الجمعة, 16 نوفمبر 2018

خبر : بنك صحار يدعم الجمعية العمانية لأصدقاء المسنين للعام الثالث على التوالي

الأربعاء 11 نوفمبر 2015 05:15 ص بتوقيت مسقط

مسقط - الرؤية

قدم بنك صُحار مؤخراً الدعم للجمعية العمانية لأصدقاء المسنينللعام الثالث على التوالي، ويعد هذا الدعم هو الثاني الذي يقدمه بنك صحار للجمعية خلال هذا العام، بعد الدعم الذي تلقاه فرع الجمعية بمحافظة شمال الشرقية في وقت سابق، وسيساهم هذا الدعم الذي قدم لفرع الجمعية بمسقط في توفير الخدمات الصحية والإجتماعية التي تحتاجها الجمعية لتسهيل الأنشطة اليومية للمسنين.وقد قامت منيرة بنت عبدالنبي مكي، المدير العام للموارد البشرية والإسناد ببنك صحار، بتسليم شيك بمبلغ الدعم للفاضل سالم بن سرور المحروقي، رئيس مجلس إدارة الجمعية العمانية لأصدقاء المسنين، وبحضور الفاضل مازن بن محمود الرئيسي، مساعد مدير عام أول دائرة التسويق وتجربة الزبائن. وفي تعليق لها على دعم بنك صحار للجمعية، تحدثت الفاضلة منيرة عبدالنبي مكي قائلة: "يحرص بنك صحار دائماً على المساهمة في دعم كافة شرائح المجتمع، ويشكل كبار السن نسبة جيدة منهم و جزء لا يتجزأ من هذا المجتمع ، لذا كان لابد لنا أن نمد لهم يد العون و نقدم لهم الرعاية التي يحتاجون إليها، وتماشياً مع رؤيتنا هذه سنواصل تقديم الدعم لهذه الفئة ونأمل أن يساهم الدعم الذي نقدمه في تسهيل أعمال الجمعية و تعزيز الخدمات المقدمة لكبار السن".

من جانبه أثنى سالم بن سرور المحروقي على مساهمة بنك صحار قائلاً: "إن التقدم الذي نعيشه اليوم ما هو إلا ثمرة الجهود التي بذلها كبار السن في السابق، لذا من واجبنا رعايتهم و احترامهم وتوفير الحياة الكريمة لهم، ونحن نؤمن بأن اي مبادرة مهما كانت بسيطة من أجلهم تشكل أهمية كبيرة لنا من أجل تحسين خدمتنا لهم. ويعد بنك صحار أحد الداعمين الأساسسيين للجمعية العمانية لأصدقاء المسنينخلال السنوات الثلاث الماضية، ونحن نثمن جهودهم التي ساهمت في مواصلتنا لتقديم الأنشطة و البرامج لهذه الفئة المهمة من المجتمع".ويعمل بنك صحار جاهداً على تخطيط وتقييم مساهماته الاجتماعية بعناية شديدة لضمان تنوعها و وصولها الى أكبر شريحة ممكنة من المجتمع، وبالأخص الشرائح الأكثر حاجة للمساعدة في المجتمع لإحداث التغيير الإيجابي في المجتمع، و بالإضافة إلى تقديم الدعم للجمعية العمانية لأصدقاء المسنين فرعي مسقط و شمال الشرقية، قدم البنك دعمه لعدد من الجمعيات الخيرية هذا العام و تشمل جمعية رعاية الأطفال المعوقين، وجمعية التدخل المبكر للأطفال ذوي الإعاقة، و الجمعية العمانية لذوي الإعاقة السمعية، و جمعية الأمل، و فريق الرحمة، و جمعية دار العطاء، ومركز الوفاء لتأهيل الأطفال المعاقين، والجمعية العمانية للمعوقين في مسقط وصحار، وجمعية النور للمكفوفين- فروع مسقطـ و نزوى و ظفار، والجمعية العمانية لأمراض الدم الوراثية وجمعية بهجة العمانية للأيتام.

وتقديراً لهذه المساهمات، حصل البنك على مجموعة من الجوائز والإشادات المحلية والإقليمية والدولية في هذا المجال كجائزة "درع التميز الذهبية للمسؤولية الاجتماعية" 2014 من "أكاديمية تتويج" بدبي بدولة الامارات العربية المتحدة في عامي 2014 و2015. بالإضافة الى ذلك، حصد البنك جائزة "أفضل حملة بيئية للعام" ضمن جوائز عمان لحماية البيئة 2014، بالإضافة الى جائزة "أفضل البنوك في مجال المسؤولية الاجتماعية في سلطنة عمان 2014"، التي تقدمها مجلة التمويل الدولية (IFM) ببريطانيا.

الجدير بالذكر أن الجمعية العمانية لأصدقاء المسنين مؤسسة رسمية غير ربحية، تعمل تحت مظلة وزارة التنمية الاجتماعية، و تأسست في العام 2011، وتعمل هذه الجمعية مع مختلف شركات القطاع الخاص إضافة إلى العمل مع المؤسسات غير الربحية الأخرى لضمان توفير أفضل مستويات الرعاية للمسنين، حيث تعمل الجمعية على تسهيل شؤونهم و العناية بهم بشكل دائم، بما في ذلك إمكانية الوصول إلى الخدمات الصحية الجيدة، و مساعدتهم في المناسبات الخاصة و ضمان حقوقهم و تعزيز الوعي العام في المجتمع بالقضايا المتعلقة بالمسنين.