الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

خبر : موسى السلطي: الأنشطة الطلابية بـ"تقنية نزوى" فتحت لي أبواب التصميم الإبداعي

الخميس 13 أغسطس 2015 11:55 م بتوقيت مسقط

مسقط - سالم الشعيلي

يهوى موسى بن صالح السلطي كل ما يتعلق بمجال تقنية المعلومات، كما يبرع في التصميم والبرمجة، وقد بدأ مشوار التصميم قبل خمس سنوات، لكن البداية الحقيقية في التصميم كانت عندما التحق بالأنشطة الطلابية في الكلية التقنية بنزوى.

ويتخصص السلطي في تصميم الإعلانات والبنرات الكبيرة الحجم، وحقق من ورائها تصاميم مختلفة، أبرزها سنوات العطاء للأنشطة الطلابية بالكلية، ومشاركة خاصة بالكلية التقنية بشناص بمجال تصميم الإعلان، وإعداد ورشتي تصميم داخل حرم الكلية، وورشة أخرى في المركز الصيفي لصيف 2013، علاوة على المشاركة الأبرز له بتصاميم في الأسبوع الخليجي الموحد للمرور لعام 2013، وكذلك مشاركات متنوعة للفرق الخيرية والتطوعية بالسلطنة.

ويقول السلطي: "أعشق التجارب الجديدة، وتحدي الصعوبات والتحديات في هذا المجال، على الرغم من أن الوقت يمثل دائما عائقا لكنه في المقابل يفرض عليّ المزيد من التقدم والعطاء، وكلي طموح أن اتغلب على المعوقات في المستقبل".

ويتخذ السلطي من الصفات النبوية قدوة له في الحياة، من حيث حب العمل وإتقانه، كما يرى في السياسات الحكيمة للمقام السامي لجلالة السلطان المعظم- حفظه الله ورعاه- قدوة ومثالا يحتذى به، علاوة على أشخاص آخرين قال إنهم سيبقون مجهولين لدعمهم، وكلماتهم الطيبة.

ويحتفظ السلطي بالامتنان والشكر لأحد الأشخاص الذين قدموا له الدعم والمساندة، وتعلم منه الكثير في مجالات مختلفة، لكنه رفض الإفصاح عنه، تقديرا لرغبته في ذلك، كما أنه بمثابة الجندي المجهول.