الإثنين, 14 أكتوبر 2019
23 °c

خبر : بنك مسقط ينظم برنامج "إستراتيجية النمو وخلق قيمة طويلة الأجل" بمشاركة أعضاء مجلس الإدارة

الثلاثاء 10 نوفمبر 2015 03:35 ص بتوقيت مسقط

 

مسقط- الرُّؤية

نظَّم بنك مسقط-المؤسسة المالية الرائدة في السلطنة- مؤخرا، وبالتعاون مع كلية أنسيادللأعمال (INSEAD) -وهي إحدى أكبر الكليات الدولية في مجال الاعمال- برنامجَ أنسياد للإدارة الإستراتيجية المتخصصة؛ وذلك تحت عنوان "إستراتيجية النمو وخلق قيمة طويلة الأجل"؛ وذلك لأعضاء مجلس الإدارة، بمشاركة الشيخ خالد بن مستهيل المعشنيرئيس مجلس إدارة بنك مسقط.

ويُعدُّ برنامج"تطوير أعضاء مجلس الإدارة " جزءًا من تعاون أكبر ودائم بين كل من بنك مسقط وأنسيادمن أجل إكساب أعضاء مجلسالإدارة المهارات الأساسية التي تمكنهم من تحقيق مستويات جديدة من الابتكار وخلق القيمة عبر الخبرات التعليمية التحويلية التي تقدم لهم الدعم من أجل إحداث تأثير حقيقي. كنتيجة للأزمة المالية العالمية فإن المبادرة المشتركة تسهم في مساعدة فرق الإدارة العليا على اتخاذ قرارات استراتيجية تؤدي إلى إنعاش نمو الأعمال وبالتالي خلق حالة من الازدهار للمنطقة ككل.

وبهذه المناسبة أعْرَب الشيخ خالد بن مستهيل المعشنيرئيس مجلس إدارة بنك مسقط، عن سعادته بتنظيم هذا البرنامج الذي يقدم رؤى جديدة حول النمو الإستراتيجي وخلق قيمة طويلة الأجل؛ حيث يُركز البرنامج على إستراتيجيات دعم قدرات مجلس الإدارة على القيادة والتحدي، ومن ثمَّ توجيه بنك مسقط نحو مستقبل ينعم بالتنمية المستدامة.. مؤكدا أنَّ الاستفادة كانت كبيرة وستنعكس إيجابيا على أداء المجلس خلال الفترة المقبلة؛ حيث استفاد الأعضاء من المناقشات والمحاور التي تطرق اليها البرنامج. معربا عن تقديرة للتعاون الإيجابي مع كلية أنسياد للأعمالفي تنفيذ هذا البرنامج. ويأتي تنظيمالبرنامج بهدف تعريف أعضاء مجلس إدارة بنك مسقط بالمستجدات العالمية المتعلقة بأعمال مجالس ادارات الشركات والمؤسسات وكيفية تطوير هذه الأعمال لمواكبة المتغيرات والتحديات التي تواجهها مجالس الإدارات، خاصة فيما يتعلق بتعزيز عناصر النمو والتقدم وكيفية مواجهة التحديات المختلفة والأعمال التي تساهم في انجاح عمل المؤسسات؛ حيث يلعب أعضاء مجالس الإدارات دوراً مهمًّافي تطور وتقدم أعمال المؤسسات من خلال اتخاذ القرارات المناسبة واعتماد وتنفيذ الإستراتيجيات المبنية على دراسة السوق من كافة الجوانب، كمايهدف البرنامج على تعريف الأعضاء بأفضل الممارسات الإدارية وضمان مساهمة مجالس الإدارات في تقدم ونجاح المؤسسة التي يكونونمسؤولين عنها.

كما أعرب جين ديرمين-وهو أستاذ العلوم المصرفية والمالية في كلية أنسياد، ويعمل على توجيه الإدارة الإستراتيجية في البرنامج المصرفي- عن أن الهدف الأساسي من البرنامج هو توفير التدريب الذي يتماشى تماماً مع الأهداف الإستراتيجية لبنك مسقط، ويكون له تأثير مباشر وملموس على الأعمال؛ وبالتالي يُسهم في تحقيق الرخاء والازدهار للاقتصاد القومي للبلاد، فبينما مازالت تعمل حكومة السلطنة من أجل دعم إستراتيجية تنويع مصادر الدخل وتوفير المزيد من الفرص للمستثمرين المحتملين داخل البلاد. في عالمنا الحالي الذي يتمتع بالترابط والتغير السريع، فإنَّ على القطاع المصرفي أن يراجع إستراتيجيته التي سيتبناها خلال العقد المقبل. وفي ذلك السياق، فإنَّ عملية البحث عن مصدر لخلق قيمة مستدامة والوصول إلى نمو في الأرباح من الأمور الضرورية. وقدأيقنت قيادة البلاد أن هناك حاجة للكشف عن توجهات وأفكار ومهارات جديدة والعمل على تبنيها والوصول إلى معرفة عميقة تقودنا نحو أفضل الممارسات وخلق بيئة أعمال تتمتع بالديناميكية.

وفي تعليق على الرؤية التي تقف وراء برنامج تطوير أعضاء الإدارة التنفيذية فقد صرح ميجوللوبو، وهو أستاذ مشارك في مجال علوم اتخاذ القرارات وعضو مجلس إدارة الكلية بأبوظبي، أنه من خلال برنامج أنسيادلتطوير أعضاء الإدارة التنفيذية، فإننا نسعى لإلقاء الضوء على الدور الذي تلعبه الأبحاث الأكاديمية والبرامج التعليمية المخصصة للإدارة التنفيذية في توجيه الإنتاجية والنمو والتنافسية في المؤسسات المالية والهيئات الحكومية على حد سواء. فقد تم تطوير برامج أنسيادالتعليمة المخصصة للإدارة التنفيذية من أجل الاستجابة إلى بيئة الأعمال العالمية سريعة التغير واستيعاب وتوضيح الصعوبات الجديدة وفي الوقت نفسه تحديد التحديات وتقديم حلول جديدة لها.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية