الخميس, 20 سبتمبر 2018

خبر : رئيس مجلس إدارة "مسقط للاستشارات الإحصائية": تقديم الخدمات في كافة مجالات الإحصاء من قبل شباب عمانيين مؤهلين

الأربعاء 20 يناير 2016 09:36 م بتوقيت مسقط

الرؤية - خاص

قال يحيى بن خميس بن نبهان الحسيني رئيس مجلس إدارة مكتب مسقط للاستشارات الإحصائية إن المكتب الذي تمّ إشهاره رسميًا في أكتوبر 2013م، متخصص في تقديم الخدمات الإحصائية بأنواعها، ويدار من قبل متخصصين في مجال الإحصاء لهم خبرة كبيرة في العمل الإحصائي.

مضيفا أنّ المكتب يقدم الخدمات التالية: الاستشارات الإحصائيّة، والتحليل الإحصائي، وإعداد الدراسات والبحوث، وإعداد التقارير الإحصائيّة، والدورات وورش العمل والمحاضرات، والمسوحات الإحصائية، وقياس الرأي العام، ودراسات الجدوى الاقتصادية للمشاريع وتدريس مواد الإحصاء والرياضيات.

وتابع: البداية كانت من خلال تقديم خدمات استشارية ومساعدة الزملاء والأصدقاء الذين يحضرون للدراسات العليا من خلال مساعدتهم في تصميم مشاريع التخرج؛ من حيث اختيار عينات الدراسة، وتصميم الاستبانات، وجمع وتحليل البيانات. ثم تطورت العملية لتقديم بعض الاستشارات لجهات حكوميّة وخاصة في إعداد التقارير والدراسات الإحصائيّة.

مشيرا إلى أنّه وقبل افتتاح المكتب، تم مسح السوق للبحث عن مكاتب مماثلة تقدم نفس الخدمات، حيث اتضح وجود عدد من المكاتب تدار من قبل وافدين ويقدمون خدمات بأسعار مرتفعة؛ وذلك لاحتكارهم هذا المجال؛ وعليه تمّ تجهيز دراسة جدوى متكاملة عن كيفية إنشاء المكتب، ونوعية الخدمات والأسعار والموقع، ومن ثمّ تمّ افتتاح المكتب، والبدء في تقديم خدماته للاستشارات الإحصائية والتدريب في كافة مجالات الإحصاء من قبل شباب عمانيين مؤهلين وذوي خبرة في مجال العمل الإحصائي، ومساعدة المجتمع في فهم العملية الإحصائية، وتقديم خدمات إلى المؤسسات المدنية لنشر الوعي الإحصائي. والمكتب يُرحّب بالتعاون مع الجمعيّات ومؤسسات المجتمع المدني.

وعن إنجازات المكتب خلال الفترة الماضية، قال: في مجال الدراسات والمسوحات تمّ إنجاز دراسة استطلاعية (إنشاء مدينة ملاهي) لمجموعة مستثمرين، وقام المكتب بعمل مسح للسوق من خلال عينه عشوائية من السكان والسواح خلال فتره المسح وذلك بعد تصميم استبانة تتضمن متطلبات المستثمرين، وتمّ جمع البيانات عن طريق المقابلة الشخصية للمبحوثين. ودراسة مسحية من خلال استطلاع رأي زوار معرض السلامة المرورية عن مدى مساهمة حملات التوعية في الحد من حوادث المرور.

وعن آلية الاستشارات الإحصائية والتحليل، أفاد الحسيني: قدم المكتب خلال الفترة الماضية العديد من الاستشارات الإحصائية لطلاب الدراسات العليا داخل وخارج السلطنة حيث يقوم المكتب بمساعدتهم في إعداد بحوث التخرج من حيث تصميم البحث واختيار العينات وتصميم طرق جمع البيانات مثل (الاستبانة) وجمع البيانات وتحليلها.

كما يُقدّم المكتب بالتعاون مع المعاهد والمؤسسات التدريبة في السلطنة مجموعة متخصصة من الدورات الإحصائية وإقامة ورشات العمل المتخصصة وذلك لإكساب المتدربين المعلومات الصحيحة لإنجاز أعمالها عن طريق التطبيق العملي حيث قام المكتب بتنفيذ عدة دورات في المجالات التالية: الجودة في إدارة البيانات، أساسيات برنامج SPSS التحليل الإحصائي والتعامل مع قواعد البيانات باستخدام برنامج اكسيل (EXCEL) وتصميم التقارير الإحصائية، وإعداد البحوث والتقارير العلمية، والإحصاء وبحوث العمليات ودورها في اتخاذ القرار، والإحصاء لغير الإحصائيين.

وعن دراسات الجدوى الاقتصادية أكد أن المكتب نفّذ عددا من دراسات الجدوى لمجموعة من الشباب وذلك للحصول على قروض من صندوق الرفد، حيث يكون دور المكاتب هو مساعدة هؤلاء الشاب في تحويل أفكارهم إلى مشاريع من خلال كيفية البحث عن المعلومات والأسعار، والشركات المنافسة، والتحليل المالي للمشروع. ويحظى المكتب بإقبال من قبل الأفراد للخدمات التي يقدمها حيث إنّ الفكرة لهذا المكتب هو مساعدتهم في العمل الإحصائي بطريقة صحيحة والغرض منها التعليم والتدريب وليس الربح المادي حيث إنّ الأسعار المقدمة رمزية وتعتبر رخيصة مقارنة مع المكاتب الأخرى العاملة في نفس المجال.

طموحات مستقبلية

وحول التحديات أشار إلى أنّ المكتب يطمح في التوسّع وهذا مقرون بمدى فرصته في الحصول على المناقصات الحكوميّة والتي لا تمنح له بحجة أنّ المكتب لا يوجد لديه تجارب حكومية كبيرة، وهذه المشكلة لا يوجد لها حل إذا لم تثق الجهات الحكومية بعملنا والخبرات العاملة بالمكتب، حيث تواجهنا هذه المشكلة بشكل مستمر مما تعيقنا في التوسع ورفع رأس المال والسعي في توظيف مواطنين بصورة دائمة، حيث إن موظفي المكتب يتم التعاقد معهم فقط أثناء وجود أعمال.

واختتم حديثه قائلا: طموحنا أن نؤسس مركزا متكاملا يقدم خدمات الاستشارات والتحليل والتدريب في مجالات الإحصاء والجودة والتخطيط ودراسات الجدوى الاقتصادية، وأن يكون ترتيب هذا المركز الأول على نطاق دول الخليج العربي من حيث الجودة والتميّز بالخدمات التي يقدمها.

الحسيني .. خبرة طويلة في العمل الإحصائي

يحيى بن خميس الحسيني، يمتلك خبرة مدتها 20 سنة في مجال العمل الإحصائي، حاصل على ماجستير إدارة الأعمال من معهد بيرلا للتكنولوجيا بالهند، وبكالوريوس علوم تخصص إحصاء من المملكة الأردنية الهاشميّة، رئيس الجمعية العمانية للإحصاء - قيد التأسيس - وعضو مجلس إدارة اتحاد الإحصائيين العرب، مدرب ومحاضر متخصص في مجالات الإحصاء وبحوث العمليات ودراسات الجدوى الاقتصادية. كما أنه يمتلك الخبرة في إعداد التقارير والدراسات والبحوث الإحصائية وتصميم وتحليل الاستبانات، ويتعامل مع برنامج التحليل الإحصائي SPSS في إجراء التحاليل الإحصائية.