الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

خبر : سوق مسقط دون 5 آلاف نقطة للمرة الأولى منذ 2009 بتأثير هبوط أسعار النفط ومخاوف تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي

الأحد 24 يناير 2016 02:08 ص بتوقيت مسقط

مسقط - العُمانيَّة

سجَّل المؤشرُ الرئيسيُّ لسوق مسقط للأوراق المالية، الأسبوع الماضي، تراجعات جديدة وأغلق دون مستوى الـ5 آلاف نقطة للمرة الأولى منذ العام 2009.

وتأثرت سوق مسقط بالتراجعات الحادة التي تشهدها البورصات العالمية مع استمرار هبوط أسعار النفط ومخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي، بعد أن أعلنت الصين أن معدل النمو الاقتصادي بلغ العام الماضي 9ر6 بالمائة مسجلا أدنى مستوى نمو في ربع قرن، ورغم أن هذا المستوى يتماشى مع توقعات المحللين، إلا أنَّه غذَّى المخاوف من تراجع الطلب العالمي.

وسجلت أسعار النفط تراجعات جديدة الأسبوع الماضي وهبط متوسط سعر نفط عمان تسليم مارس المقبل بحلول يوم الخميس الماضي إلى 72ر23 دولار امريكي للبرميل مقابل 72ر25 دولار امريكي للبرميل قبل أسبوع.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق الأسبوع الماضي 245 نقطة أي بنسبة 8ر4 بالمائة وأغلق على 4867 نقطة وهو أدنى مستوى يسجله منذ شهر أبريل 2009، وخلال الأزمة المالية والاقتصادية العالمية في عام 2008 هبط المؤشر من مستوى الـ 12109 نقاط الذي سجله في 11 يونيو 2008 إلى مستوى 5441 نقطة بنهاية العام ثم واصل هبوطه ليتراجع دون مستوى الـ 5000 نقطة في 19 يناير 2009 ولم يتمكن من الصعود فوق هذا الحاجز إلا بعد 4 أشهر ليقفز في 14 ابريل 2009 إلى 5017 نقطة، ولم يهبط عن هذا الحاجز منذ ذلك التاريخ حتى تراجع في تداولات الخميس الماضي إلى 4867 نقطة.

ولم تستفد السوق من النتائج المالية الإيجابية التي أعلنتها عدة شركات لتتراجع أسعار أسهم 39 شركة مقابل 5 شركات فقط ارتفعت أسعارها و15 شركة حافظت على مستوياتها السابقة. ودفعت هذه التراجعات القيمة السوقية للشركات المدرجة بالسوق إلى الهبوط إلى 15 مليارا و9ر132 مليون ريال عماني مسجلة خسائر أسبوعية تقدر بـ4ر335 مليون ريال عماني.

وأعلنت عدة شركات قيادية مدرجة بسوق مسقط تحسن نتائجها المالية خلال العام الماضي، وبحسب النتائج الأولية قال بنك مسقط وهو ثاني أعلى شركة مدرجة من حيث القيمة السوقية إن أرباحه الصافية ارتفعت العام الماضي بنسبة 5ر7 بالمائة لتبلغ 4ر175 مليون ريال عماني مقابل 2ر163 مليون ريال عماني في عام 2014، وقال البنك الأهلي إن أرباحه الصافية ارتفعت العام الماضي إلى 7ر27 مليون ريال عماني مقابل 4ر10 مليون ريال عماني في عام 2014 مسجلة نموا بنسبة 4ر10 بالمائة.

كما ارتفعت الأرباح الصافية لبنك إتش.إس.بي.سي-عمان بنسبة 7ر5 بالمائة لتبلغ 9ر12 مليون ريال عماني مقابل 2ر12 مليون ريال عماني في عام 2014، في حين تمكن بنك نزوى من تقليص خسائره إلى 7ر4 مليون ريال عماني مقابل خسائر بلغت 7ر7 مليون ريال عماني في عام 2014، وقالت شركة شل العمانية للتسويق إن أرباحها الصافية ارتفعت العام الماضي إلى 2ر14 مليون ريال عماني مقابل 3ر12 مليون ريال عماني في عام 2014 مسجلة زيادة بنسبة 5ر15 بالمائة.

إلا أن هذه النتائج لم تتمكن من إشاعة التفاؤل في السوق مع ازدياد المخاوف الاقتصادية العالمية، غير أن حجم التداول ارتفع الأسبوع الماضي بنسبة 2ر16 بالمائة ليبلغ 7ر18 مليون ريال عماني مقابل 1ر16 مليون ريال عماني في الأسبوع الذي سبقه.