الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

خبر : "المدينة للاستثمار" تكشف النقاب عن "مجمع المدينة الصحي المتكامل" بتكلفة 72 مليون ريال

الخميس 05 نوفمبر 2015 05:22 ص بتوقيت مسقط

مستشفى عالمي بسعة 225 سريرا ومساحات تجارية للعاملين في القطاع.. والانتهاء بحلول 2018

مسقط - الرؤية

أعلنت شركة المدينة للاستثمار- أحد رواد الشركات العمانية الناشطة في مجال الاستثمارات- عن إنشاء مجمع رعاية صحية متكاملة بمنطقة الحيل بولاية السيب، بتكلفة إجمالية تصل إلى 72 مليون ريال عماني (أي ما يعادل 200 مليون دولار أمريكي).

وكشف المسؤولون في مجموعة المدينة الاستثمارية عن تفاصيل المشروع الرائد، خلال مؤتمر صحفي نظم للإعلان عن خطة الشركة، لإنشاء مستشفى عالمي بسعة 225 سريرا، يقدم مختلف أنواع الرعاية الصحية والطبية المتكاملة، فضلاً عن شموله على مجموعة من الشقق الفندقية من تصنيف 3 نجوم بواقع 120 شقة، إضافة إلى 300 شقة سكنية ومركز متطور للياقة البدنية، ومساحات تجارية متعددة، ضمن مبنى المجمع الشامل. وسيحمل المشروع اسم "مجمع المدينة الصحي المتكامل متعدد الاستخدامات"، ويتوقع أن يتم الانتهاء من أعماله الإنشائية في العام 2018.

وحضر المؤتمر الذي استضافته "الملينيوم للشقق الفندقية"، المهندس خميس بن مبارك الكيومي نائب رئيس مجلس الإدارة والمدير الإداري لشركة المدينة للاستثمار، والمهندس عبد الرحمن بن عوض برهام الرئيس التنفيذي لشركة المدينة العقارية، وعبدالصمد المسكري الرئيس التنفيذي لشركة المدينة للاستثمار، والدكتور وليد بن خالد الزدجالي الرئيس التنفيذي لمركز البشائر الطبي التخصصي والشريك الفني للمشروع.

وحضر حفل الإعلان عن المشروع، محسن الشيخ محمد رئيس الصيرفة الإسلامية في شركة المدينة للاستثمار، وعمار آل علي تنفيذي تطوير الأعمال، وحارث البراشدي مدير العمليات في شركة المدينة العقارية، والذين يعدون بمثابة فريق العمل للمشروع الجديد، ويعملون بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية ضمن مجموعة المدينة.

من جهته، قال المهندس خميس بن مبارك الكيومي: "لطالما كانت مجموعة المدينة سباقة في اكتشاف الفرص الاستثمارية المبتكرة التي من شأنها أن تعزز من أداء الاقتصاد الوطني، وخلال مسيرتنا في السلطنة استطعنا تنفيذ العديد من الاستثمارات الناجحة في مختلف القطاعات، سواء التأمين التكافلي أوالتمويل العقاري، وصولاً إلى اللوجستيات والتطوير العقاري والتعليم والتمويل الإسلامي والمجمعات التجارية متعددة الاستخدامات، واليوم نفخر بالكشف عن استثماراتنا في قطاع جديد كلياً هو قطاع الرعاية الصحية الشاملة، الذي سيتبلور من خلال مجمع المدينة الصحي المتكامل والمتعدد الاستخدامات والذي سيشكل رافداً لجهود الحكومة في التنويع الاقتصادي".

وأضاف أن هذه المبادرة الأولى من نوعها في السلطنة، ستقدم طيفاً واسعا من خيارات الرعاية الصحية، وتوفر للمرضى مجموعة شاملة من الخدمات الطبية، إلى جانب برامج اللياقة البدنية التي تحافظ على صحة الأفراد وتقيهم من الأمراض، فضلاً عن خدمات التجزئة التي توفر لهم كافة احتياجاتهم تحت سقف واحد تحت مسمى مستشفى المدينة الدولي. وبين أن المركز الجديد سيوفر اختصاصات طب الأطفال والأسرة، إلى جانب أقسام التوليد والأمراض النسائية، فضلاً عن الطب الداخلي والجراحة العامة واختصاصات الأنف والأذن والحنجرة، وأقسام الأمراض القلبية والشرايين، وقسم الأورام والغدد الصم، فضلاً عن اختصاصات العظمية والأعصاب، وعيادة خاصة لصحة الفم والأسنان، ومختبر شامل للأشعة، وغيرها من التخصصات، كما سيلحق بالمستشفى مجموعة من الوحدات في المحافظات، ستعمل سعلى استقبال المرضى وتحويلهم إلى المستشفى في حالة الحاجة، الأمر الذي يجعل من خدمات مجمع المدينة الصحي تصل إلى غالبية محافظات السلطنة.

من جانبه، قال المهندس عبدالرحمن بن عوض برهام الرئيس التنفيذي لشركة المدينة العقارية: "إن المشروع سيتضمن- بجانب المستشفى التخصصي- بعض المرافق الأخرى، التي ستقوم بتطويرها شركتنا الشقيقة "شادن للتطوير"، والتي ستضم مجمعاً للشقق الفندقية يحتوي على 120 شقة من فئة الثلاث نجوم، فضلاً عن 300 شقة سكنية متعددة المساحات، وقسم للاستخدام التجاري، يوفر فرصة للشركات العاملة في مجال الخدمات والمنتجات الصحية للتواجد في هذا المشروع الضخم، بالإضافة طبعاً إلى مركز اللياقة البدنية التخصصي، والذي سيقدم برامج وخدمات ذات معايير عالمية للمواطنين والمقيمين في السلطنة، فضلاً عن خدمات العلاج الطبيعي والفيزيائي، وهذا المشروع الفريد سيكون جاهزاً للتشغيل في العام 2018".

