الخميس, 20 سبتمبر 2018

فنانون عمانيون وعرب يرثون المخرج محمد خان عبر مواقع التواصل الاجتماعي

الأربعاء 27 يوليو 2016 08:01 م بتوقيت مسقط

فنانون عمانيون وعرب يرثون المخرج محمد خان عبر مواقع التواصل الاجتماعي

 

 

مسقط - الرُّؤية

شيعت، أمس الأول، جنازة المخرج مُحمَّد خان إلى مثواه الأخير، في ظل غياب الكثير من أبطال أعماله وحتى الأخيرة منها، فيما اكتفى بعض النجوم برثائه عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي. وشارك في جنازته خالد النبوي، وسيد رجب، وسلوى محمد علي، إلى جانب المخرج يسري نصر الله، ونقيب الممثلين أشرف زكي وسامح الصريطي، وكذلك مدير التصوير سامح سليم، والإعلامي محمود سعد الذي جمعته علاقة صداقة قوية بالراحل، فيما انهارت ابنته نادين وزوجته الكاتبة وسام سليمان وسط محاولات المعزين لتهدئتهما. وتوفي المخرج المصري محمد خان صباح أمس الأول عن 73 عاما إثر تعرضه لأزمة صحية مفاجئة نقل على أثرها إلى المستشفى. وشيع جثمان المخرج الراحل بعد صلاة الظهر من أحد مساجد القاهرة، بحضور أسرته وعدد قليل من الفنانين.

وعرض الكاتب سليمان المعمري على مواقع التواصل الاجتماعي رسالة للكاتب عبدالله حبيب، قال فيها: صباح الخير سليمان، استيقظت هذا الصباح على خبر مُحزن لا أشك أنه بلغك، وفاة محمد خان. وها هو سينمائي حقيقي آخر يأخذه الموت من بين ظهرانينا بعد أقل من شهر من رحيل كياروستامي. حاولت أن أرمم جهاز الكمبيوتر ﻷكتب شيئا عن خان (مثلا عن مشهد المقهى في فيلم "فتاة المصنع" الذي لا يمكن إلا أن يصيب المرء بالدوار). ولكن هذا الجهاز اللعين يأبى إلا أن يكون لعينا. لذا أرجو أن تنقل عني في صفحتك هذه الرسالة: (أنا حزين وكفى. السينمائيون الرائعون يموتون بشكل مباغت ودون تمهيد. وهل تعلم أن محمد خان هذا المبدع العظيم الذي ترك بصمات جلية على كل السينما العربية الجديدة لم يكن يحمل جنسية بلاده حتى قبل عامين من وفاته؟ بل كان يحمل الجنسية البريطانية (جنسية البلاد التي استعمرت وطنه ويكرهها)، وقد استوثقت منه حول ذلك في حديث دار بيننا خلال إحدى الدورات المتأخرة من مهرجان دبي الدولي السينمائي. مؤخرا فقط وبسبب ضغوط مارستها قيادات ثقافية وسياسية يسارية مصرية أصدرت رئاسة الجمهورية مرسوما يقضي بمنح محمد خان الجنسية المصرية (كلمة "منح" تبدو رخيصة هنا، لكنني لا أجد غيرها في هذه العجالة، فلنقل "رد اعتبار" مؤخرا). البعض لم يكن يعرف أن خان بلا جنسية لدرجة أنه اعتبر خبر منحه الجنسية المصرية مجرد مزحة ثقيلة. وداعا محمد خان).

ورثاه عبر وسائل التواصل الاجتماعي العديد من الفنانين على هاشتاج #محمد_خان؛ حيث نشر تيم حسن: رحم الله المخرج الكبير، سيبقى ذِكره مديدا مع ما صنع لنا من أعمال رائعة وثرية، تعازي لأسرته الكريمة البقاء لله.

ونشرت الإعلامية وفاء الكيلاني: إنا لله وانا إليه راجعون، رحم الله صاحب البصمة السينمائية الفريده المخرج الكبير محمد خان وأدخله فسيح جناته. ونشر المخرج محمد دياب: فاكر اللحظة اللي قررت فيها أخرج، كنت قرأت حوار مع محمد خان وقال فيه إن كل إنسان من حقه يخرج لأن كل واحد شايف الدنيا بطريقته. وقالت مهيرة محمد: أحزنني خبر وفاة المخرج محمد خان، تشرفت بحواره في برنامج "صباح العربية" وبمشاهدة افتتاح فيلمه "فتاة المصنع" وسعدت بحصوله على الجنسية المصرية قبل وفاته. وكتبت الممثلة بتول الحداد التي عملت معه في "فتاة المصنع" على حسابها بتطبيق إنستجرام: "وداعا الأستاذ والفنان وأجمل ضحكة.. الخبر كان صدمة بشعة".

ويشار إلى أن مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بصدد إعداد كتيب عنه بعنوان "سينما محمد خان"؛ لإصداره في دورة نوفمبر المقبل بمناسبة تكريمه في المهرجان. وكان المخرج الراحل متزوجا من الكاتبة وسام سليمان. وقد ولد خان بمصر في 26 أكتوبر عام 1942 لأب باكستاني وأم مصرية ودرس السينما في إنجلترا، وقد قدم خان نحو 24 فيلما روائيا طويلا وكان آخر أفلامه "قبل زحمة الصيف" بطولة هنا شيحة وماجد الكدواني وأحمد داود. ورغم تقديمه أفلاما جسدت الواقع السياسي والاجتماعي المصري على مدى عقود وتكريم الدولة له عام 2001 عن فيلم "أيام السادات" الذي تناول حياة الرئيس الراحل أنور السادات، إلا أنه لم يحصل على الجنسية المصرية سوى في عام 2014. ومن أبرز أفلامه: "ضربة شمس" بطولة نور الشريف و"الحريف" بطولة عادل إمام و"زوجة رجل مهم" بطولة أحمد زكي و"فتاة المصنع" الذي نال عنه جائزة الاتحاد الدولي للنقاد السينمائيين (فيبرسي) من مهرجان دبي السينمائي الدولي في 2013.

وظهر خان كممثل في مشاهد قليلة ببعض الأفلام المصرية؛ مثل "ملك وكتابة" إخراج كاملة أبوذكري، و"بيبو وبشير" إخراج مريم أبو عوف، كما أصدر مؤخرا كتابا بعنوان "مخرج على الطريق".