الجمعة, 16 نوفمبر 2018

وكيلة "السياحة" تتفقد سير العمل في مشروع سرايا بندر الجصة.. وافتتاح المرحلة الأولى مطلع 2017

الأحد 21 أغسطس 2016 10:00 م بتوقيت مسقط

وكيلة "السياحة" تتفقد سير العمل في مشروع سرايا بندر الجصة.. وافتتاح المرحلة الأولى مطلع 2017

 

 

مسقط - الرُّؤية

قامتْ سعادة ميثاء بنت سيف المحروقية وكيلة وزارة السياحة، بزيارة ميدانية لمشروع سرايا بندر الجصة، يُرافقها عدد من المختصين بالوزارة؛ في إطار حرص وزارة السياحة على متابعة سير العمل في مختلف المشروعات السياحية، وبهدف الوقوف على أهم مراحل سير العمل وأبرز تطورات الجانب الإنشائي، والالتقاء بإدارة المشروع وتفقد أوضاع العاملين فيه.

وقامتْ سعادتها بجولة شاملة، وتعرَّفت على ما تم إنجازه من مراحل، وما يُتوقع الانتهاء منه خلال الفترة الحالية والمقبلة، وصولا إلى افتتاح المرحلة الأولى منه.

ومشروع سرايا بندر الجصة -والذي تتم إقامته على أرض حكومية- هو مجمع سياحي خدمي متكامل بالشراكة بين الشركة العمانية للتنمية السياحية "عمران" وشركة سرايا عمان؛ حيث تشمل المرحلة الأولى للمشروع 224 وحدة، مُقسَّمة إلى ثلاث مناطق سكنية وفندقين خمس نجوم ومرافق ترفيهية وفلل ومجمعات للشقق. كما يضم موقع المشروع -البالغة مساحته 2.2 مليون متر مربع- واجهة فاخرة على شاطئ البحر، إضافة إلى الحفاظ على القلعة التاريخية التي كانت موجودة بالموقع الأصلي ويعود تاريخها إلى مئات السنين.

ويستعدُّ المجمع السياحي المتكامل والمقام بالقرب من قرية قنتب بمحافظة مسقط لاستقبال أول سكانه مع بدايات العام المقبل؛ حيث من المفترض بحلول ذلك الوقت أن يكون أحد الفندقين اللذين ستتم إدارتهما من قبل مجموعة جميرا في مرحلة الإعدادات النهائية لاستقبال زوار سرايا بندر الجصة؛ حيث من المقرر الانتهاء من إنشاءاته في نفس توقيت افتتاح المرحلة الأولى للمشروع.

وانطلقتْ أعمال الإنشاءات في المشروع في العام 2012؛ حيث تركزت الأعمال الإنشائية بداية على انتقاء وإعداد الموقع الرئيسي وتزويده ببنية أساسية للمرافق وقنوات الصرف وقناة داخلية تمر عبر الموقع يغذيها البحر. وبعد إنجاز هذه الأعمال الإنشائية الأولى، بدأ التركيز على أعمال البناء؛ حيث تم إنشاء طرق مرصوفة بمرافقها وأصبحت مئات الفلل ومجمعات الشقق على وشك الاكتمال.

وتتولى مجموعة جميرا إدارة فنادق الخمس نجوم التي يشهد العمل فيها تقدما سريعا. ومن المتوقع أن يكون الافتتاح الأولي لأحد الفندقين في مطلع العام المقبل؛ حيث يضم الفندق الأول 206 غرف، إضافة إلى قاعة مطلة على الواجهة البحرية، إلى جانب رُدهة استقبال خاصة وشاليه لكبار الزوار، ونادٍ صحيٍّ ونادٍ للغوص. ويضم الفندق الآخر 112 شاليه تندرج في ثلاث مستويات تمثل ثلاثة من أنماط الحياة التقليدية في السلطنة؛ حيث يعرض المستوى الأدنى الحياة البحرية متمثلة في الأثاث والمناظر الطبيعية، بينما يركز المستوى الأوسط على نمط حياة الواحة الذي يعكس أهمية الزراعة في المجتمع العماني، جنبا إلى جنب مع التعبير عن روح التاريخ والثقافة وانعكاسهما على الزراعة، فيما يُجسِّد المستوى العلوي طبيعة الحياة والمعيشة الجبلية. وتسعى إدارة المشروع إلى توظيف 800 عماني لدعم سياسة التعمين في قطاع الضيافة.

وفي الجانب السكني، توجد ثلاث مناطق منفصلة وإن كانت على قدم المساواة في المناظر الخلابة فهنالك 33 فيلا في الجزيرة الوسطى تسمى نمير تحيط بها قناة وبحيرة؛ حيث تتفاوت مساحات الفلل فيها بين ثلاث غرف نوم (427 مترا مربعا) وأربع غرف نوم (498 مترا مربعا) علما بأن كل فيلا تضم حوضا خاصا للسباحة؛ حيث من المتوقع الانتهاء من هذه الفلل في وقت لاحق من هذا العام.

وتضمُّ المنطقة الثانية زهاء 169 فيلا وشقة؛ حيث يحتوي النوع الأول من الشقق على غرفتي نوم (200 متر مربع)، فيما تحتوي شقق الدوبلكس على ثلاث غرف نوم (351 مترا مربعا) تطل على الحديقة والبحر علما بأن شقق الدوبلكس في المستوى العلوي تنفرد بحدائق وأحواض سباحة منحوتة في الجبل.

أمَّا مساكن منطقة "وجد"، فتوجد أعلى مُنحدر جبلي يمنح السكان منظرا بانوراميا للمحيط والأرض المجاورة حيث سيستمتع سكان الـ22 فيلا التي تقع ضمن هذه المنطقة، وتحتوي كل منها على خمس غرف نوم (750 مترا مربعا) بواحد من أكثر المواقع تميزا في المنطقة.

يُشار إلى أنَّ مشروع سرايا بندر الجصة المشروع مُشترك بين شركتي "عمران" و"سرايا عمان"، حاز على العديد من الجوائز الدولية عن تصميمه الذي يراعي معايير الاستدامة والجوانب البيئية والخدمات السياحية والأنماط الجمالية العمرانية في تصميمه.