وأضاف برهام أنّ الطلب على الرعاية الصحية يتزايد يوماً بعد يوم كنتيجة طبيعية للنمو السكاني، ولازلنا حتى اليوم نرى العديد من المواطنين والمقيمين يبحثون عن العلاج في الخارج لعدم توافر كافة الاحتياجات في السلطنة، من هنا جاء قرارنا في المجموعة للاستثمار في هذا القطاع الواعد عبر مشروع رائد ينعكس إيجاباً على كل من المواطنين والمقيمين في آن معاً، حيث سيكون باستطاعة الجميع الحصول على نفس الخدمات الصحية والعلاجية التي يسافرون من أجلها هنا في مسقط ودون تكبد عناء السفر وما يتبعه من مصاريف وصعوبات لا داعي لها.

وتشير إحصائيات البنك الدولي إلى أنّ جانب الرعاية الصحية في السلطنة يستحوذ على ما نسبته 2.62% من الناتج الإجمالي المحلي، وهو معدل أقل من مثيله لدى دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى أو المتوسط العالمي، كما تواجه دول المنطقة تزايداً في الطلب على الخدمات الصحية ذات الجودة العالية في ظل انتشار أمراض مزمنة مثل السكري والسمنة وغيرها من الأمراض المجتمعية الأخرى.

من جهته، قال الدكتور وليد بن خالد الزدجالي الرئيس التنفيذي لمركز البشائر الطبي التخصصي والشريك الفني للمشروع: "سيجمع المركز الصحي الجديد بين أحدث التقنيات والمعدات والأجهزة الطبية، مع طاقم طبي ذي كفاءة عالية مشهود لها، حيث سيعمل هؤلاء على تقديم أعلى مستويات الرعاية والخدمة الصحية للمرضى، نحن على ثقة أننا سنحظى بثقة الجميع كخبراء في الرعاية الصحية الشاملة، ونحن حالياً في طور التفاوض مع شركات كبرى تنشط في مجال إدارة المجمعات الطبية المتكاملة من دول مثل الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، النمسا، ألمانيا، سنغافورة، ماليزيا، وتركيا لاختيار الأفضل منها لإدارة وتشغيل المجمع الجديد".

وتهدف مجموعة المدينة من وراء هذا المشروع إلى تعزيز مستوى الخدمات الطبية المقدمة في السلطنة ورفع جودتها مع تحسين معايير الاهتمام بسلامة المريض وتقديم أرقى الخدمات بأسعار مناسبة، بحيث لا يكون هناك حاجة للسفر خارج البلاد للعلاج؛ حيث تأتي هذه المبادرة كتعزيز لرؤية السلطنة لقطاع الرعاية الصحية 2050، والتي تهدف إلى دمج القطاع الصحي بالقطاعات الاقتصادية الأخرى، مع إضافة ما يصل إلى 10,000 مركز طبي جديد لمواكبة التزايد في الطلب على الخدمات الصحية الذي سينتج من التزايد الطبيعي لعدد السكان والوصول إلى كافة أنحاء السلطنة.

وفي الإطار، قال عبد الصمد المسكري الرئيس التنفيذي للمدينة للاستثمار: "إن السياحة العلاجية قد تكون أحد أهم المجالات التي يمكن للسلطنة الاستثمار فيها، عدا عن الفائدة التي يمكن تحصيلها عبر توفير الخدمات العلاجية الراقية هنا في عُمان والتي ستوفر الكثير من العناء أمام الباحثين عنها من سكان السلطنة". وأضاف أن تميز مشروع مجمع المدينة الصحي المتكامل لفت انتباه العديد من المستثمرين على المستويين المحلي والإقليمي؛ حيث تلقينا العديد من الطلبات للمشاركة في تمويل المشروع من داخل وخارج السلطنة، وتحديداً من دول مجلس التعاون الخليجي، كما أبدت المصارف الإسلامية والنوافذ المصرفية الإسلامية المحلية رغبتها في تمويل المشروع وفقاً للضوابط الشرعية.

وسيساهم "مجمع المدينة الصحي المتكامل" في دعم الرؤية الحكومية الهادفة لتنويع مصادر الدخل، وتقديم خدمات رعاية صحية ذات مستوى عالمي لجميع سكان السلطنة، ومن خلال هذا التدشين اليوم، تلتزم مجموعة المدينة بتقديم هذه النوعية من الخدمات وفق معايير ترقى للعالمية وعبر مرافق متطورة تدعم هذه الرؤية، وبقيادة فريق من ذوي الخبرات العالية محلياً وعالمياً.

وتؤمن مجموعة المدينة بقدرة القطاع الخاص على توفير حلول استثمارية إبداعية في مجال الرعاية الصحية، والتي من شأنها أن تدعم جهود الحكومة في هذا السياق، حيث سيشكل مجمع المدينة الصحي المتكامل، إضافة قيمة للبنية الأساسية للقطاع الصحي العماني، فضلاً عن كونه قفزة نوعية في مستوى هذه المرافق الوطنية، إلى جانب وضع السلطنة على خارطة الوجهات المفضلة في المنطقة للسياحة العلاجية.

يشار إلى أن شركة المدينة للاستثمار تأسست في العام 1998، بهدف توفير ذراع احترافي في مجال الخدمات المالية ذات الجودة العالية؛ حيث يدير هذه الشركة فريق عالي الكفاءة استطاع خلال سنوات قليلة أن يحجز مكانة متقدمة للشركة في سوق حلول التمويل والاستثمار في المنطقة، مع مجموعة واسعة من العملاء داخل وخارج السلطنة.