الخميس, 20 سبتمبر 2018

يتكون من كاسر أمواج رئيسي بطول 692 مترًا ورصيف ثابت بطول 459 مترًا

الساجواني يتفقد سير العمل بميناء الصيد البحري في شليم وجزر الحلانيات

السبت 29 أكتوبر 2016 08:12 م بتوقيت مسقط

IMG-20161027-WA0004
IMG-20161027-WA0017
معالي الوزير مع شيوخ واعيان شليم وجزر الحلانيات

 

 

 

صلالة – الرؤية

 

زار معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية مؤخرا ولاية شليم وجزر الحلانيات  للاطلاع على سير العمل في ميناء الصيد البحري، ورافق معالي الوزير سعادة الدكتور حمد بن سعيد العوفي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للثروة السمكية والدكتور خالد بن منصور الزدجالي مدير عام الموانئ والدكتور علوي آل حفيظ مدير عام الثروة السمكية بمحافظة ظفار والشيخ خالد الأغبري مستشار الوزير لشؤون خدمات المراجعين والدكتور هلال أمبوسعيدي رئيس مكتب الوزير ويعقوب بن خلفان البوسعيدي المدير التنفيذي لصندوق التنمية الزراعية والسمكية، وكان في استقباله سعادة الشيخ محمد بن طاهر برهام باعمر والي ولاية شليم وجزر الحلانيات ومحمد بن عبدالله الشحري نائب الوالي بجزر الحلانيات. واستمع معاليه من المختصين إلى شرح مفصل عن المراحل التي استكملت في المشروع والمراحل التي ستنفذ قريبًا، إضافة إلى توضيح أهمية الميناء من الناحية الاقتصادية والاجتماعية بالنسبة للصيادين.

ويتكون ميناء الصيد من كاسرأمواج رئيسي بطول 692 م وكاسر أمواج ثانوي بطول77 مترا ورصيف ثابت بطول 459 م ومزلاق للقوارب وعدد 2 مراسي عائمة للصيادين ويبلغ عمق حوض الميناء لغاية - 5 م، ومصنع للثلج تجري الوزارة حاليا صيانة شاملة له. وتعد الوزارة برنامجًا تشغيليًا واستثماريًا يهدف إلى تعظيم استفادة المواطنين ساكني الجزيرة من مرافق الميناء بشكل خاص ومن مقومات الجزيرة بشكل عام.

وشمل برنامج الزيارة مشروع تنمية القطاع الزراعي والسمكي في جزيرة الحلانيات والممول من صندوق التنمية الزراعية والسمكية بإجمالي 200 ألف ريال عماني ويهدف المشروع إلى تنمية وتطوير المستوى المعيشي لسكان الجزيرة من خلال إيجاد حزم إرشادية تنموية زراعية وحيوانية وسمكية والعمل على رفع قدرات سكان الجزيرة بهدف الاعتماد ذاتياً على توفير احتياجاتهم من بعض المنتجات الزراعية، ورفع مستوى الوعي لدى سكان الجزيرة لاستخدام التقنيات والأساليب الحديثة في القطاع الزراعي والسمكي. ونفذت وزارة الزراعة والثروة السمكية من خلال المشروع 12 وحدة لتربية الدواجن إضافة إلى إنشاء بيت محمي لزراعة الخضر ووحدة للزراعة المائية.

وزار معالي الدكتور وزير الزراعة والثروة السمكية والمسؤولون في الوزارة ميناء الصيد البحري بولاية طاقة والذي انتهت الوزارة من تنفيذه في عام 2015 وتشمل المرحلة الأولى كاسرات الأمواج بطول إجمالي 1883 مترا ورصيفا ثابتا لأغراض الصيد بطول 150 مترا وأرضي سياحية مع رصيف عائم بمساحة 40 ألف متر مربع وتعميق حوض الميناء لغاية 5 أمتار واستصلاح الأراضي لإنشاء المباني الخدمية للميناء بمساحة إجمالية 155 ألف متر مربع والخدمات والتسهيلات البحرية ومرسين عائمين  للصيادين مع الجسور الموصلة والمراسي العائمة للسياحة بطول إجمالي 120 مترا ومزلاقا للقوارب.