيات أطفال التوحد، وكيفية مساعدة أهليهم لاندماجهم داخل المجتمع في مختلف نشاطاته اليومية.

وتأتي مبادرة "لأجلهم" ضمن إستراتيجية مؤسسة الزبير في تحقيق المسؤولية الاجتماعية المجتمع؛ وذلك من خلال لجنة التواصل الاجتماعي المكونة من مجموعة من الشخصيات البارزة في المجتمع العماني من مختلف التخصصات والتوجهات الذين لهم دور ملموس في خدمة المجتمع من خلال أعمالهم التطوعية، وقد اختارت اللجنة مجموعة من المبادرات المجتمعية لتطلقها في المجتمع لهذا العام، وكانت إحدى تلك المبادرات مبادرة "لأجلهم".

وتُعنى مبادرة "لأجلهم" بتأهيل أهالي وأسر أطفال التوحد لإرشادهم إلى كيفية التعامل معهم، وذلك من خلال مجموعة من المتدربين الذين هم أيضا لديهم أطفال توحد وقد قطعوا شوطا كبيرا في التدريب بأحد المعاهد العالمية المشهورة على كيفية التعامل مع أطفال التوحد.

وقدم الورشة في محافظة صلالة مجموعة من المتدربين الذين لديهم أطفال توحد، وقطعوا شوطا كبيرا في التدريب خارج السلطنة وبأحد المعاهد العالمية المشهورة. فقد قامت المؤسسة باختيار مجموعة من أولياء أمور أطفال التوحد بدعمهم ببعض الدورات التدريببية بهدف تهيئتهم للقيام بدور المدرب وناقل للخبرات إلى بقية الأسر والتي لديها أطفال مصابون بالتوحد من خلال دورات تدريبية تقام في مختلف مناطق وولايات السلطنة وتستهدف أولياء الأمور.

وقال إبراهيم السالمي مدير الاتصالات المجتمعية بمؤسسة الزبير، إنَّ المؤسسة حريصة على إطلاق مثل هذه المبادرات المجتمعية والتي من خلالها تسعى إلى توثيق ارتباط مبادرات المؤسسة باحتياجات المجتمع، مضيفا ونحن على يقين بأنَّ هذه المبادرة سوف تعود بالنفع على المشاركين، كما أنَّها ستسهم في رفع مستوى الوعي بكيفية التعامل مع أطفال التوحد. مؤكدا أنَّ البرنامج يسعى لتعزيز التواصل بين المصابين بالتوحد وأولياء أمورهم حتى يتمكنوا من الاستمتاع بحياة منسجمة مع تطلعاتهم وأمانيهم.

وقدم السالمي الشكر للمدربين والخبراء الذين لم يألوا جهدا في المشاركة في البرنامج من أجل توعية أولياء الأمور بكيفية التواصل مع أطفال التوحد، وإيجاد كل ما من شأنه المساهمة في تعزيز التواصل بينهم وأولادهم والتكيف معهم.

وقالت زهرة الجردانية عضو لجنة التواصل الاجتماعي بالمؤسسة: إنَّ البرنامج سيساعد أولياء أمور أطفال التوحد في التعرف على تجارب بعضهم البعض؛ فالدورة التدريبيبة التي نظمتها لجنة التواصل المجتمعي بمؤسسة الزبير تهدف إلى صقل مهارات أولياء الأمور من خلال احتكاكهم مع المدربين المؤهلين من أجل تسهيل التواصل بينهم وبين أطفالهم، مشيرة إلى أن واحدا من أهداف المبادرة توعية المجتمع بمفهوم التوحد وبأطفال التوحد وكيفية التعامل معهم عند مصادفتهم مع أسرهم في الأماكن العامة؛ وذلك أيضا جانب من جوانب دعم المجتمع لهؤلاء الأطفال وأسرهم.

ويأتي البرنامج ضمن أنشطة وبرامج لجنة التواصل الاجتماعي التي أنشأتها المؤسسة من مجموعة من الشباب المؤثرين بالمجتمع. وكانت الدعوة عامة حيث حضرها العديد من أولياء أمور أطفال التوحد وعدد من أفراد المجتمع والمهتمين بالتوحد ومن مؤسسة الزبير. وأكدت الدورة على مجموعة من إستراتيجيات تعامل أولياء الأمور مع أطفالهم المصابين بالتوحد؛ حيث أقامت اللجنة العديد من البرامج المشابهة في كل من محافظات مسقط وشمال الباطنة، والداخلية، وشمال الشرقية.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية