الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

خبر : اتفاقية لبناء أول مركز تدريب وطني تابع لـ"أوتورد باوند عمان"

الأحد 29 مايو 2016 02:05 ص بتوقيت مسقط

مسقط - الرؤية

رعى معالي الشيخ محمد بن سعيد الكلباني، وزير التنمية الاجتماعية، حفل التوقيع على اتفاقية للبدء في الأعمال الإنشائية لأول مركز تدريب وطني تابع لأوتورد باوند عمان وذلك بحضور صاحب السُّمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد، الرئيس الفخري لأوتورد باوند عمان، وتم التوقيع مع شركة سالم بن سيف الحراصي وشركاه وذلك بفندق جراند حياة ، وستشرف على هذا المشروع شركة مجان للاستشارات الهندسية، ويقع هذا المركز في رمال الشرقية ومن المتوقع أن يجهز في صيف عام 2017.

وقال هلال المعولي، رئيس مجلس إدارة أوتورد باوند عمان والمنتدب من شركة شل للعمل على تطوير المؤسسة: "أصبحت خططنا التي رسمناها واقعا بفضل الدعم الذي حظينا به من الجهات الحكومية والشركاء المؤسسين والعديد من الشركات والأفراد، وعندما تجهز هذه المراكز سنكون قادرين على زيادة أعداد الشباب المشاركين في دوراتنا إلى أضعاف من نقوم بتدريبهم الآن. وإني على ثقة أنه باستمرار نمو أوتورد باوند عمان سيكون الشباب جاهزين لتولي أدوارهم المستقبلية في سوق العمل."

الجدير بالذكر أن أوتورد باوند عمان تأسست في عام 2009 بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وأشهرت مؤسسة غير حكومية /غير ربحية، بموجب قرار وزارة التنمية الاجتماعية في عام 2014، وتٌعد المؤسسة الوحيدة لأوتورد باوند في الوطن العربي لتعكس بذلك الرؤية الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس- حفظه الله ورعاه- في إعداد الشباب للمستقبل. وتعمل أوتورد باوند عُمان ضمن شراكة وثيقة مع وزارة التنمية الاجتماعية والمركز الوطني للتوجيه الوظيفي التابع لوزارة التربية والتعليم. ولدى المؤسسة شركاء مؤسسون وهم: شركة دينتونز وشركة شل ومجموعة سهيل بهوان. وتعمل المؤسسة على تنظيم رحلات مليئة بالتحديات في جبال عُمان وصحاريها بغية تطوير المهارات الحياتية الرئيسة وإطلاق العنان لقدرات الشباب.

وخلال الفترة المنصرمة قدمت أوتورد باوند عمان دوراتها في جبال عمان وصحاريها مستعينين بالمركبات للوصول إليها، ولكن هذا الحدث سيشكل علامة فارقة في مسيرة المؤسسة حيث سيكون هناك مراكز دائمة ستزيد من أعداد الطلبة المُشاركين في الدورات. وتأتي هذه المراكز ضمن خطة نمو مستدامة وطويلة المدى، حيث إنّ هناك مركزا آخر يتم الإعداد له لإنشائه في مسقط وقد تمّ تعيين شركة درايفر كمدير للمشروع. وسيكون هذا المشروع بمثابة المقر الإداري الرئيسي للمؤسسة بالإضافة إلى احتوائه على مركز تدريبي آخر. وستعمل هذه المراكز جميعاً على إطلاق العنان لقدرات الشباب، كما ستوفر فرص عمل للشباب على مدى الـ5 سنوات القادمة.

يُذكر أن مؤسسة 23 درجة شمال قامت بتصميم مركز الشرقية وهي إحدى المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في السلطنة، وسيكون هذا المركز هو أول مبنى في السلطنة يعتمد كليا على الطاقة الشمسية المستدامة، حيث سيتم ربط الألواح الشمسية بنظام بطارية تيسلا عالي الكفاءة، وسيعمل هذا النظام على تزويد المركز بالطاقة الكهربائية على مدار 24 ساعة. كما سيتم استخدام أنظمة مفعّلة في بناء هذا المركز مثل نظام التظليل والتوجيه وذلك للمساعدة في خفض استهلاك الطاقة، وسيكون هناك جهاز يلتقط المياه المعالجة وضخها في نظام الري الخارجي للمركز لضمان الحفاظ على اخضرار المكان على مدار السنة وعدم الافراط في استهلاك الماء في تلك البيئة الصحراوية الشحيحة.