الأحد, 18 نوفمبر 2018

خبر : أردوغان بنشوة النصر: الأتراك صوتوا للاستقرار

الثلاثاء 03 نوفمبر 2015 01:19 م بتوقيت مسقط

إسطنبول -رويترز

وَصَفَ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عودة حزب العدالة والتنمية في تركيا لحكم الحزب الواحد بعد الانتخابات العامة، بأنه تصويت للاستقرار ينبغي أن يحترمه العالم. واستعاد حزب العدالة والتنميةفي الانتخابات العامة -التي أجريت أمس الأول- أغلبيته البرلمانية.وكانت النتيجة انتصارا شخصيا لأردوغان الذي -رغم كونه دستوريا فوق السياسة الحزبية بصفته رئيسا للدولة- شكل اللجنة التنفيذية لحزب العدالة والتنمية وحدد مرشحيها لعضوية البرلمان في الفترة التي سبقت التصويت.

وحصل الحزب على 317 مقعدا في البرلمان المؤلف من 550 مقعدا -أي أقل بثلاثة عشر مقعدا من الرقم الذي يحتاجه أردوغان للدعوة لاستفتاء وطني على تعديلات دستورية يريد إجراؤها لتشكيل نظام رئاسي يمنحه سلطات تنفيذية كاملة- وقال أردوغان -في تصريحات للصحفيين: "كشفت الإرادة الوطنية عن نفسها في الأول من نوفمبر لصالح الاستقرار.لنتحد، ولنكن أشقاء، ولنكن جميعا تركيا."وجاء التصويت في وقت حسَّاس بالنسبة لتركيا على الساحة الدولية، فيما تعتمد الولايات المتحدة على القواعد الجوية التركية في المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، وفيما يريد الاتحاد الأوروبي مساعدة تركيا للتصدي لأزمة اللاجئين المتفاقمة.وارتفع أداء الأسواق المالية بعد النتيجة، وبدت الليرة بصدد تحقيق أكبر مكسب لها في يوم واحد منذ سبعة أعوام، وارتفعت الأسهم بنسبة خمسة في المئة؛ في ظل الارتياح لوضع حد لعدم اليقين نتيجة دورة انتخابية ترجع إلى قرابة عامين تقريبا.