السبت, 17 نوفمبر 2018

خبر : وفد كشافة ومرشدات لبنان يشيد بما تحققه السلطنة من منجزات تنموية واقتصادية وكشفية

الإثنين 28 مارس 2016 02:01 ص بتوقيت مسقط

مسقط - الرُّؤية

أثْنَى وفد اتحاد كشاف لبنان على برنامج الزيارة التي يقوم بها للسلطنة حاليا، وتستمر حتى الغد، والتي شملتْ التعرف على مقومات السلطنة التاريخية والحضارية ومنجزاتها التنموية والاقتصادية. وأشاد بما تحقق لها من إنجازات كشفية؛ وذلك خلال اللقاء الذي عقد أمس بقاعة الكشافة والمرشدات بمبنى المديرية العامة للكشافة والمرشدات، وحضره خميس بن سالم الراسبي المدير العام للمديرية العامة للكشافة والمرشدات، بحضور عدد من المسؤولين بالمديرية والوفد الزائر الذي يضم 28 قائدا وقائدة وجوالا زاروا عدد من معالم في محافظات جنوب الباطنة وجنوب الشرقية ومسقط والداخلية.

ورَحَب خميس بن سالم الراسبي المدير العام للمديرية العامة للكشافة والمرشدات بوفد اتحاد كشاف لبنان، وقال إن الزيارة تأتي في إطار التعاون المشترك الذي وقعته كشافة ومرشدات عمان مع اتحاد كشاف لبنان من أجل تعزيز التعاون المشترك وتبادل التجارب والخبرات الرائدة في المجال الكشفي إلى جانب تبادل الزيارات، متمنيا لهم طيب الإقامة في السلطنة.

وأكد أنَّ كشافة ومرشدات عمان تحرص دائما على تعزيز التعاون مع كشافة ومرشدات الدول العربية بما يُعزِّز العلاقات ويسهم في توفير بيئة مواتية للتبادل الخبرات والتجارب وبما يتيح للكشافة والمرشدات للاطلاع على ما تتميز به السلطنة من مقومات سياحية وطبيعية وجيولوجية ومنجزات تنموية واقتصادية وكشفية؛ وذلك في إطار تبنيها لمشروع السياحة الكشفية الذي بدأت فيه كشافة ومرشدات عمان في السنوات الثلاث الماضية، وهو مشروع كبير سيفتح المجال لكشافة ومرشدات العالم للتعرف على عمان، وتأتي استضافة كشافة ومرشدات عمان لمخيم الكشافة البريطانية لما وراء البحار والذي استضافه مخيم السلطان قابوس الكشفي بالملدة ضمن هذا البرنامج.

وأشاد وفد كشافة ومرشدات لبنان بما تحقق على أرض السلطنة من منجزات وبما تتمتع به السلطنة من تنوع جيولوجي وبيئي وثقافي وتاريخي عظيم؛ حيث فتحت لهم هذه الزيارة بابا مهما للتعرف على سلطنة عمان دولة وشعبا. وأثنى أعضاء الوفد على حسن الاستقبال وكرم الضيافة وبالبرنامج السياحي الذي أعدته المديرية لزيارة الوفد في عدد من محافظات السلطنة.

وزار الوفد، أمس، عددا من معالم محافظة مسقط؛ حيث زاروا جامع السلطان قابوس الأكبر بولاية بوشر ومتحف قوات السلطان المسلحة وسوق مطرح وعدد من المعالم السياحية والثقافية؛ وذلك في إطار تبادل الزيارات السياحية والثقافية والاطلاع على التجارب الرائدة وتعزيز التعاون بين كشافة البلدين بما يخدم الحركة الكشفية والإرشادية. كما زار وفد كشافة ومرشدات لبنان عددا من معالم محافظة جنوب الشرقية.

وأشادتْ القائدة منال مروة من وفد كشاف لبنان بكرم الإنسان العماني الأصيل.. وقالت: أبهرتنا السلطنة التي فاق جمالها تصورنا، فكل يوم نكتشف عمان بشكل آخر سيبقى في الذاكرة لنرويها سيرا طيبة لأهلنا في لبنان. لقد زرنا 3 محافظات حتى الآن وهي محافظة مسقط وجنوب الباطنة وجنوب الشرقية وهي محافظات جميلة تتميز بتاريخها وبحضارتها ومنجزاتها التنموية التي تؤكد حكمة قائدها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم الذي تكن له الشعوب الاحترام والتقدير نظرا لمكانته الدولية ودوره الكبير في بناء دولته والإسهام في إحلال السلم العالمي. وأظهرت الكشافة والمرشدات الكثير من حسن الضيافة والكرم العربي الذي نعمنا به منذ وصولنا إلى أرض السلطنة حيث فتحوا لنا قلوبهم وأظهروا معدنهم الطيب، مؤكدة أن الزيارة فتحت لهم آفاقا أكبر لمعرفة سلطنة عمان واكتشاف كنوزها الثقافية والطبيعية والتاريخية ومعايشة قيمها وتقاليدها العريقة.

وقال القائد محمد الشقور إنَّ هذا البلد الجميل الذي يقع على شاطئ بحر العرب، وتميز عن دول الخليج العربية التي زرتها سابقاً، هو بلد يشعرك أنك في وطنك وبين أهلك وهذا يعود إلى حسن وكرم ضيافة كشافة ومرشدات عمان الذين لم يفارقونا لحظة من حين وصولنا إلى المطار وحتى هذا الوقت، من خلال تأمين حاجتنا وتنظيم البرنامج السياحي الرائع الذي أعدوه لنا، فشكراً جزيلا لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم حفظه الله ورعاه وشكراً جزيلاً لكشافة ومرشدات عُمان على كل ما قدموه ويقدموه لنا.

وقال القائد مرتضى عياد من فود كشاف لبنان: إنَّ سلطنة عمان هي شمس الخليج العربي التي تُشرق على العالم العربي الحبيب فحسن الاستقبال وكرم الضيافة والأخلاق الحميدة تسمو بأهلها، أيام من العمر تمضي على ارض السلطنة ونحن نرفل بثوب السعادة والفرح بما نشاهده من حفاوة استقبال وكرم ولا يسعنا، إلا أن نقول بحق الشعب والكشافة العمانية أنهم مسك العروبة وأصالة التاريخ، ونتقدم بجزيل الشكر إلى كشافة سلطنة عمان ونسأل الله أن يطيل في عمر جلالة السلطان قابوس حفظه الله ورعاه.

وكان الوفد قد زار خلال اليومين الماضيين مدينة صور والمتحف البحري والعيجة ومصنع السفن وسفينة فتح الخير، ومتحف حصن الكامل القديم وسد وادي ضيقة وهوية نجم بقريات، وزار الوفد الحوقين وقلعة الرستاق وعين الثوارة ومنتزه شاطئ السوادي في محافظة جنوب الباطنة. ويتضمن البرنامج السياحي زيارة عدد من المعالم السياحية والثقافية والطبيعية والمنجزات التنموية والاقتصادية اليوم الاثنين محافظة الداخلية؛ حيث سيزور الوفد الكشفي والإرشادي قلعة نزوى والسوق الحرفي والجبل الأخضر، ويزور الوفد غدا دار الأوبرا السلطانية.