الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

خبر : قراءة: ذهاب دوري أبطال أوروبا

الإثنين 15 فبراير 2016 03:58 ص بتوقيت مسقط

حسين الغافري

تعود عجلة دوري أبطال أوروبا للدوران مجدداً مساء غد بلقاءات عملاقة في ذهاب الدور الثاني. وعلى الرغم من أن مسألة العبور والصعود إلى دور الثمانية تتمثل في تحقيق النتيجة الإيجابية بمناسبتين في الذهاب والإياب إلا أن شكل وهوية المتأهل قد تبدو واضحة الملامح من لقاء واحد فقط.

(1)

في أبرز اللقاءات شراسة وندية يحل لقاء تشيلسي الإنجليزي مع باريس سان جيرمان الفرنسي كقمة القمم، حيث يطمح النادي الباريسي في كسر النحس الذي يلازمه بتحقيق الحلم الأهم باللقب الأوروبي الذي أصبح شغل الإدارة الشاغل بعد أن أصبحوا بعيدين كل البُعد عن بقية أندية الدوري المحلي فنياً وهذا أمر يتضح في اللقاءات التي يخوضها الفريق أسبوعيا بالدوري، وأصبحت البطولة المحلية لا تشكل صعوبة تذكر لكتيبة النجوم التي يمتلكها الفريق. بدوره يخوض تشيلسي موسما سيئا للغاية بعد تخبط النتائج الذي لازم الفريق هذا الموسم وجعله في صراع من أجل البقاء. حسابياً، تبدو المباراة صعبة على الفريقين مع أفضلية لباريس الذي يعيش استقرارا فنيا كبيرا ويملك الرغبة العالية في الذهاب إلى النهائي. أما تشيلسي فسيعمل على إنقاذ موسمه الكئيب والتعويض بالبطولة الأوروبية ولو أنّ الأمر ليس بتلك السهولة التي نتوقعها. شخصياً أراها مباراة صعبة مع أفضلية للباريسيين على عكس البلوز.

(2)

أيضاً لقاء النادي الملكي ريال مدريد مع روما الإيطالي يبدو بأفضلية واضحة للأول. الفريق الملكي بعد إقالة الإسباني بنتيز وتعيين زيدان أصبح يقدم مستويات أكبر ويحقق نتائج كبيرة في الدوري الإسباني. روما بدوره يأمل في تجاوز النادي الملكي وكسر سوء النتائج الأوروبية التي عاشها في فترة الفرنسي رودي جارسيا. مباراة صعبة ومنتظر أن تقدم الكثير من الإثارة. ومع الفوارق الكبيرة التي تصب لصالح النادي الملكي إلا إنني أتوقع أن يحقق روما أداء كبيراً، وحظوظه تبدو قائمة في خلق مفاجأة بتأهله للدور المقبل.

(3)

قمة برشلونة وآرسنال مؤكد أن اللقاء سيكون ندياً ويصعب توقع نتيجته. ورقياً، برشلونة يملك فرصة كبيرة في عبور الفريق اللندني وفي العقد الأخير لم يحدث أن وجد برشلونة صعوبة تذكر في تجاوز آرسنال. بدوره آرسنال أصبح يملك حظوظاً كبيرة في التتويج باللقب المحلي. مباراة كبيرة لن تكون سهلة لبرشلونة في تخطي الجنرز كما يراها البعض، وإنما اللقاء سيكون مفتوحاً على الطرفين مع أفضلية لا يمكن نكرانها في قوة الفريق الكتلوني وأفضليته الفنية وقيمة الأسماء التي يمتلكها. عموماً، اللقاء سيتسم بجمالية منتظرة لطبيعة الفريقين بتقديم الكرة الهجومية.

(4)

قمة يوفنتوس وبايرن ميونخ تغيرت ظروفها كثيراً. التوقعات الكبيرة بتفوق بايرن على السيدة العجوز عند إعلان القرعة قبل أكثر من شهرين لم تعد ذات أهمية كبيرة. بايرن مثقل بالإصابات والفريق ليس بالصورة التي يسير عليها في النصف الأول من الدوري المحلي. من جانبه فالصورة مغايرة للطرف الآخر يوفنتوس. النادي الإيطالي أمسك زمام الأمور المحلية تمام بعد بدايته غير الموفقة في البطولة. اليوم .. يوفنتوس متصدر للدوري وأزاح منافسه المباشر من كرسي الصدارة قبل يوم أمس. لقاء يوفنتوس وبايرن ميونخ سيكون لقاء صعباً للغاية وهو أحد اللقاءات الكبيرة المنتظرة. استفاقة يوفنتوس وتراجع بايرن لا يعني الكثير وإنما شكلياً قلص الفوارق التي كانت تصب لمصلحة النادي البافاري. شخصياً لا زلت أرى أنّ النادي الألماني يملك فرصة كبيرة في الذهاب بعيداً في البطولة.

(5)

بخلاف لقاء النادي الهولندي ايندهوفن وأتلتيكو مدريد الإسباني تبدو بقية اللقاءات سهلة. أتلتيكو يملك فرصة قوية للذهاب إلى الدور القادم بالأسماء الكبيرة التي يملكها مقارنة مع النادي الهولندي ومتوقع عبوره مجدداً. أما نحن كمتابعين فقد طال انتظارنا لعودة البطولة الأوروبية للدوران مجدداً. ونحن على مواعيد رياضية بكرة قدم حقيقية. دعونا نتابع ونستمتع.