السبت, 17 نوفمبر 2018

خبر : المرهون: "الإسلام تفاهم وتعايش" ترجمة لجهود الحكومة في نشر التسامح

الخميس 20 أغسطس 2015 03:53 ص بتوقيت مسقط

الرؤية- إيمان الحريبي

أكّد معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية أنَّ فعالية "الإسلام.. تفاهم وتعايش وتعاون" تأتي في إطار الجهود التي تبذلها الحكومة - ممثلة بوزارة الأوقاف والشؤؤون الدينية- لنقل تجربة التسامح الديني إلى العالم، مستلهمة ذلك من وحي ديننا الإسلامي الحنيف والفكر السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه-.

وقال معاليه- خلال رعاية حفل تدشين الفعالية في ظفار أمس- إنَّ التسامح الديني مبدأ أصيل لديننا الإسلامي الحنيف وهو منهج حياة لشعب السلطنة. ودُشِّنت بمحافظة ظفار، أمس، فعالية "الإسلام.. تفاهم وتعايش وتعاون"، بحضور معالي الشيخ عبدالله بن محمد السالمي وزير الأوقاف والشؤون الدينية، ومعالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار، وعدد من أصحاب السعادة والمسؤولين؛ في إطار جهود وزارة الأوقاف والشؤون الدينية لنشر تعاليم الدين الإسلامي.

وقال معالي السيّد محمد بن سلطان البوسعيد وزير الدولة ومحافظ ظفار إنَّ رسالة الإسلام واضحة فيما يتعلق بمبادئ التعايش والتعاون والتفاهم، وهي رسالة بعيدة عن الغلو والتعصب المذهبي.. وأشار إلى أنّ وزارة الأوقاف والشؤون الدينية قامت بجهود كبيرة ومقدرة لنشر هذه الرسالة العظيمة داخل السلطنة أو خارجها.

وقدمت منال بنت عبدالعزيز الرواس -الباحثة الدينية بمكتب وزير الأوقاف والشؤون الدينية، المشرفة العامة على الفعالية- كلمة؛ قالت فيها: إنَّ الفعالية تأتي للتأكيد على رسالة الإسلام ومبادئ التفاهم والتعايش التي يدعو إليها. وأشارت إلى أنَّ الإسلام هو دين السلام وجاء ليضيء الأرض بالحق، وليحفظ للبشرية كافة الحقوق وهو دين تسامح وإحسان وإعمار ومحبة وإخاء. واستعرضت الجهود التي بذلها علماء المسلمين في الماضي لتأسيس الكثير من العلوم والمعارف المعاصرة للنهضة الحديثة.