الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

خبر : "يوريكا".. شركة طلابية تخطط لابتكار مصادر للطاقة الصديقة للبيئة والحد من إهدار الموارد

السبت 12 مارس 2016 10:00 م بتوقيت مسقط

تعد شركة "يوريكا" واحدة من الشركات الصغيرة المتنافسة في مسابقة "شركتي" التي تنظمها مؤسسة إنجاز عمان، وتركز الشركة على إيجاد حلول للطاقة الصديقة للبيئة والتي غالبًا يتم استخراجها من موارد مهدرة وغير مستغلة، كما تسعى الشركة إلى الحد من التلوث.

وتمتلك الشركة منتجين رئيسيين هما: الوقود الحيوي؛ من خلال استخدام المخلفات الزراعية لإنتاج الوقود الحيوي، أمّا المنتج الثاني فهو أحذية الطاقة؛ حيث تم دمج حذاء مع بطارية متنقلة لإنتاج "PBS" الذي يمكن أن يشحن الهاتف لاسلكيّا. وتسعى يوريكا إلى تحقيق الربح والفوز في المسابقة لهذا العام على المستوى المحلي والإقليمي.

وتضع الشركة نصب أعينها رؤية واعدة واضحة المعالم، وهي أن تصبح شركة رائدة في مجال ابتكار مصادر للطاقة الصديقة للبيئة.

وتؤكد الشركة أنّ مهمتها تتمثل في ابتكار حلول للطاقة والطاقة المتجددة الصديقة للبيئة، والتي تستخرج غالبا من موارد مهدرة، والتركيز على ترويج وبيع منتجاتها محليا ومن ثم تصديرها إلى دول الخليج والشرق الأوسط ومن ثم دوليا.

ويمثل الوقود الحيوي أحد منتجات الشركة، ويأتي هذا المنتج نتيجة لما تشكله النفايات البيولوجية والزراعية من عبء اقتصادي وبيئي في أي دولة، كونها تتسبب في التلوث والاحتباس الحراري. ومثل بقية العالم، هناك الكثير المخلفات الزراعيّة في سلطنة عمان. وتصنف السلطنة في المرتبة التاسعة في العالم إنتاج التمور، وتنتج عمان 270,000 طن لكل متر سنويا. وعلى الرغم من استخدام 51 في المئة للاستهلاك البشري، فيما يستخدم 22 في المئة للاستهلاك الحيواني، إلا أنّه يتبقى حوالي 23 في المئة تذهب سدى؛ أي أنّه من إجمالي 270,000 طن لكل متر سنويا تذهب 62,000 طن لكل متر سنوياً إلى النفايات. وقد تسبب هذه النفايات عبئا في إدارتها والتخلّص منها، لكن الشركة تسعى إلى الاستفادة من النفايات من خلال تشكيل الوقود الحيوي منه. والوقود الحيوي كونه مصدرًا للطاقة المتجددة الصديقة للبيئة فهو يوفر بديلا جيدا للنفط الذي يواجه خطر الانقراض.

أمّا منتج حذاء الطاقة فيهدف إلى إيجاد حذاء يحول الطاقة الحركيّة إلى طاقة كهربائية تُخزن في بطارية داخل الحذاء ثم يتم استغلال هذه الطاقة النظيفة.

وفيما يتعلق بطرق الاستخدام، توجد طريقتان أساسيتان لاستغلال هذه الطاقة المنتجة وهما الشحن المعتاد وذلك باستخدام وصلة (USB) وكذلك طريقة الشحن اللاسلكي وذلك عن طريق وضع الهاتف النقال في كف الحذاء، حيث توجد قطعة الشحن اللاسلكي .

أمّا طرق إعادة الشحن فسيتمكّن المستهلك من إعادة شحن الحذاء بعدة طرق؛ الطريقة الأولى وهي الطريقة المعتاد عليها ألا وهي توصيل بطارية الحذاء بمصدر طاقة عن طريق وصلة (USB) أمّا الطريقة الثانية فهي عن طريق شرائح البيزو الكهربائية الموجودة في ظهر الحذاء والتي تعمل على تحويل الطاقة الحركية إلى طاقة كهربائية. أمّا الطريقة الثالثة فهي عن طريق قاعدة للحذاء تعمل على شحن الحذاء لاسلكياً.