الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

خبر : المبادرة الأهلية العمانية توزع لحوم الأضاحي في غزة بالتعاون مع جمعية الفلاح

الإثنين 28 سبتمبر 2015 01:32 ص بتوقيت مسقط

مسقط - الرؤية

اختتمت جمعية الفلاح الخيرية بفلسطين أمس مشروع توزيع لحوم الأضاحي على الأسر المستورة في محافظات قطاع غزة بدعم من أهل الخير في السلطنة وبرعاية المبادرة الأهلية العمانية "بادر". وقال الشيخ الدكتور رمضان طنبورة رئيس جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين إن توزيع لحوم الأضاحي شمل أسر العمال العاطلين عن العمل والفقراء والمحتاجين وأسر الأيتام والجرحى والمعاقين والفئات المهمشة، مشيرًا إلى أن المشروع يأتي في إطار دور جمعية الفلاح لتقديم المساعدات للفئات المهشمة والمحتاجة من المجتمع للفلسطيني وإدخال البسمة على شفاه المحرومين في عيد الأضحى المبارك.

وأشار الشيخ طنبورة إلى أن الجمعية دأبت خلال الأعوام الماضية على تنفيذ مشروع الأضاحي، مؤكدا أن المشروع يهدف الى التخفيف عن كاهل الأسر الفقيرة والمحتاجة في القطاع. وأكد الشيخ على أن مشروع الأضاحي هو واحد من عشرات المشاريع الإغاثية والتنموية التي تنفذها الجمعية في قطاع غزة، موضحا أن الجمعية تسعى إلى تلبية حاجات المواطنين من خلال تنفيذ مشروع توزيع لحوم الأضاحي، خصوصاً في ظل حالة الحصار والفقر والبطالة الواسعة بين أرباب الأسر الفلسطينية، لافتاً إلى أن تنفيذ مشروع توزيع لحوم الأضاحي يعزز من روح التكافل الاجتماعي ويقوي أواصر الترابط داخل المجتمع الواحد.

وتقدم الشيخ طنبورة بجزيل الشكر والامتنان للشعب العماني الكريم المعطاء ممثلاً بحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وللحكومة العُمانية ولأهل الخير والإحسان في سلطنة عُمان الذين أصبح لهم باع طويل في تقديم أعمال الخير والمساعدة لأبناء شعبنا الفلسطيني على الصعد المختلفة، وهو دليل على عمق الإحساس والمسؤولية، وتجسيد معاني التكافل الاجتماعي والعطاء بين المسلمين ويدل على روح تضامنية عالية تنم عن بذرة الخير المتأصلة لهم، سيما وأن شعبنا يمر بظروف اقتصادية صعبة.

وشكر الشيخ طنبورة الداعمين في سلطنة عمان وخص بالذكر المبادرة الأهلية العمانية "بادر"، داعياً جميع المؤسسات والجمعيات الخيرية وأهل الخير والإحسان إلى مساندة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة في ظل الحصار الظالم المفروض عليه، مؤكدًا أنّ جمعيته تَعمل على الوقوف بجانب الأسر الفقيرة والمحتاجة وتُحاول أن تقدم الأفضل لخدمة أبناء شعبنا الفلسطيني المحاصر.

وعبر المستفيدون من مشروع الأضاحي عن بالغ شكرهم وامتنانهم للمبادرة الأهلية العمانية بادر ولجمعية الفلاح الخيرية على ما قدموه لهم من مساعدات في ظل الأوضاع الصعبة التي يعيشونها في قطاع غزة بعد أن اشتد الحصار عليهم وضاقت بهم السبل.