الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

خبر : وكيلة "السياحة" تناقش مع كبرى الشركات الفرنسية في باريس تذليل تحديات الجذب السياحي إلى السلطنة

الخميس 12 نوفمبر 2015 02:23 ص بتوقيت مسقط

مسقط - الرؤية

عقدت سعادة ميثاء بنت سيف المحروقية وكيلة وزارة السياحة، سلسلة من الاجتماعات مع كبرى شركات السفر والسياحة بفرنسا، والتي عقدت في مبنى سفارة السلطنة في جمهورية فرنسا، وحضر الاجتماعات أسماء بنت سالم الحجرية مساعدة مدير عام الترويج السياحي الخارجي بوزارة السياحة.

وتأتي هذه الاجتماعات بالتنسيق مع مكتب التمثيل السياحي للسلطنة في فرنسا، وبحضور ممثلين لـ33 من كبرى شركات السفر والسياحة الفرنسية. وقد حظيت الاجتماعات بتغطية من وسائل الإعلام المختلفة، واستمرت هذه الاجتماعات على مدار يومين. وتهدف هذه الاجتماعات إلى الالتقاء بممثلي كبريات شركات السفر والسياحة ووسائل الإعلام الفرنسية للوقوف على أهم التحديات التي تواجه مشغلي الرحلات السياحية وشركات السفر والسياحة الفرنسية في جذب السياح القادمين من فرنسا إلى السلطنة، ومناقشة مدى الإقبال من قبل السوق السياحي الفرنسي على الرحلات السياحية الموجهة للسلطنة، في ظل المتغيرات المستمرة في الأسواق السياحية العالمية، علاوة على مناقشة الوسائل الكفيلة بتعزيز الصورة الصحيحة للحركة السياحية في السلطنة، والتي تشهد نموًا مستمرًا في الخدمات السياحية وزيادة في عدد السياح القادمين إلى السلطنة في ظل الوضع الأمني المستقر والحركة الاقتصادية المتنامية.

وتهدف الاجتماعات إلى حث شركات السفر والسياحة الفرنسية على التكثيف في تنظيم البرامج والجولات السياحية التي تستقطب السياح إلى السلطنة من خلال تعريفهم بأبرز وأحدث المنتجات في القطاع السياحي من خدمات ومنشآت مع التأكيد على الاستمرار في استكمال مشروعات البنية الأساسيّة والمشروعات السياحية والتنموية وغيرها من المشروعات التطويرية والتوسعيّة ذات الصلة.

وعقدت سعادة وكيلة السياحة لقاءات وحوارات مع وسائل الإعلام الفرنسية، منها القناة الفرنسية 24، وإذاعة مونتي كارلو، حيث قدمت نبذة عن واقع الحركة السياحية بالسلطنة وتوفر أنماطا سياحية متعددة في كافة فصول السنة، وكذلك ما تنعم به السلطنة من أمن واستقرار وطبيعة الشعب المضياف، وتوفر المرافق السياحية، مما يتيح للزائر سهولة التجول في مختلف المحافظات. وأكدت سعادتها لوسائل الإعلام الفرنسية أن السلطنة من الوجهات السياحية التي تحظى بالإقبال من السوق السياحي الفرنسي؛ حيث زار السلطنة نحو 26973 سائحا فرنسيا حتى يوليو 2015، لتكون فرنسا ثالث دولة أوروبية مصدرة للسياح الوافدين إلى السلطنة.

يشار إلى أنّ هذه الاجتماعات تأتي استكمالاً للدور الكبير الذي يؤديه مكتب التمثيل السياحي للسلطنة بجمهورية فرنسا، في استقطاب السياح للسلطنة من خلال وضع برامج التسويق مع كبريات شركات السفر والسياحة وشركات الطيران العالمية، بهدف إبراز السلطنة كوجهة سياحية متميزة بجانب تواصل المكتب مع أهم وأبرز شركات ومؤسسات العلاقات العامة والإعلام السياحي.