الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

خبر : 14 فرصة متبقية في برنامج المنح الدراسية من البنك الوطني العماني احتفالاً بالعيد الوطني الـ 45 المجيد

السبت 02 يناير 2016 11:59 م بتوقيت مسقط

مسقط - الرؤية

قدم البنك الوطني العماني 15 منحة دراسية جامعية للطلاب من الأسر ذات الدخل المحدود، وذلك في إطار احتفالاته بالعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد. حيث سيتم التعاقد معهم بعد إكمالهم لدراستهم الجامعية للعمل بالبنك لمدة أدناها سنتين. بالإضافة إلى ذلك، قام البنك الوطني العماني بتوظيف 25 خريجاً في إداراته المختلفة، كما سيمنح خمسة من موظفيه الحاليين فرصاً دراسية لنيل درجة الماجستير في إحدى المؤسسات التعليمية العالمية المرموقة، وهي مدرسة لندن للأعمال. ويخضع الآن عدد من الموظفين المتفوقين بالبنك لسلسلة من عمليات التقييم الصارمة يتم بعدها الإعلان عن أسماء المرشحين للقائمة المختصرة في الربع الثاني من العام 2016.

وعلّق محمد بن محفوظ العارضي، رئيس مجلس إدارة البنك الوطني العماني قائلاً: "يُجسِّد برنامج المنح الدراسية المقدم من البنك الوطني العماني للطلاب العمانيين بمناسبة العيد الوطني الخامس والأربعين المجيد الالتزام المستمر للبنك بدعم وترقية مهارات الشباب العماني وذلك تماشياً مع استراتيجية البنك وشعاره: لأجلك، لأجل الوطن. سينطلق الخمسة عشر طالباً الذين سيتم اختيارهم للبرنامج من منصَّة مثالية لكي يصبحوا قادة المستقبل في قطاع الخدمات المالية بالسلطنة".

وقد تم اختيار الطالبة حكيمة الحوسني، وهي من محافظة الباطنة، لتكون أول طالبة تحصل على واحدة من الخمسة عشر منحة المقدمة من البنك الوطني العُماني بمناسبة العيد الوطني الخامس والأربعين المجيد. وبعد التحاقها ببرنامج دراسي تأسيسي مكثف في اللغة الإنجليزية، والدراسات الاجتماعية والأعمال بكلية "بيلربيز" بالمملكة المتحدة، ستنضم حكيمة في وقت لاحق إلى جامعة ستراثكلايد لإكمال دراستها الجامعية ونيل درجة البكالوريوس.

من جانبه قال أحمد المسلمي، الرئيس التنفيذي للبنك الوطني العماني: "إن دعم الطموحات التعليمية للموهوبين من الشباب العماني يعتبر من الالتزامات الجوهرية التي يؤمن بها كافة العاملين بالبنك الوطني العماني. لقد أثار برنامج المنح الدراسية المقدم من البنك الوطني العماني بمناسبة العيد الوطني الخامس والأربعين المجيد موجة من الاهتمام والإثارة في أوساط الطلاب الشباب على نطاق السلطنة. وأود هنا أن أشجع كافة المرشحين المؤهلين الذين يتمتعون بالطموحات والإمكانيات الضرورية أن يقدموا للالتحاق بهذا البرنامج لإعطاء حياتهم المهنية دفعة قوية في هذه المرحلة المبكرة من حياتهم".

وكان البنك الوطني العماني قد دعا في وقت سابق خريجي المدارس الثانوية من الأسر ذات الدخل المحدود (أسر الضمان الاجتماعي) على نطاق السلطنة، والذين أحرزوا درجات دراسية بنسبة 85% كحد أدنى، ولا يشغلون وظائف ويبحثون عن مهنة طويلة الأجل مع البنك الوطني العماني، إلى تقديم طلبات للحصول على المنح الدراسية الجامعية. وقد تمت دعوة المرشحين الذين تم اختيارهم للقائمة المختصرة إلى حضور تقييم حيث ينبغي عليهم بعد ذلك تلبية متطلبات الدخول للجامعة بنجاح. وقالت حكيمة الحوسني، التي تم اختيارها للبرنامج: "إنني سعيدة لاختياري كأول الحاصلين على منحة من برنامج المنح الدراسية المقدم من البنك الوطني العماني احتفالاً بالعيد الوطني الـ 45 المجيد. إن هذا البرنامج سيمكِّن الشباب العماني من الدراسة في بعض من أفضل مؤسسات التعليم العالي على نطاق العالم كما أنه يعتبر نقطة بداية كبيرة بالنسبة لأولئك الذين يهتمون بالحصول على وظيفة في قطاع الخدمات المالية. أنا أكمل الآن برنامجاً دراسياً مكثفاً في اللغة الإنجليزية بكلية "بيلربيز" بالمملكة المتحدة، وأطمح إلى إكمال دراستي لنيل شهادة البكالوريوس بالانضمام إلى جامعة ستراثكلايد في العام المقبل ". وسيتم الإعلان بصورة رسمية عن أسماء المرشحين الآخرين للأربعة عشر منحة المتبقية للبرنامج الدراسي الجامعي في وقت لاحق.